قارن بين فئات الناس في موقفها من العلم، فعلى الرغم من الدعوة إلى العلم والتحريض عليه في الآيات القرآنية والحديث الشريف إلا أن الإقبال عليه مُتفاوت ما بين الناس، كما أن مواقف الناس من العلم مُختلفة فمنهم من يراه ضرورة مُلحة يجب الحصول عليها، لكي يكتسب الكثير من الفهم والعِلم الذي يفتح أمامه العديد من الأبواب والآفاق، ومنهم من يراه روتين وسرعان ما ينقطع عن الدراسة ولا يستكملها ويتجه للمهن والحرف التي لا تتطلب دراسة وتعليم، وقد جاء سؤال يقول قارن بين فئات الناس في موقفها من العلم ونعمل على إجابته.

قارن بين فئات الناس في موقفها من العلم ؟

تمكن موقع المحيط وتحديداً قسم التعليم فيه من الحصول على حل سؤال قارن بين فئات الناس في موقفها من العلم، وهذا السُؤال يتطلب مِنا معرفة فئات الناس إعتماداً على موقفها من العلم وهم ثلاثة فئات كما يلي :

  • المبلغون بالعلم دون ان ينتفعوا به.
  • المنتفعون بالعلم المبلغون له.
  • المعرضون عن العلم.

إنتهينا من تقديم حل سؤال قارن بين فئات الناس في موقفها من العلم، وتعرفنا على كُل فئة مِنها ووصفها وما نالت عليه من علم ومنها من إنتفع به، ومنهم من بُلِغوا به دون الإنتفاع وآخرون أعرضوا عن العلم، وهذه هي الحالات أو الفئات الثلاثة من الناس بناءً على موقفها من العلم.