ما فوائد البعد عن المشتبهات، ان الدين الاسلامي هو الدين القيم، وهو الدين الذي انزله الله عز وجل على نبيه الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وقد جعل الله عز وجل نبينا محمد صلى الله عليه وسلم نبيا للعالمين، وجعل الدين الاسلامي هو الدين الذي يجب على كل الناس ان تؤمن به، قال تعالى: ” وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ”، كما جعل الله عز وجل شريعته هي الشريعة الناسخة لكل ما قبها من الشرائع، وأمر بالاحتكام إليها، ورد الخلاف والنزاع إلى نصوصها، لذلك يجب على كل الناس في مكان من العالم ان يؤمنوا بالنبي صلى الله عليه وسلم، وان يتبعوا الدين الاسلامي، وهو الدين الحق، واقامة الصلاة وايتاء الزكاة، كما امرنا الله عز وجل.

احاديث نبوية عن المشتبهات

لقد حذرنا نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم للابتعاد عن المشتبهات في حياتنا، وقد جاءت العديد من الاحاديث في ذلك منها قول النبي صلى الله عليه وسلم: “انَّ الْحَلَالَ بَيِّنٌ، والْحَرَامَ بَيِّنٌ، وبَيْنَهُمَا مُشْتَبِهَاتٌ لَا يَعْلَمُهُنَّ كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ، فَمَنِ اتَّقَى الشُّبُهَاتِ فَقَدِ اسْتَبْرَأَ لِدِينِهِ، وعِرْضِهِ، ومَنْ وقَعَ فِي الشُّبُهَاتِ وقَعَ فِي الْحَرَامِ، كَالرَّاعِي يَرْعَى حَوْلَ الْحِمَى، يُوشِكُ أَنْ يَقَعَ فِيهِ، أَلَا وإِنَّ لِكُلِّ مَلِكٍ حِمًى، أَلَا وإِنَّ حِمَى اللَّهِ مَحَارِمُهُ، أَلَا وإِنَّ فِي الْجَسَدِ مُضْغَةً إِذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الْجَسَدُ كُلُّهُ، وإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ، أَلَا وهِيَ الْقَلْبُ”، ففي هذا الحديث منعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من الاقتراب الى الشبات، ويامر بالابتعاد عن كل ما هو شبيه بالمحرمات.

ما هي  فوائد البعد عن المشتبهات

لقد بين الرسول صلى الله عليه وسلم فائدتين مهمتين من فوائد الابتعاد عن المشتبهات، وهي:

  • الاستبراء للعرض ومعناه صيانة المسلم لعرضه من وقوع الناس في الطعن فيه لتساهله في هذه المشكلات
  • الاستبراء للدين ومعناه صيانة المسلم لدينه من وقوعه في النقص أو الخلل لتساهله في هذه المشكلات.

في ختام مقالنا عن ما فوائد البعد عن المشتبهات، نتمنى ان تكونوا قد استفدتم، وتعرفتم على اهمية الابتعاد عن المشتبهات في حياتنا كما بين النبي صلى الله عليه ويلم.