من هو مؤسس الدولة الاموية التي إستمعنا للكثير من القِصص التاريخية التي عاصرها وعايشها المسلمون معها، وجاءت الدولة الأموية إمتداد للخلافة الإسلامية التي بدأت مع تولي النبي صلى الله عليه وسلم الحُكم، ومن خلفه من الخلفاء المسلمين بدءاً من أبي بكر الصديق وحتى علي بن أبي طالب، وقد عايش مؤسس الدولة الأموية عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، ولكن ما بعد وفاة علي بن أبي طالب وإنتهاء عهد الخلفاء الراشدين في العام 40 للهجرة، وهُنا جاء الدور على مؤسس الدولة الأموية أو الخلافة الأموية كما يُطلق عليها والتي بقيت من العام 14 وحتى العام 132 للهجرة.

هو مؤسس الدوله الامويه

بنو أمية تناوبوا على الحكم في الدولة الأموية ولكن الفضل يعود إلى مؤسس الدولة الأموية وهو معاوية بن أبي سفيان الذي كان قد عينه عمر بن الخطاب رضي الله عنه والياً على الشام، وبعد الفتنة التي حدثت ما بين معاوية بن أبي سفيان وعلي بن أبي طالب بعد الفتنة التي حدثت بمقتل عثمان بن عفان رضية الله عنه، فتناول الحسين عن الخلافة لمعاوية بعد مقتل أبيه علي بن أبي طالب، وتأسست الدولة الأموية بعد وفاة علي بن أبي طالب رضي الله عنه وتولى الخلافة معاوية بن أبي سفيان.

جعل معاوية بن أبي سفيان الحُكم وراثياً حيث عهد لإبنه يزيد ولاية العهد على أن يكون حاكماً للدولة الأموية من بعده، وأقام لنفسه الكثير من مظاهر الحكم في قصره وعرشه وواصل الفتوحات والحكم على الدُول البيزنطية وغيرها التي فتحها المسلمون في العصور السابقة، واستكمل الفتوحات وتعتبر الدولة الأموية واحدة من أكبر الممالك والدول الإسلامية التي قامت على الحُكم لفترة طويلة وبقيت مُتماسكة على الرغم من الصراعات الكبيرة التي دارت فيها ورغبة البعض في الإنقضاض عليها.

خلفاء الدولة الأموية وأهم أعمالهم

إعترض الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه على حكم معاوية بن أبي سفيان، وشهدت الدولة الأموية الكثير من الصراعات والفِتن التي قادها الخوارج والشيعة والرافضين لتولي معاوية الحكم، وقد رفض الحسين مبايعته ودارت حروباً بينه وبين جيوش معاوية فقتل الحسين في مدينة كربلاء، وبقيت الدولة الأموية محل صراع في التاريخ الإسلامي ما بين مؤيد لها ومعارض لما قام به معاوية بن أبي سفيان من قتل لبعض الرموز الإسلامية التي عارضت حُكمه، جاء الكثيرون من خلفاء الدولة الأموية وهم بالترتيب كما يلي :

  • معاوية بن أبي سفيان.
  • يزيد بن معاوية.
  • معاوية بن يزيد.
  • عبدالله بن الزبير.
  • عبد الملك بن مروان.
  • الوليد بن عبدالملك.
  • سليمان بن عبدالملك.
  • عمر بن عبد العزيز.
  • يزيد بن عبدالملك.
  • هشام بن عبد الملك.
  • الوليد بن يزيد بن عبدالملك.
    يزيد بن الوليد.
  • مروان بن محمد بن مروان بن الحكم.

الخلاصة هي بأن معاوية بن أبي سفيان هو مؤسس الدولة الأموية حيث تولى الخلافة بعد مقتل علي بن أبي طالب، وبقيت هذه الخلاقة لسنوات طويلة وكان نِظام الحُكم فيها وراثياً وبقيت في يد العائلة الخاصة بهم، وكانت شاهدة على جملة من الفتن والقتال ما بين المسلمين.