الملابس التقليدية في المملكة العربية السعودية التي يرتديها الغالبية العُظمى في المملكة، كونها لبس العامة واللبس الدارِج والمُنتشِر في المملكة وكذلك في دُول الخليج العربي، حيث يميل لإرتدائها الكثير من السعوديين لأنها من أشكال وألوان الحفاظ على الهوية السعودية، والتمسك بالزي العربي التقليدي للسعودية، وقد بقيت هذه الملابس التقليدية في المملكة العربية السعودية مُنتشرة إلى يومنا هذا، مع إضافة بعض اللمحات الجميلة والحديثة إليها بما يجعلها أكثر تناسباً وجمالاً عما كانت عليه قديماً الملابس التقليدية في المملكة العربية السعودية التي كان ولا زال يرتديها السعوديين.

اللباس التقليدي السعودي النسائي

ما بين الرجال والنساء يُوجد هُناك ما يُطلق عليه الملابس التقليدية في المملكة العربية السعودية فالرجال يرتدون الجلابية والعقال والشماغ، بينما النساء ترتدي الجلباب الشرعي وغطاء الرأس والبعض مُنهن يرتدي غطاء للوجه، ومِن هُنا بقي الرجال والنساء في المملكة يرتدون هذه الملابس التقليدية في المملكة العربية السعودية التي تعكس الكينونة الخاصة بهم، وما يحمله أبناء السعودية من عادات وتقاليد حافظوا عليها، كونها هوية ولون ومعلم تراثي ورثوه عن آبائهم وأجدادهم ويتميزون به ما بين الشعوب الأخرى.

اللباس التقليدي السعودي للرجال

يُوجد العشرات من الماركات العالمية والمحلية المُتخصصة في صناعة الملابس التقليدية في المملكة العربية السعودية، والتي تضع أمام المواطنين من كلا الجنسين خيارات كبيرة من حيث الحصول على الملابس المُناسبة لهم والتي تتفاوت في التصاميم الظاهِرة لها وألوانها المُميزة، ولكنها بشكل عام فهي مُوحدة في المضمون الخاص بها فللرجال جلابية وعقال وشماغ بينما للنساء فالجلباب وغطاء الرأس والوجه وما دُون ذلك من إضافات أو تفاصيل أخرى فهي من باب مواكبة الحداثة في العالم.

يرتدي الملابس التقليدية في المملكة العربية السعودية كافة المواطنين ما بين رؤساء وملوك واشخاص عاديين، فالكل يلتزم في غالبية المواقف بهذا الزي كما أنها الزي الرسمي للمدارس في السعودية ويتم تحديد ألوانها وما هُو مسموح مِن بينها، لكي يتحصل عليها الطلبة ويحرِصون على إقتنائها للحضور إلى المدرسة بهذه الملابس التقليدية والرسمية التي يجب الإلتزام بها بشكل كامل.