افكار للمحافظة على نظافة المدرسة وحماية الأدوات المدرسية والمرافِق التي تُوجد داخلها، فعلى الطالِب أن يكون صاحب مسئولية كبيرة ويظهر ما لديه من حِرص على مدرسته، فالنظافة عنوان للمدرسة إذا ما كانت دائماً جميلة ونظيفة عكست صورة جميلة عن الطلبة فيها، بينما إذا كانت غير نظيفة وغير مُرتبة فإنها تعكس صورة سيئة عن الطلبة في هذه المدارس، ولهذا يجب علينا البحث عن افكار للمحافظة على نظافة المدرسة، والسعي من أجل جعلها في أبهى وأجمل صورة على الدوام لكي نكون سفراء خير لأهلنا وذوينا بما يراه كُل من يدخل إلى المدرسة، ويلمس المحافظة على نظافة المدرسة بشكل دائم.

كيف أحافظ على نظافة صفي

المسئولية في المحافظة على نظافة المدرسة تتوزع على المدير والمعلمين والطلبة فلكُل واحِد منهم ما يقوم به في سبيل الحفاظ على المظهر الجميل للمدرسة، والذي يجعلها في غاية الجمال وتثير الراحة والسرور في داخل كل من يراها ويشهد الصورة الجميلة والحضارية لكافة أنحاء وجوانب المدرسة، فالمدخل الخاص بالمدرسة جميل وكذلك المرافِق المُختلفة فيها وتتزين الصفوف ولا يُوجد مهملات على الارض أو صور سلبية على الجدران، وكُلها مليئة بالأشكال والرسومات الجميلة، ومما تحصلنا عليه من افكار للمحافظة على نظافة المدرسة ما يلي :

  • المحافظة على الكتب والدفاتر الخاصة بالطلبة وعدم تمزيقها أو الكتابة عليها.
  • المحافظة على النظافة اليومية للصفوف المدرسية.
  • تزيين الصفوف بطريقة جميلة من الطلبة.
  • وضع رسوم على الجدران داخل الصفوف وفي الممرات المؤدية للصفوف.
  • تنظيف ساحة المدرسة.
  • تزيين جُدران المدرسة بالصور الجميلة والمعبرة.
  • زرع الاشجار الجميلة في حديقة المدرسة.
  • تزيين مكتبة المدرسة.
  • الإهتمام بالنظافة الشخصية للطلاب.
  • تنظيم مسابقة لأفضل صف في المدرسة.
  • وضع سلال القمامة داخل الصفوف وفي فناء المدرسة.

كيف نحافظ على النظافة المدرسية

مكونات العملية التعليمية جميعها يجب أن تتكامل وتأخذ دورها في الحفاظ على نظافة المدرسة، فلكل فرد وظيفته ودوره كون المسئولية جماعية فالطالب له ما يقوم به في الحفاظ على نظافته وأخذ دوره في الإهتمام بساحة المدرسة والصف، وللمعلم دوره في توجيه الطلبة وتشجيعهم في المحافظة على نظافة الطلاب إضافة لدور أولياء الأمور في إظهار أهمية النظافة للطلبة، والإعتناء في تعزيز الإهتمام بالنظافة لديهم.

الخطوات التي يُمكن عبرها المحافظة على نظافة المدرسة كثيرة وتعود للطالب نفسه في القيام بكُل ما يراه مُهماً للنظافة الشخصية والمدرسية، ولعل وضع الكثير من الإرشادات في فناء المدرسة وداخل الصف والتي تحث على النظافة المدرسية والتذكير بأهميتها مطلوبة وضرورية لزرع هذه العادة الجميلة الماثِلة في المحافظة على نظافة المدرسة والعمل على جعلها عادة يومية لكافة الطلبة.

هذا أهم ما ورد من افكار للمحافظة على نظافة المدرسة تستدعي الوُقوف عِندها، والعمل على إحيائها في داخل الطلبة لكي تصبح سلوك يومي لهُم وبذلك نرتقي بنظافة المدرسة اليومية.