اكتب فوائد العلم الشرعي وأثره الحسنة على الناس، ان العلم  بحر عظيم يحتوي على ما لا يعد ولا يحصى من اللآلئ والدرر، ولم يخطئ من شبهه بذلك فله مجال واسع جداً لا يدرك نهايته أحد وهو غني بما يحويه من فوائد كثيرة ومعارف تفوق في أثمانها الجواهر والدرر، فالعلم نور العقل الذي لا يشترى بثمن، وهو ما يرفع قدر الإنسان ويزيد من قيمته، وهو ما يجب على الإنسان أن يكد ويسهر ويتعب من أجل تحصيله دون اي كلل أو ملل.

اهمية طلب العلم

ان لطلب العلم اهمية كبيرة، منها ما يلي:

  • يُعادل طريق العلم منزلة الجهاد في سبيل الله.
  • يقود طلب العلم إلى الفوز بالجنة، حيث يقول النبي صلّى الله عليه وسلّم: “من سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا سهَّل اللهُ له طريقًا إلى الجنةِ”.
  • يدعو لطالب العلم من في السماء والأرض؛ وذلك لأنَّ طالب العلم يبقى في علاقة مفتوحة وشاملة مع الكون الهائل.
  • يخلد العلم ويحرس صاحبه، ولكن المال يزول ويفنى
  • يرافق العلم صاحبه حتى بعد مماته
  • يحتل العلم مكانة مميزة، فهو ميراث الأنبياء عليهم جميعاً أفضل الصلاة وأزكى السلام
  • يخلد العلم ويحرس صاحبه، ولكن المال يزول ويفنى
  • يهتدي الناس بنور العالم في أمور الدنيا والدين.

فوائد العلم الشرعي

ان للعلم الشرعي العديد من الفوائد والاثار الاجتماعية الحسنة على الناس، ومن عض الاثا الحسنة والايجابية له ما يلي:

  • يعتبر العلم الشرعي الطريق الذي يقود بصاحبه إلى الجنة.
  • يعد تعلم العلم الشرعيّ من الأمور الخيّرة التي يمنحها الله لعباده، حيث يقول الله تبارك وتعالى: “يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ”
  • يعتبر طالب العلم الشرعي في منزلة المجاهد في سبيل الله تعالى، والدليل على ذلك الحديث النبويّ الشريف: “َن جاءَ مَسجِدي هذا لم يَأتِهِ إلَّا لِخيرٍ يتعلَّمُهُ أو يعلِّمُهُ فَهوَ بمنزلةِ المجاهِدِ في سبيلِ اللَّهِ ومن جاءَ لغيرِ ذلِكَ فَهوَ بمنزلةِ الرَّجُلِ ينظرُ إلى متاعِ غيرِهِ”.
  • تنغرس محبة طالب العلم الشرعيّ في نفوس جميع الناس، ويستغفرون له، حتّى إنَّ العالم لو تأمل هذه الفائدة لهان عليه جميع الأمور الصعبة التي يلقاها في طريق العلم.
  • تتواضع الملائكة لطالب العلم الشرعيّ.
  • يستمر أجر علمهم إلى يوم القيامة.
  • و يمتاز علماء الشرع بمكانتهم المرتفعة؛ حيث رفع الله مكانة، وقدر العلماء، يقول جلّ في علاه: ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّـهُ لَكُمْ وَإِذَا قِيلَ انشُزُوا فَانشُزُوا يَرْفَعِ اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّـهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ”
  • يتميز العلم الشرعي بأنَّه محل الثناء؛ وذلك لأنَّه فقه القرآن الكريم، والسنة النبويّة، وما عداه إمّا يكون وسيلة لنشر الخير، أو وسيلة للشر، ويكون حُكمه حسب وسيلته ومُبتغاه
  • يستمر أجر علمهم إلى يوم القيامة.

ما هو العلم النافع

ان العلم الشرعي هو أنفع العلوم، حيث كان الرسول محمد صلّى الله عليه وسلّم يسأل الله في دعائه العلم النافع؛ وهذا لأن الله عز وجل يصلح بهذا العلم الدنيا، والآخرة، كما انه كان النبي صلى الله عليه وسلم يقدمه في دعائه على طلب الرزق، وقبول العمل، ولقد ثبت عن رسولنا محمد صلّى الله عليه وسلّم أنَّه قال: “اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ عِلمًا نافعًا ورزقًا طيِّبًا وعملًا متقبَّلًا”.

نصل واياكم الى ختام مقالنا عن اكتب فوائد العلم الشرعي وأثره الحسنة على الناس، نتمنى ان تكونوا قد استفدتم، وتعرفتم على اهمية وفوائد العلم الشرعي.