هل يجوز تفسير قوله تعالى فويل للمصلين مقطوعه أم أن القول الصحيح هو إكمال الآية وتفسيرها كما جاء في سياقها، والتعرف على الإشتراط التي جاء فيها والتتمة لهذه الآية لكي نصِل للفهم الصحيح والمعنى المقصود من الآية، كون ذكر بعض الكلمات من الآية وإستثناء البعض الآخر يجعل الكلام يخرج عن سياقه الصحيح، وندخل في باب تحريف كلام الله تعالى وبهذا فإن إجابة سؤال هل يجوز تفسير قوله تعالى فويل للمصلين مقطوعه سنتعرف عليها في السطور القادمة بالشكل الصحيح.

هل يجوز تفسير قوله تعالى فويل للمصلين مقطوعه عن سياق الاية

جميعنا يعلم بأن حل سؤال هل يجوز تفسير قوله تعالى فويل للمصلين مقطوعه هو غير جائز، لأن القول له تتمة ولم تتوقف الآية عن قول فويل للمصلين، ولكن لها ما بعدها فقد قال تعالى ” فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون “، فقد أشار الله سبحانه وتعالى بالويل والعذاب الشديد لمن يتهاون في صلاتهم ويتغافل عن أدائها في الوقت الصحيح لها، أو يتأخر عنها وهي إشارة بجرم التأخير في أداء الصلاة فكيف الحال مع من يتهاون معها ولا يُؤديها.

فالصلاة ركن من أركان الإسلام ويجِب علينا أدائها كما كتبها الله علينا خمسة مرات يومياً، ما بين السنة والفرض والوتر في صلاة العشاء، ومن أراد التطوع والتزود بقيام الليل وصلاة النافلة فإنما يتطوع لنفسه ويذخر من الأعمال الصالحة لآخرته.