اسباب فيضانات السودان، ان السودان من الدول الواقعة في الجهة الشمالية الشرقية في قارة أفريقيا، وهي محاطة من كل الاتجاهات في الكثير من الدول كأثيوبيا وإريتريا من الجهة الشرقية، وايضا كل من مصر والسودان في الجهة الشمالية، وان تشاد جمهورية أفريقيا الوسطى من الجهة الغربية، ودولة جنوب السودان من الجهة الجنوبية، ولقد حصلت السودان على استقلالها عن كل من بريطانيا ومصر وذلك في العام 1956م وبالتحديد في الأول من شهر يناير، وقد حصلت الجهة الجنوبية لها على استقلالها وذلك في العام 2011م.

اشهر فيضانات السودان

لقد نقش فيضان سنة 1946 في السودان القياسي على ذاكرة السودانيين عميقا حتى انه أصبح حديث يؤرخ به، ولم تشهد البلدات والقرى على شاطئ النيل فيضانا مماثلا إلا عام 1988، لتتوالى بعد ذلك فيضانات كارثية على فترات قريبة التي تحولت إلى شبه سنوية في السودان، وحسب لقراءات وزارة الري والموارد المائية، فإن فيضان النيل الذي يحاصر ويهدد بيوت ومزارع السودانيين على ضفاف النهر في الوقت الحالي يعد الأضخم في خلال 100 عام، كما قال وزير الري ياسر عباس في مؤتمر صحفي إن مناسيب نهر النيل سجلت فيضانا أعلى من العام الماضي وايضا اعلى من فيضان 1946 القياسي الذي كان عند محطة الخرطوم، في حدود 17.14 مترا، وقد سجلت أعلى مناسيب العام الماضي 17.26 مترا.

اهم اسباب فيضانات السودان

لقد قال الكثيرين بان سبب الفيضانات في السودان هو الموارد المائية في مصر ولكن رد وزير الري والموارد المائية وبرأ السد العالي في مصر وسد النهضة بإثيوبيا من التسبب في الفيضانات القياسية التي يكابدها السودان حاليا، وقد قال إن العكس هو الصحيح، ففي حال تم تشغيل سد النهضة فإنه سيحمي السودان من الفيضانات، و أن بحيرة السد العالي تنتهي بنحو 150 كيلومترا في جنوب وادي حلفا وآخر امتداد للبحيرة شمال دنقلا في مسافة كبيرة، وبالتالي لا يكون لها أثر في فيضان النيل في الخرطوم ولا في منطقتي مقاشي وحزيمة بالولاية الشمالية وقد قال مصدر مسؤول في وزارة الري للجزيرة نت إن جزء من أسباب الفيضانات محلية، منها وديان ضخمة تربك قراءات مناسيب نهر النيل بعد عبوره إثيوبيا للسودان، وايضا الروافد الموسمية للنيل الازرق تدفع مياه مهولة الى مجرى نهر النيل في مواسم الفيضانات.

في ختام مقالنا عن اسباب فيضانات السودان، نرجو ان تكونوا قد تعرفتم على الاسباب التي من الممكن ان تكون سبب في فيضانات السودان.