متى يكون الزواج محرما فالأصل أن الزواج من الأمور المُباحة التي أحلها الله شريطة أن يتحقق فيها شروط الزواج الصحيح، وهي موافقة ولي الأمر والإشهار في الزواج وموافقة كلا الزوجين والإتفاق وعقد النكاح على سنة الله ورسوله، وتوثيق العقد لحفظ الحقوق لكلا الزوجين، وعلى الرغم من أحكام الزاوج المعروفة إلا أن هناك حالات يكون الزواج محرما فيها وكذلك أوقات يكون واجباً، وفي أوقات أخرى مكروها أو مستحباً او مباحاً كلها حالات يكون الزواج فيها، وهُنا نود معرفة حل سؤال متى يكون الزواج محرما ولا يجوز الإقدام عليه لأننا نبدأ في الحرام.

حل متى يكون الزواج محرما

الزواج هو إكمال نصف الدين فمن يُتم زواجه يكون قد أتم نصف دينه، لأنه يدخل الزوج والزوجة في حالة من الاستقرار والبدء في حياة جديدة خاصة بهما في ظروف تحفظ للزوج والزوجة حقوقهما وواجباتهما كما أقرها الدين الإسلامي في الزواج، ولكن سؤال متى يكون الزواج محرما يدفعنا للسؤال حول ماهية الحالة التي يكون الزواج محرماً فيها فما هذه الحالة :

  • إذا كان بدار حرب وكذلك إذا أراد الإنسان أن يتزوج بأخرى ولكنه يخاف ألا يعدل.

الشيخ إبن العثيمين في رده على سؤال متى يكون الزواج محرماً ذكر هذه الحالات وقال أن الزواج فيها محرما، فالأصل للزواج من الثانية أن نكون قادرين على العدل ولا يوجد لدينا شك في ذلك، بينما الزواج بدار حرب أمر مرفوض والافضل تركه لمكان وزمان آخرين.