اذكر ثلاثه من امور الجاهليه التي حرمها الاسلام، الاسلام في الاصطلاح الشرعي وهو الاستسلام والانقياد ولاوامر الله عز وجل، بالخضوع والرضى المستحق له جل شأنه وان الاسلام مبني على الاستجابة للاوامر الالهية دون اعتراض او تمنع والاسلام احد مراتب الدين الثلاثة الاسلام والايمان والاحسان ويقسم معنى الاسلام الى معنيين رئيسيين، الاول الاسلام العام والثاني الاسلام الخاص، فالاسلام هو الخضوع لامر الله عز وجل، لنتعرف معا اذكر ثلاثه من امور الجاهليه التي حرمها الاسلام.

اذكر ثلاثه من امور الجاهليه التي حرمها الاسلام

اذكر ثلاثه من امور الجاهليه التي حرمها الاسلام، من الاسئلة الهامة التي طرحت عبر المناهج في المملكة العربية السعودية من قبل وزارة التربية والتعليم، ويدلل على تلك السؤال قول الله عز وجل في القران الكريم على لسان ابراهيم واسماعيل عليهما السلام: (رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ)، وما جاء عن لسان يوسف عليه السلام قول الله تعالى: (تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ)، ان الاسلام الخاص هو الدين الذي جاء به الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وقد شرف الله عز وجل امة محمد صلى الله عليه وسلم بتسميتهم المسلمين نسبة الى الدين الاسلامي، والذي لا يقبل الله تعالى بعده شرعا ولا دين ودليل ذلك قول الله عز وجل: (وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ).

 امور الجاهليه التي حرمها الاسلام

الاسلام جاء بتحريم وابطال بعض من الامور التي كانت موجودة في الجاهلية، حيث وضح الله تعالى انه من غير المتمكن للانسان ان يتبع مصدر مختلف عن بعضهم البعض وهما وهما وحي القرآن الذي قد جاء به السلام والكفر والطغيان التي هما من شأن الجاهلية وقال الله عز وجل في القرآن الكريم: (مَا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِنْ قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ)، ومن الامور التي حرمها الاسلام في الجاهلية:

  • الطهارة والمراد من الظهار قول الرجل لزوجته انت علي كظهر امي ويقصد بذلك ان يحرم زوجته على نفسه كحرمة امه عليه ، حيث ان العرب في الجاهلية وقبل الاسلام يطلقوم نسائهم بذلك الطريقة وذلك اللفظ، حيث جاء الاسلام بتحريمه وانكاره انكار شديد وذلك لان الزوجة ليست اما لزوجها وايضا لا يمكن بحال ان تكون كذلك.
  • التبني ويقصد به وجعل نسبه الولد لاب غير والده الحقيقي وقد كان في الجاهلية ابناء لا يعرف اباؤهم ويأتي الرجل ويتبنى احد منهم وان يلحقه باسمه، حيث يصبر ذلك ابنه ويتوارثان توارث النسب وام بعض الرجال قد كانوا يعجبون بأبنائهم لهم واباء معفون الا انهم يتبنوهم ويدخلونهم في اسرهم وذلك من اثار الجاهلية التي قد حرمها الدين الاسلامي.
  • الربا وقد كان منتشر انتشار كبير وقد كانوا يعدونه مصدر هام من مصادر الربح في الاموال، حيث لم يكن يهم الافراد منهم حال الافراد وسواء ان ربح ام خسر ام غني ام اصبح فقير، حيث كل فرد ان يحصل على المال ولوكان ذلك بمقابل هلاك الاخرين الا ان الدين الاسلامي جاء يحذر من الربا وينهي عنه ويحرمه.
  • البغاء وكان منتشر في الجاهلية على النوعين الاول منها هو البغاء في صور النكاح وكانت تحترفه بعض النساء، حيث تجلس في بيتها وتتفق مع عدة رجال في وقت واحد على ان ينفقوا عليها وايضا يقوموا حاجتهم من ذلك المراة واذا حملت وولدت تجمع الرجال وتنسب المولود لمن ارادت منهم، والنوع الثاني هو البغاء العام وكان بعض السادة قد امائهم مبلغ باهظ، ويأخذونه منهم كل شهر وقد كانت الاماء لا تتمكن من جمعه وذلك بوجود الطهر والعفاف، حيث تلجأ الى جمعه ن خلال الفجور والبغاء وقد كان يقوم بعض منهم بنصب امائهم في الغرفات ويضعون عليها رايات لمن اراد ان يقضي الحاجة من النساء ويكسبون بذلك الاموال.
  • الانصاب والخمر والازلام وهي من الامور الجاهلية التي قد حرمها الاسلام، ان الخمر هو المشروب المسكر والمحرم والانصاب كان الكفار ينصبونها ليذبحوا عندها الاصنام والازلام وهي ايضا الاشياء يستقسمون بها لحاجتهم وتمون ثلاثة يكتبون على احدهم افعل والاخر لا تفعل والثالث غفل ليس به شيء، ان ارادوا الفعل امر ما اخذوا واحد من ذلك الازلام، وان كان الذي كتب عليه افعل فعلوا ما يريدون وان كان الذي كتب عليه لا تفعل ولم يفعلوا ذلك وان كان الذي عليه غفل ليس به شيء اعادوا ذلك الازلام ولكن الاسلام قد ارشد المسلمين الى ترك ذلك وايضا اللجوء الى الاستخارة الشرعية، لذلك تسائل العديد اذكر ثلاثه من امور الجاهليه التي حرمها الاسلام.

موقف الإسلام من قيم الجاهلية عامة

لم يقم الاسلام بتحريم كل ما كان في الجاهلية، حيث اتخذ من ذلك مواقف متعددة ويأتي بيانها وقد اقر الاسلام بعض من الامور الجاهلية، وابقى عليها ومنها ما يتعلق بالكرم والشحاعة ونصرة المظلوم ونحو ذلك، حيث حرم الاسلام بعض امور الجاهلية وايضا منع قاطعا مثل السرقة والغدر والزنا وغيره، لذلك تسائل الكثير عن اجابة سؤال اذكر ثلاثه من امور الجاهليه التي حرمها الاسلام.

لقد اتى الدين الاسلامي بتحريم وابطال بعض من الامور التي تتواجد في الجاهلية، حيث وضع الله عز وجل انه من غير الممكن للافراد ان يتبعون مصدران مختلفان عن بعضهم البعض وهي وحي القران الكريم الذي جاء في الاسلام والكفر والطغيان اللذان هما من شأن الجاهلية وقال الله تعالىفي القران الكريم: (مَا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِنْ قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ)، حيث تسائل العديد عن اذكر ثلاثه من امور الجاهليه التي حرمها الاسلام.