يحرص من يتبعون الحمية الغذائية على تجنب تناول بعض أصناف الطعام أو بعض أنواع من الفواكه والخضراوات، ويأتي هذا الابتعاد نتيجة لوجود نسبة عالية من السعرات الحرارية فيها أو نسبة مرتفعة من السكريات أو النشويات التي بدورها تتحول إلى سكريات في جسم الإنسان، ثمار الافوكادو واحدة من الثمار التي اصبحت محط خلاف أو موضع تساؤل ما إذا كانت تسبب السمنة أو العكس، وفي هذا المقال نحاول قدر الإمكان تقديم الإجابة على سؤال: هل الافوكادو يسمن؟

هل الافوكادو يسمن

يؤثر الافوكادو على جسم الإنسان بشكل إيجابي، بحيث يساهم في المحافظة على صحة وسلامة الجسم، كما له دور في خفض الوزن والتخلص من السمنة والوزن الزائد وذلك لغناه بالألياف الغذائية التي تعمل على تسهيل عملية هضم الطعام داخل القناة الهضمية، كما يقوم الأفوكادو بزيادة معدلات الأيــض في الجسم، بل ويساهم في إفراز هرمون التسترستيرون المسؤول عن خسارة الوزن لدى كلا الجنسين الذكور والإناث، ومع ذلك فإنه لابد من تناول الأفوكادو بكميات مناسبة ومعقولة في إطـار غذاء صحي، فهو خيار مناسب للحميـات الغذائية.

أهمية الأفوكادو على الجسم

يؤثر الأفوكادو على الجسم تأثيراً إيجابياً، حيث يعمل على تنشيط بعض وظائف الأعضاء في الجسم، كما يساهم في إنقاص الوزن إذا تم تناوله بشكل مدروس ومتوازن، وإليكم أهمية وفوائد الأفوكادو على الجسم:

  • تنشيط معدلات الأيض في الجسم.
  • زيادة إفراز هرمون التستروستيرون مما يساهم في خسارة وفقدان الوزن بشكل فعّال.
  • يحتوي على نسبة عالية من الدهون الصحيّة وغير المشبعة والتي لا تسبب أضرار للجسم، كما يوجد به نسبة مرتفعة من الفيتامينات والأملاح المعدنية المغذية، هذه التركيبة جعلته قادراً على خفض معدل الكوليسترول في الدم، وهذا يجعله غذاء مناسب للحمية الغذائية الهادفة إلى خفض الوزن والتخلص من الدهون الزائدة.
  • من أهم ما يميز ثمار الأفوكادو احتواءه على نسبة مرتفعة من الألياف الغذائية، وذلك لدور الألياف في تسهيل عملية هضم الطعام، وكذلك تبطيء عملية  تحطيم جزيئات الكربوهيدرات في الجسم مما يمنح الشعور بالشبع لأطول فترة ممكنة.
  • يحتوي على حمض الأوليــك حيث يعتبر من العناصر الأساسية فيه، ويلعب دور في تعزيز الشعور بالشبع  من خلال تنشيط مركز الشبع ف يالدماغ بشكل فعّال.
  • ثمار الأفوكادو غنية بالفيتامينات والعناصر الغذائية اللازمة لصحة الجسم، ولذلك يعتبر وجبـة غذائية مناسبة ومتكاملة.
  • إن تناول الأفوكادو بطريقة منتظمة يساهم في التقليل من تناول السكر المضاف الضار بالجسم.
  • يُستخدم في علاج حالات الاضطـرابات الهضمية التي قد يتعرض لها الجهاز الهضمي.
  • يعمل على تنعيم الجلد ومعالجة الالتهابات الجلدية.
  • الوقاية من الأمراض السرطانية وذلك لوجود مادة بيتا كاروتين بنسبة عالية فيه.

كيف نستفيد من الافوكادو

تمتاز ثمار الأفوكادو بمذاقها اللذيذ، حيث يمكن تناولها بعدة طرق للحصول على الفائدة الكامنة فيها من فيتامينات وعناصر معدنية مغذية ودهون أحادية مفيدة للجسم، وذلك من خلال تناول شرائح من الأفوكادو بدلاً من استخدام المايونيز الغني بالدهون الضارة، كما يمكن إضافة ربع ثمرة الأفوكادو إلى طبق السلطة بهدف منح الجسم الطاقة والشعور بالشـبـع، كما يمكن إضافة قطع صغيرة من الأفوكادو إلى أي ساندويش.

في المقابل يتعامل البعض مع الأفوكادو على أنه نوع من الفواكه، فيمكن تحضير نوع من الكوكتيل اللذيذ من الأفوكادو مع الحليب الطازج ويمكن إضافة العسل ليعطي مذاق حلو، كما يمكن تحضير كوكتيل من الأفوكادو والموز بشرط ألا يتجاوز السعرات الحرارية المطلوبة خلال اليوم.

القيمة الغذائية للافوكادو

تعتبر ثمار الأفوكادو مصدر غني بالدهون، حيث يحتوي ثمرة الأفوكادو ذات الحجم الوسط على 30 جـرام من الدهون و 270 سعراً حرارياً.

كما تتضمن ثمار الأفوكادو على حوالي 20 نوعاً من الفيتامينات والأملاح المعدنية المختلفة الضرورية للجسم ووظائفه، ومن أهم الفيتامينات الموجودة في الأفوكادو كل من فيتامين أ، وفيتامين ب، وفيتامين C، وفيتامين E، كما يحتوي على عنصر البوتاسيوم وحمض الفـوليـك، كما يحتوي على عدد من المواد الكيمائية التي تعمل كمضادات للتأكسد وتُعزز مناعة الجسم.

إن 100 جــرام من ثمار الأفوكـادو تحتوي على نسب متفاوتة من العناصر الغذائية، إليكم القيمة الغذائية في مئة جرام أفوكادو:

  • 9 جـرام من الكربوهيدرات.
  • 2 جــرام من البروتيـنــات.
  • 15 جرام من الدهون.
  • 7 جــرام من الأليـاف الغذائية.

فوائد الأفوكادو

ومما لاشك فيه أن ثمار الأفوكادو ضرورية وهامة للصحة، وتناولها بشكل مقنن ومعتدل يفيد الجسم ويحسن من عمله، حيث أن له دور في:

  • المحافظة على صحة وسلامة القلب والشرايين وجهاز الدوران بشكل عام، كما أنه مصدر غني بالدهون الصحية المفيدة للجسم حيث يحتوي على نوع من الدهون الغير مشبعة والتي لا تسبب أي ضرر للجسم، حيث يحتوي 100 جرام من الأفوكادو على حوالي 10 جرام من الدهون الأحادية غير المـشـبعـة و110 ميللي جـرام من أوميـجــا 3، عدا عن وجود مادة الفيتوستيرولز التي تمنع امتصاص الجسم للكوليسترول.
  • كما أن وجود معدن البوتاسيوم في تركيبة الافوكادو ساهمت في المحافظة على توازن السوائل في الجـســم وتنظيم ضغط الدم، حيث يحتوي 100 جرام من الافوكادو على 490 جرام من البوتاسيوم أي ما يقارب النصف.
  • وللافوكادو دور في المحافظة على البشرة رطبة ونضرة، وذلك لدوره في حماية البشرة من تأثير الأشعة الضارة خاصة الأشعة الفوق بنفسجية، ودوره في محاربة التجاعيد وعلامات الشيخوخة والتقدم بالعمر.
  • يمنع نمو الخلايا السرطانية ويساهم في محاربتها ووقف تطورها وانتشارها في الجسم، وذلك يرجع لاحتوائه على فيتامين C وفيتامين  E بالإضافة إلى احتواءه على مضادات التأكسد ومن أهمها: بيتا كاروتين.

إن ثمرة الأفوكادو فاكهة مثالية للنظام الغذائي الذي يهدف إلى خسارة الوزن، عدا عن أهميتها وتأثيرها الإيجابي على الجسم حيث تمنحه الدهون الصحية والمفيدة للجسم، وتساهم في خفض معدل الكوليسترول في الجسم.

قدمنا لكم في هذا المقال الإجابة على سؤال هل الافوكادو يسمن؟ وأوضحنا دور الافوكادو في إنقاص الوزن وخسارته وذلك من خلال نظام غذائي صحي ومتوازن يشمل الأفوكادو بكميات مناسبة، كما وضحنا أهمية الأفوكادو على جسم الإنسان من خلال عدة نقاط تبرز دور الأفوكادو في تعزيز وتنشيط بعض الوظائف والهرمونات في الجسم، وكذلك القيمة الغذائية التي يحتويها 100 جــرام من ثمار الأفوكادو وتركيبة الأفوكادو من الفيتامينات والعناصر المعدنية والبروتينات والألياف الغذائية والدهون، وأخيراً أبرز فوائد الأفوكادو على الجسم ودورها في معالجة بعض المشاكل التي يعاني منها الجسم وعلاج بعض الأمراض، والمحافظة على صحة وسلامة القلب والجلد وغيرها من الأعضاء.