هذه الصفحة الجديدة تعرض لكم جميعا قصة عيسى عليه السلام مختصرة وسوف يتم اتاحة هذه الصفحة امام الجميع من اجل ان يتمكن كل شخص يبحث عن قصة عيسى عليه السلام مختصرة من الحصول عليها بكل سهولة، لقد اصبح العالم اليوم متطورا جدا ويمكن للشخص ان يصل الى المعلومات المطلوبة بكل سهولة ويسر من خلال شبكة الانترنت والبحث عن طريق جوجل، وهذا ربما افضل اختراع ظهر في الفترة الاخيرة من الحضارة البشرية وهو سهولة الوصول الى المعلومات.

سوف نقوم بعرض قصة عيسى عليه السلام مختصرة بحيث يتمكن الجميع من التعرف على قصة سيدنا عيسى والتي الهمت الكثير من الاشخاص ليتبعوا دين الله عز وجل وان يكونوا من المؤمنين المخلصين من اجل الحصول على رضا الله تعالى والفوز بالجنة باذن الله، حيث ان اسمى اماني المسلم هي دخول الجنة مؤبدا فيها.

قصة عيسى عليه السلام مختصرة

لقد بدات قصة عيسى عليه السلام عندما حملت مريم به بدون ان تتزوج او ان يمسها بشر كما اخبرنا الله تعالى من خلال القران الكريم. حيث ان مريم حملت بالنبي عيسى عليه السلام وهي عذراء وهذه كانت معجزة كبيرة لسيدنا عيسى عليه والسلام ووالدته، وقد ولدت مريم ابنها عيسى في منطقة في ارض فلسطين تسمى اليوم مدينة بيت لحم وقد ولد في كنسية المهد تحديدا وقد فجر الله في مكان ولادتها نبع ماء يجري لحتى يومنا هذا ويستخدمه الفلسطينيون من اجل الحصول على ماء الشرب.

وعندما ولد عيسى اخذته امه مريم وعادت الى قومها، وعندما رؤوها قالوا من اين لكي هذا الولد قالت انه ابنها واتهموا حينها بانها زانية وانها سمحت لرجل غريب بان يمسها، ولم يصدقوها عندما قالت لهم بان هذا الولد هو معجزة من الله تعالى، لذلك امر الله تعالى سيدنا عيسى عليه السلام وهو طفل رضيع في المهد بان يتحدث وقد قال لهم انه رسول من عند الله تعالى وقد بعث اليهم من اجل ان يهديهم الى دين الله الحق.

لقد كانت هذه المعجزة الثانية لسيدنا عيسى وهي الحديث في المهد. حيث كان طفل رضيع لم يمضي على ولادته ايام فكيف كان يتحدث بلغة الكبار، وهنا قد دهش الجميع عندما رؤوا ذلك وقد اعلنوا اتباعهم لدين عيسى عليه السلام.

قصة سيدنا عيسى عليه السلام للاطفال

لقد كبر عيسى وهو يحمل رسالة الله منذ صغره واصبح يجوب ارض الله الواسعة وهو يدعوا الناس الى دين الله الحق الذي علمه الله له عن طريق الملك جبريل عليه السلام، وقد امن بسيدنا عيسى الكثير من الناس، ولكن للاسف بعد وفاة سيدنا عيسى استغل بعض من افراد قومه مماته واصبحوا يحرفون الدين المسيح من اجل مصالحهم واهوائهم ولذلك توعدهم الله بعذاب شديد.

واليوم يعد الدين المسيح الذي بداه سيدنا عيسى عليه السلام اكبر ديانة على وجه الارض. ولكن للاسف كلهم يتبعون الدين المسيحي الذي تم تحريفه واللعب فيه من قبل بعض البشر المنافقين الذين وضعوا ما يحلو لهم وما يلبي مصالحهم ولكن اين سوف يهربون من عذاب الله عز وجل.

بهذا نكون قد عرضنا لكم قصة عيسى عليه السلام مختصرة جدا وقد استفاد منها الكثير من الاشخاص، ان قصص الانبياء هي من اهم القصص التي يجب على الاطفال تعلمها حتى ترسخ في عقولهم حيث ان قصص الانبياء مليئة بالعبر والحكم التي لا يمكن ان يجدها المرء في مكان اخر.