ما المعايير المهمه التي ينبغي على الفتاه مراعاتها عند القبول بشريك حياتها، فللمرأة أو الفتاة الحق في الموافقة أو الرفض على شريك الحياة بل أن الإسلام جعل موافقتها على الزوج شرط أساسي من شروط صحة عقد النِكاح، وهذا لأن الإسلام دين عدل وإنصاف ومساواة ولكن على الفتاة أن تُراعي عدة مسائل قبل أن تتخذ قرارها بالموافقة على الزواج والإرتباط، وكما جاء في كتاب التربية الأسرية سؤال ما المعايير المهمه التي ينبغي على الفتاه مراعاتها عند القبول بشريك حياتها، وهذا يجعلنا نتوقف مع هذه المعايير وتقديمها للفتيات من أجل العمل بها.

ما المعايير المهمه التي ينبغي على الفتاه مراعاتها عند القبول بشريك حياتها

كُل الأسئلة التعليمية التي نصل إليها ونجد إهتمام في الحصول على الحلول الخاصة بها، نتوقف عندها ونقدم لكم الحلول الصحيحة والنموذجية لها، وهذا ما ينطبِق على سؤال بالتعاون مع مجموعتك بين ما المعايير المهمه التي ينبغي على الفتاه مراعاتها عند القبول بشريك حياتك وهي كما يلي :

  • الدين والخلق.
  • الكفاءة الإجتماعية.
  • الكفاءة الإقتصادية.
  • القدرة على تحمل الأعباء.

فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم ” إذا جاءكُم من ترضونَ دينَهُ وخلُقهُ فأنْكحوهُ، إلا تفعلوا تكن فِتنةٌ في الأرض وفسادٌ “، فالموافقة على صاحب الدين والخُلق من الأمور التي حث عليها الدين الإسلامي، ويرى عدم الموافقة عليها فساد في الأرض.