هل ترى ان لاختلاف الفقهاء في الاحكام الشرعية مبررا وضح ما تقول بالأمثله كتاب الفقه للصف الثاني الثانوي الفصل الدراسي الأول، أهلاً بكم أعزائنا الطلبة للإجابة على الأسئلة التعليمية التي تجدون صعوبات في حلها، وترغبون في الوصول إلى الحلول النموذجية لها وهو ما نقوم به في صفحتنا هذه، التي نسعى عبرها لكي نصِل إلى حل سؤال هل ترى ان لاختلاف الفقهاء في الاحكام الشرعية مبررا فقد ظهرت في الأحكام والتشريعات بعض الإختلافات ما بين الفقهاء، ونود معرفة هل هذا الأمر صحي وسليم أم أنه مُؤشر على عدم صحة ما جاء به الفقهاء.

هل ترى ان لاختلاف الفقهاء في الاحكام الشرعية مبررا وضح ما تقول بالأمثلة

الفقهاء والعلماء المسلمين لهم مذاهب مُختلفة وكُلاً منهم يُحاول الإجتهاد في الإجابة على الأسئلة الدينية والفِقهية التي تُطرح عليهم واستكشاف كُل ما يأتي من أسئلة حولها، بما فيها سؤال هل ترى ان لاختلاف الفقهاء في الاحكام الشرعية مبررا وضح ما تقول بالأمثلة والحل الصحيح لها كما يلي :

  • يجب علينا احترام العلماء واجلالهم، فالمخطئ مهنم والمصيب ولا يبيح خطأ بعض الائمة المجتهدون مسألة التعدي عليهم والطعن فيهم وانتقاصهم، فهذا ما ادى اليه اجتهاده وهو معذور في ذلك ماجور، كما ان بعض الاحكام التي ترى هذا العالم قد اخطأ فيها قد تكون صوابا في حقيقة الامر والخطا هو من عندك.