موضوع عن حقوق الجار لغتي الخالده، ان الجار هو الشخص المجاور في السكن ونظر لاجارة الجار لجاره ومساعدته له عند وقوعه فيما يستدعي ذلك، حيث حث الرسول صلى الله عليه وسلم على الاحسان للناس كافة، حيث خص الجار في ذلك حين قال: “مَا زَالَ جبرِيلُ يُوصِيني بِالجَارِ حَتَّى ظَنَنتُ أَنَّهُ سَيُوَرّثُهُ” (حديث صحيح)، ومن اول صور الاحساس للجار حفظ حقوقه، لنتعرف معا على موضوع عن حقوق الجار زكيفية التعامل مع الجيران.

الاحسان الى الجار

ان الاحسان الى الجيران يكون بالقول وبالفعل ويساهم في تعزيز الروابط والاواصر وتهيئة القلوب لفعل الخيرات، حيث يشعر الجار بالامان والطمأنينة وانشراح الصدر وايضا انشرتح الصدر، ان المسلم الحق هو الذي يحسن الى جاره وايضا يلتزم بوصية النبي صلى الله عليه وسلم ذلك سبيل لمحبتهم، حيث جعله الاسلام من علامات اهل الايمان وسبب للتفاضل بين الافراد ومغفرة الذنوب ومصدر للمدح والتقدير في الدنيا، حيث ان الاحسان الى الجار هو الدليل على ما ان كان الشخص محسن ام لا، لذلك تسائل العديد عن موضوع عن حقوق الجار لغتي الخالده، ومن صور الاحسان الى الجار:
  • تقديم الهدايا للجيران وذلك لما لها من اهمية في غرس المحبة والالفة بين الافراد.
  • صيانة عرضه وشرفه وستر عورته وايضا غض البصر عن المحارم.
  • الابتعاد عن كل ما يسيء للجيران ويجلب له الريبة.
  • الدعاء للجار بالهداية وايضا التمني له بالخيرات.
  • القاء تحية الاسلام وردها.

تجنب ايذاء الجار

حذر الدين الاسلامي من ايذاء الجار بالقول او بالفعل، لذلك ينبغي تجنب الافعال المتعددة وهي:

  • حسد الجار وتمني زوال النعمة.
  • التحقير والتقليل من شأنه.
  • الافشاء للاسرار والخصوصية امام الافراد.
  • الالقاء للقممامة حول البيت.
  • النظر الى المحارم وعدم ستر العورات.
  • ايذاء افراد الاسرة.
  • التجسس عليه وسوء الظن به.
  • الشتائم والنميمة والغيبة.
  • عدم المساعدة ومساندة الظروف الصعبة.

حقوق الجار

تتعدد الحقوق للجار المتعددة ومنها:

  • زيارة الجار المريض وذلك لانه يزيد الالفة والمحبة وتوطيد العلاقات بين البعض وايضا ترفع المعنويات للمريض وفيه المواعظ البليغة للزائر.
  • مساعدة الجار ومعاونته.
  • الاقرض للاموال في حال ان سأل قدر المستطاع.
  • مشاركة الجار في السراء والضراء.

امور مترتبة على الاحسان بالجار

يترتب على احسان الشخص بالجار العديد من الفوائد، حيث انها تحقق فيها الاحسان وذلك الاحسان تكافل للمجتمع وترابطه حيث بالسؤال عن الجيران وسداد الاجتياجات والابتعاد عن ما يؤذيه ستختفي الاحقاد والضغائن، وايضا يعم ويسود الخير في المجتمع وتختفي المشاكل، حيث ينجم عن التقصير في حقوقه واذيته وذلك في بعض الاحيان فجوة اجتماعية كبيرة تختلف العديد من المشاعر السلبية والضغائن والمشاكل.

من حقوق الجيران على جاره ان يكون له منديل يمسح حزنه وقت همه، وان يكون له بلسم يضمد جراحه وان كان الجار من ذي القربى فإن له حق مضاعف ومن يحسن الى جاره ويقدم له معروف ينال الاجر والثواب الكثيرين، حيث يبارك له الله عز وجل في عمره وعمله ولذلك يجب على كل جار ان يقطف من حديقة المحبة وردا يزرعه في حديقة الجار، لذلك تسائل العديد عن موضوع عن حقوق الجار.