قصه قصيره عن الأخلاق والفضائل للاطفال، مع بداية الفصل الدراسي الجديد في المملكة العربية السعودية، أصبح لدي أولياء الأمور مسؤولية كبيرة وهي تدريس ابنائهم على الاخلاق الحميدة والفضائل، وكما وقد تم اعتماد نظام التعليم الجديد في المملكة العربية السعودية وهو نظام التعليم عن بعد والذي يتم من خلال منصة مدرستي التعليمية الافتراضية والتي أطلقتها وزارة التعليم للطلاب والطالبات في جميع المراحل الدراسية، المرحلة المتوسطة والمرحلة الابتدائية والثانوية، ويتساءل الكثير من الأشخاص حول العديد من الأسئلة الدراسية التي تواجههم أثناء فترة الدراسة، ومن الأسئلة التي يتم البحث عنها قصه قصيره عن الاخلاق والفضائل للأطفال، ونحن بدورنا سنتعرف من خلال هذا المقال على قصه قصيره عن الأخلاق والفضائل للأطفال.

قصه قصيره عن الأخلاق والفضائل للأطفال

“كان هناك حوت كبير يأكل كل الكائنات التي يراها في طريقة، وحتى أن كان غير جائع فهو يقتل أي سمك أو كائنات بحرية يراها، لذلك كان هذا الحوت مكروه في البحر، وكانت الحيوانات المائية تتمنى موته، ذات يوم كانت هناك سمكة ذكية، فجاءت بجانب أذن الحوت وهمست فيها وقالت له لدي فكرة، أنك لن تجرب أكل الإنسان في يوم بالرغم من أن طعمة سوف يكون ألذ من الأسماك، فقال لها الحوت وكيف أفعل ذلك، قالت له هناك قارب أذهب إليه وكله بكل ما فيه، وكانت هذه السمكة تعرف أن الإنسان مخلوق ذكي وسوف يستطيع التخلص من هذا الحوت الظالم، وبالفعل أكل الحوت القارب وعليه الصياد الذي يسمى ياسر، فأخذ الصياد يفعل بعض الأفعال التي تضايق الحوت وهو في بطنه حتى يخرجه الحوت، فبدأ بضربه في المعدة، ولكن الحوت لم يخرجه، فقام الصياد بإشعال الخشب الموجود في بطن الحوت، فهمست السمكة في أذن الحوت أنه يجب إخراجه ياسر من بطنه بدل من أن يموت، وبالفعل فتح الحوت فمه لإخراج ياسر، لكن ياسر قال له أنت حطمت قاربي فلن أخرج إلا عند الشاطئ، بالفعل ذهب الحوت بياسر عند الشاطئ ومجرد أن رأوه الناس قتلوه بالسهام والنيران، وبالفعل مات الحوت بسبب ذكاء الإنسان وذكاء تلك السمكة.”

قصة شهاب الكذاب

“كان هناك ولد يسمى شهاب، وكان هذا الولد يذهب إلى البحر كل يوم حتى يلهو ويلعب، وكلما كان ينزل البحر كان يكذب ويصرخ ويقول أنقذوني أني أغرق ، بعد أن يلتفت الاس إليه وينقذوه يضحك ويقول لهم كذبت عليكم، وكل مرة كان ينزل فيها شهاب البحر يفعل هذه الفعلة، حتى أطلق عليه الناس شهاب الكذاب ،وفي يوم كانت الأمواج شديدة جدًا وبالفعل تعرض شهاب للغرق وأخذ يصرخ ويقول ألحقوني أني أغرق، ولكن الناس لن تصدقه ولا أحد حاول إنقاذه، ولكن بعد أن أوشك على الغرق أنقذه صياد بالفعل وذهب به إلى المستشفى ، وبعدها تعلم شهاب أنه لن يكذب مرة أخرى على الناس.”

قصة كوكو الجبان

“كان هناك عصفور يسمى كوكو كل يوم يجري ويلعب بين الأشجار، وذات يوم صرخ ونادى إلى أصدقائه العصافير وقال لهم هناك إنسان معه بندقية ويريد أن يقتلنا ، فقالت العصافير لكوكو لا تخاف وسوف نرى ماذا يريد هذا الرجل، وبالفعل اتجهت كل العصافير إلى هذا الرجل ولكن كوكو الجبان رفض الذهاب معهم، وبعدما وصلوا إلى هناك وجدوه رجل خشب لا يتحرك، يسمى رجل الحقل وهو يتواجد حتى يخيف العصافير من الاقتراب من الحقل ، وحاولوا إقناع كوكو للذهاب ومشاهدة ذلك بنفس، ولكنه رفض إلى أن تدخلت والدة كوكو وطمئنت قلبه وعرفته أنه لا يوجد شيء يسمى الخوف، ولابد أن يتحلى بالشجاعة.”

قصة ان يراني

“كان يوجد ولد يسمى محمد، بعيش في قرية صغيرة، وكان يتميز هذا الصبي بالذكاء الشديد، وفي يوم جاء إليه رجل وسأل أحد رجال المدينة عن محمد، وعندما سأله الرجل لماذا تريده ولماذا أحضرت معك هؤلاء الأطفال، قال له الرجل سوف تعلم قريبًا، وكان مع هذا الرجل ثلاثة أطفال أذكياء، وعندما وجد محمد قال لهم كل طفل يأخذ التفاحة ويذهب إلى بعيد ويأكلها ولا يجعل أحد يراه، بالفعل ذهب الأربعة أطفال، وبعد بضع دقائق عاد كل طفل فسأل الشيخ كل طفل منهم أين أكلت التفاحة؟ فأجاب طفل أكلتها في المنزل، وطفل آخر أجاب أكلتها في الصحراء، والطفل الثالث قال أكلتها في الدولاب، أمام محمد فلم يأكل التفاح، ولما سأله الشيخ لماذا لم تأكل التفاح فأجاب أنه لم يجد مكان لا يراه فيه أحد، لأن الله تعالى موجود في كل مكان ويرانا في كل وقت K فقال له الشيخ أنت بالفعل ولد ذكي يا محمد.”

في ختام المقال الذي تعرفنا من خلاله على قصه قصيره عن الاخلاق والفضائل للاطفال، وأيضاً تعرفنا على قصة قصة ان يراني، وقصة كوكو الجبان، و قصة شهاب الكذاب، وفي الختام يمكنكم مشاركتنا بآرائكم وتعليقاتكم حول هذا المقال، ودمتم بود.