ما سبب نزول قوله تعالى يايها الذين امنوا لا تقدموا بين يدي الله ورسوله الآية الأولى من سورة الحجرات، وهي من الآيات التي جاءت في كتاب التفسير المقررة على المرحلة المتوسطة في الفصل الدراسي الأول، التي يجب على الطالِب أن يتعرف على التفسير الصحيح والكامِل لها، من أجل التعرف على التفاصيل التي جاءت فيها ونزلت لأجلها الآيات القرآنية المُختلفة ضمن السور المقررة على هذه المراحِل الدراسية، فما سبب نزول قوله تعالى يايها الذين امنوا لا تقدموا بين يدي الله ورسوله كما جاء في كُتب التفسير ذات المراجع الصحيحة.

سبب نزول يا أيها الذين آمنوا لا تقدموا

كما ورد في كُتب التفسير والروايات التي أسندت للمفسرين وأهل العلم في الدين الإسلامي فإن إجابتهم على سؤال ما سبب نزول قوله تعالى يايها الذين امنوا لا تقدموا بين يدي الله ورسوله جاءت كما يلي :

قدم ركب من بني تميم على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أبو بكر : أمر القعقاع بن معبد، وقال عمر : بل أمر الأقرع بن حابس فقال أبو بكر : ما أردت إلا خلافي ، وقال عمر : ما أردت خلافك ، فتماريا حتى ارتفعت أصواتهما ، فنزل في ذلك قوله تعالى : ( ياأيها الذين آمنوا لا تقدموا بين يدي الله ورسوله ) إلى قوله : ( ولو أنهم صبروا حتى تخرج إليهم ) رواه البخاري.

فكما يتضح قد حدث خلاف بين أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب أمام النبي صلى الله عليه وسلم فجاءت هذه الآية لكي تُوضح كيف يكون الحوار والجلوس في حضرة النبي صلى الله عليه وسلم.