ما الفرق بين البحث الوصفي والبحث التجريبي، عند إقدام أي شخص على التجهيز لأحد الأبحاث العلمية، يحتاج الى منهج معين يتبعه في إتمام البحث العلمي الخاص به، حيث أن الباحث يجب أن يفرق بين المناهج البحثية، وبالتالي يجب أن يكون على علم بالاختلاف الكبير الموجود بين البحث الوصفي، والبحث التجريبي الذي يستخدمه الباحث في إنجاح البحث العلمي، لهذا نجيب اليوم على سؤال يوضح الفرق بين أنواع البحث العلمي، من حيث البحث الوصفي، والبحث التجريبي، حيث يوجد اختلاف كبير بين هذان البحثان.

ما هو البحث الوصفي

البحث الوصفي هو أحد المناهج العلمية الأساسية التي تستخدم في عملية البحث العلمي، حيث أن البحث الوصفي هو أداة أساسية للكثير من الموضوعات، وبالتحديد الظواهر الاجتماعية والإنسانية في المجتمع، حيث جاء أداة أساسية لهذه المواضيع والظواهر الطبيعية لأنها تعتمد بالدرجة الأولى على الوصف، نتيجة مكوناتها المختلفة، بالإضافة الى العوامل المختلفة.

تم تعريف المنهج الوصفي أو البحث الوصفي على أنه منهج مختص بوصف الظواهر وتوقيع الملاحظات الدقيقة والصحيحة حول هذه الظواهر، كذلك يحتوي البحث الوصفي على مجموعة من الأدوات منها الملاحظة، وهي أهم الأدوات المهمة التي تدخل في البحث الوصفي، ويعتبر هذا المنهج هو المناسب للكثير من الظواهر ذات الانطباع الاجتماعي بالدرجة الاولى.

أهم ما يميز البحث الوصفي

هناك مجموعة من المميزات التي تميز البحث الوصفي، حيث أن هذه المميزات تجعل البحث الوصفي أداة رئيسية وأساسية في الكثير من الأبحاث العلمية التي يختارها الباحثون، والتي يتم استخدام هذا البحث أو هذا المنهج بشكل أساسي في تكوينها، وبنائها، ومن هذه المميزات للبحث الوصفي ما يلي:

  • يعتبر المنهج الوصفي، هو المنهج الأساسي والرئيسي في دراسة الظواهر الاجتماعية والمشكلات، حيث يصها بشكل دقيق وصحيح، في حين لا يمكن استخدام أي بحث آخر في دراسة الظواهر الاجتماعية.
  • من أهم المناهج العلمية التي تثمر دوماً في مجال الأبحاث العلمية، وبالتحديد في الأبحاث التي تدرس الظواهر الطبيعية.
  • يقوم المنهج الوصفي بدراسة العلاقات الموجودة بين الظواهر الاخرى، والظاهرة الرئيسية التي يدور حولها البحث.
  • المنهج الوصفي من أهم المناهج البحثية، حيث أنه يعتبر الأكثر مصداقية بين الكثير من أنواع البحث العلمي، ومناهج البحث، لأنه يأخذ وقتاً كبيراً في دراسة الظواهر.
  • جميع النتائج العلمية التي تظهر من البحث الوصفي، تكون نتائج في بيئتها الطبيعية، ولا تخضع لأي عوامل خراجية أو اصطناعية، أو ضغوط بكافة أشكالها.

تعتبر هذه المميزات من أهم المميزات وأكثرها شيوعاً حول البحث الوصفي، والذي يدخل في الكثير من الابحاث العلمية التي يجريها الباحثون من حول العالم، وفي الكثير من المجالات ذات الطابع الاجتماعي.

ما هو البحث التجريبي

البحث التجريبي، أو المنهج التجريبي هو أحد أهم المناهج العلمية، والتي تختلف عن المنهج الوصفي بدرجة كبيرة ومختلفة، كما أن المنهج التجريبي هو المنهج الذي يستخدم في دراسة الظواهر العلمية الخالصة أو البحتة، لأنها تخضع الى ظروف تجريبية ومعملية مهمة من الباحث العلمي الذي يقوم بها، لهذا يمكن للباحث أن يقوم بضبط الظروف المحيطة به من أجل إجراء التجربة العلمية الناجحة عليها، للحصول على أفضل النتائج العلمية الصحيحة، من خلال إثبات أو نفي الفروض العلمية الموجودة في البحث.

مميزات أساسية للبحث التجريبي

يوجد للبحث التجريبي مجموعة من المميزات التي تختلف بشكل كلي عن مميزات البحث الوصفي، حيث أن هذه المميزات تبين حقيقة هذا البحث إذا كان تجريبي، أو بحث وصفي، ومن هذه المميزات الأساسية ما يلي:

  • المنهج التجريبي يقوم بدراسة الظواهر والمواضيع العلمية بدقة كبيرة، نظراً لوجود الكثير من المشكلات التي تقع في البحث العلمي والظواهر العلمية، وهنا يبرز دور البحث التجريبي.
  • يعمل على إضافة الكثير من التطوير على الظواهر التي يتم إجراء هذا البحث عليها، وبالتحديد في الدراسات المتعلقة بالسلوك الإنساني الأفضل، كذلك يعمل على تطوير النظريات العلمية، وإثباتها بالشكل الصحيح.
  • البحث التجريبي هو الخيار الأفضل للباحث العلمي بعد ظهور النتائج الدقيقة من التجارب العلمية المختلفة والمتنوعة التي تظهر.
  • البحث التجريبي يتميز بالدقة والموضوعية العالية في دراسة المتغيرات المختلفة في البيئة التجريبية للباحث العلمي.

بعد التعرف على مميزات وتعريفات كلاً من البحث التجريبي، والبحث الوصفي، نتوصل الى إجابة سؤال ما الفرق بين البحث الوصفي والبحث التجريبي، حيث أن المميزات والتعريفات أبرزت الفروقات الكبيرة الموجودة في مقارنة البحث العلمي التجريبي، بالبحث العلمي الوصفي.