هل خضعت نجد للحكم العثماني، كان للحكم العثماني انتشار كبير في الكثير من الدول، حيث حاول العثمانيين السيطرة على الكثير من الدول والمناطق في منطقة شبه الجزيرة العربية، ومنها نجد، والتي سنتعرف اليوم على قصة وحقيقة سيطرة العثمانيين عليها قبل تحريرها من أيديهم، حيث أ، سؤال اليوم يدور حول خضوع نجد السعودية للسيطرة العثمانية، حيث أن الدولة العثمانية كانت قد شاركت في الكثير من الحروب والغزوات، والتي سيطرت فيها على الكثير من البلاد في طريقها للغزو، ومن أهم هذه البلاد هي نجد، والتي نتعرف على قصتها اليوم.

إقليم نجد في السعودية

يعتبر إقليم نجد من أهم الأقاليم السعودية الموجودة في منطقة شبه الجزيرة العربية، والأكبر من حيث المساحة، كما أنه من الأقاليم التي تتميز بالارتفاع الكبير والشاهق على مستوى سطح البحر، حيث يرتفع هذا الإقليم  بالهضبة التي تميز بها حوالي 700 الى 1500 متر فوق سطح البحر، وكانت هذه الهضبة التي يتم بها إقليم نجد هي موطن تاريخي للكثير من الممالك، ومن أبرزها (غطفان، بني تميم، محارب، بنو عامر، كندة، جديس)، والكثير من هذه الممالك، ويعتبر هذا الإقليم مطمع كبير للكثير من الأعداء والغزاة منذ قديم الزمان، نظراً للمكانة الاستراتيجية والخيرات الموجودة في هذا الإقليم المميز، حيث أن هذا الإقليم تحول اليوم الى مدينة الرياض الموجودة في المملكة العربية السعودية وهي العاصمة الابدية والوحيدة للملكة العربية السعودية، كذلك ضم هذا الإقليم اليوم أجزاء من مدينة مكة، وضم أيضاً منطقة القصيم، ومنطقة حائل في المملكة العربية السعودية.

سيطرة العثمانيين على إقليم نجد

في الإجابة على سؤال هل خضعت نجد للحكم العثماني، نتعرف على غزو الدولة العثمانية لإقليم نجد والمناطق المحيطة به في الحقبة الزمنية ما بين عام 1816 وحتى 1818م، حيث أن محمد علي باشا كان قد قام بنقض العهد الذي أبرمه مع أحمد طوسون باشا، حيث جهز حملة عثمانية ضخمة وكبيرة جداً، وكانت مزودة بالكثير من المدافع، وتوجه الى البلدات النجدية وإقليم نجد من أجل السيطرة عليه، والسيطرة على المناطق المحيط به، والقريبة منه، وكانت الحملة العثمانية قد مرت بالكثير من البلاد، والكثير من مراحل اغزو في طريقها الى إقليم نجد، حيث أن الجيش توجه في طريقه الى نجد الى منطقة الحناكية، والتي حشد فيها الجيش كافة المؤن الخاصة به، وكافة الأفراد من الجيش، في خطوة للاستعداد الى غزو والسيطرة على نجد، كما أن الحملة العثمانية التي توجهت لنجد كانت قد واجهت الكثير من القبائل في طريقها لنجد، وكانت تسيطر عليهم وتهزمهم بسهولة، نظراً للأعداد المأهولة والكبيرة لصفوف الجيش العثماني، والمدافع والمعدات العسكرية الثقيلة التي شاركت بها الدولة العثمانية الغزو على نجد، وبعد ذلك وقع إقليم نجد تحت السيطرة العثمانية، حيث أن السيطرة العثمانية كانت قد انتهت في عام 1823م، بعدما قام الإمام تركي آل سعود المؤسس الأول للدولة السعودية الثانية بالتخلص من الحاميات العثمانية وهزيمتها شر هزيمة في خطوة لاستعادة هذا الإقليم المهم للدولة السعودية، وبالفعل تم دحر السيطرة العثمانية والجيش العثماني عن إقليم نجد، واستعادة سيطرة الدولة السعودية الثانية على هذا الإقليم.

قامت الدولة العثمانية بالسيطرة على إقليم نجد بعدما كانت قد خاضت الكثير من المعارك في سبيل السيطرة على إقليم نجد السعودي، حيث يسأل الكثير من الطلاب، وبعض الكتب الدراسية سؤال هل خضعت نجد للحكم العثماني، حيث أن الدولة العثمانية بالفعل تمكنت من السيطرة على هذا الإقليم، وكانت قد حكمته لفترة من الزمن قبل انتهاء الحكم العثماني وسيطرته على إقليم نجد.