إن البطيخ من الفواكه الصيفية المنعشة، يتميز بشكله الكروي أو الاسطواني، ولونه الأخضر من الخارج بينما أحمر من الداخل، وهو من الثمار كبيرة الحجم، يحتوي على ما يزيد عن 90% من حجمه ماء، وبذلك يعتبر غذاء وشراب في نفس الوقت، يعطي انتعاش عند تناوله بارداً، ويرجع بداية زراعة البطيخ لمصر وذلك قبل خمسة آلاف سنة، ومنه انتقلت إلى أنحاء العالم حيث أصبحت تُزرع في كل من تركيا وروسيا والولايات المتحدة وإيران وكوريا والبرازيل والجزائر والصين والمكسيك، كما يتمتع البطيخ أو ما يُعرف بـ الجح في بعض المناطق بأنه ذو فوائد صحية عظيمة على الجسم، وهذا يطرح التساؤل الشائع حول البطيخ المتمثل في: هل الجح يسمن؟ تابعونا لنتعرف عن البطيخ وفوائده وتأثيره على الوزن.

هل الجح يسمن

إن تركيبة الجح الغنية بالماء بنسبة تزيد عن 90%، وكمية السعرات الحرارية المنخفضة الموجودة فيه، تجعل له دوراً في خسارة الوزن وإنقاصه وليس العكس، حيث يحتوي كل مئة جــرام من البطيخ على 30 سعـراً حـراريــاً و 6.20 جــرام من السـكـريــات، وبذلك فإنه من المسموح تناول حصة يومية من البطيخ تعادل كـوب وربع الكوب من قطع البطيخ، ويكون وزنها 190 جــرام  أي تحتوي على 174 جــرام من المــاء و 57 سعراً حرارياً وما يعادل 12 جـرام من السكريات وهذا خيار مناسب لمن يتبعون حمية غذائية تهدف إلى خسارة الوزن، وذلك باعتبار الأغذية ذات نسبة عالية من الماء تضفي إحساس بالشبع وامتلاء المعدة لفترة طويلة، وهذا بدوره يعمل على تقليل كمية الطعام التي يتناولها الشخص خلال اليوم، عدا عن كون الجح غذاءً صحياً يمد الجسم بالكثير من الفيتامينات ومنها: فيتامين أ، وفيتامين ج، وكذلك يعطي الجسم مضادات الأكسدة وعلى وجه التحديد اللايـكــوبيــن والذي له دور في تعزيز صحة الجسم.

يمكن معرفة أثر البطيخ على وزن الجـسـم عن طريق المؤشرر الجلايسيمي، والذي يُعرف  بأثر الغذاء على زيادة السكر في الدم، بحيث ينبغي على الفرد الامتناع عن تناول الأغذية التي تتمتع بمؤشر جلايسيمي عالي وذلك للحد من ارتفاع السكر في الدم بشكل سريع والذي يؤدي بدوره إلى ارتفاع إفراز هرمون الأنسولين وكذلك زيادة تخزين الدهــون في عضلات وأنسجة الجسم، وهذا بدوره يسبب زيادة الوزن او ما يُعرف بالسُّمنة، ويمتلك الغذاء مؤشر جلايسيمي عالي إذا كان مؤشره الجلايسيمي يزيد عن 70.

إن المؤشر الجلايسيمي للبطيخ يُـعادل 80، وبذلك يكون التقييم السابق غير دقيق وربما خـادِعـاً، وذلك لأن كمية الكربوهيدرات الموجودة في البطيخ قليلة، وبالتالي فإن تناول الكمية التي تتوافق مع التقييم السابق صعب حيث يجب أن تحتوي على 50 غرام من الكربوهيدرات التي يمكن هضمها، حيث تحتوي 660 جــرام من البطيخ على 50 جــرام من الكربوهيدرات وهذه الكمية كبيرة، حيث لا يتناول الشخص 660 جرام في اليوم أي ما يزيد عن 6 كيلو جرام، وبالتالي لابد من الاعتماد على ما يُعرف بـالحِمل الجــلايـسـيمـي، حيث يعتمد على معدل التغير في مستوى السكر في الـدم عقب تناول الكمية الشائع تناولها من طعام ما، ويكون الطعام أو الوجبة ذات حمل جلايسيمي منخفض إذا تراوحت قيمته ما بين 1 وحتى 10، ويكون الحمل الجلايسيمي متوسط إذا تراوحت قيمته ما بين 11 وحتى 19، أما إذا زادت عن 20 فيكون الحمل الجلايسمي مرتفع، ويحتوي كل 120 جــرام مـن البطيــخ على 5 حملاً جلايسيمياً، وهذا يؤكد تأثير البطيخ المنخفض في رفع معدل السكر في الدم، وبذلك يمكننا القول بأن البطيخ لا يسبب زيادة في الوزن.

القيمة الغذائية للجح

يمتلك البطيخ قيمة غذائية عالية، حيث ترتفع فيه نسبة الماء، كما يوجد في تركيبته الكثير من العناصر والأملاح المعدنية اللازمة لصحة الجسم، إليكم القيمة الغذائية لـ 100 جــرام من قطع البطيخ الصالحة للأكل:

  • 91.45 جــرام من المــاء.
  • 30 ســعـراً حــراريــاً.
  • 0.61 جــرام من البـروتيــنــات.
  • 0.15 جــرام من الـدهــون.
  • 7.55 جــرام من الكــربــوهيــدرات.
  • 0.4 جــرام من الأليــاف الـغـذائـيـة.
  • 6.20 جــرام من الســكـريــات.
  • 7 ميللي جــرام  من عنــصر الكـالسـيـوم.
  • 0.24 ميللي جــرام من عـنـصر الحـديـد.
  • 10 ميللي جــرام من عـنـصر المـغنـيسيـوم.
  • 11 ميللي جــرام من عنــصر الفـوسـفـور.
  • 112 ميللي جــرام من عـنــصر البــوتــاســيــوم.
  • 1 ميللي جــرام من عـنــصر الصـوديــوم.
  • 0.1 ميللي جــرام من عـنــصر الـزنـــك.
  • 8.1 ميللي جــرام من فيتـامـيــن C.
  • 28 ميـكــرو جــرام من فيتــاميــن  A.
  • 0.05 ميللي جــرام من فيتــامـيــن هـ (ألفـــا – توكوفيرول).
  • يخلو من فيتامين د.
  • 0.1 ميللي جــرام من فيتـاميــن ك.
  • يخــلو من الكــافيــيــن.
  • يـخـــلو من الكـوليـستــرول.
  • يخــلو من فيتاميــن ب12.
  • 3 مـيــكرو جــرام من الـفــولات.
  • 0.045 ميللي جــرام من فيتامين ب12.
  • 0.178 ميللي جــرام من النـيــاسـيــن.
  • 0.021 ميللي جــرام من الريبو فلافيــن.
  • 0.033 ميللي جــرام من الثـيــاميــن.

فوائد البطيــخ على الجسـم

الجح أو البطيخ كما هو شائع تسميته بين الناس، له عظيم الأثر والفائدة على صحة الإنسان وسلامته، وسنقدم لكم أهم فوائد البطيخ على جسم الإنسان:

  • علاج حصى الكـلية لدوره في إدرار البــول.
  • التخلص من الأورام الجـلـديـة.
  • تنشيط الجسم.
  • تبييض الأسنان.
  • تطهير المـعــدة.
  • يطفئ العطش الشديد.
  • يعوض الماء المفقود من الجسم خلال التعرق خاصة في فصل الصيف.
  • طحن بذور البطيخ وتناولها مع الماء يساهم في علاج آلام الصدر والسعال الحاد.

فوائد البطيخ للرجيم

يعتبر البطيخ وجبة مثالية لمن يتبعون الحمية الغذائية بهدف تخسيس الوزن، حيث يساعد على خسارة الوزن والتخلص من الشحوم والدهون المتراكمة في الجسم، وذلك لاحتواءه على نسبة عالية من الماء، وفي المقابل سعرات حرارية منخفضة لا تتجاوز الثلاثين سعر حراري، كما يتميز البطيخ بافتقاره لوجود الدهون والكـوليسترول اللذان يعملان على زيادة الوزن، كما يتميز البطيخ باحتواءه على نسبة من الحديد والمغنيسيوم اللذان يتميزان بسرعة الامتصاص في الجسم وهذا بدوره يؤدي إلى خسارة في الوزن.

مما لا شك فيه أن البطيخ فاكهة منعشة خاصة في فصل الصيف، حيث تساهم في التخلص من العطش الشديد الناتج عن الحرارة العالية، عدا عن دوره في خسارة الوزن بسبب مكوناته التي تعطي المعدة الشعور بالإمتلاء والشبع لفترة طويلة وفي المقابل تقل عدد الوجبات أو كمية الوجبات التي يتناولها الفرد خلال اليوم، وبشكل تلقائي تقل السعرات الحرارية مما يسبب فقدان في الوزن.

لقد تناولنا في هذا المقال بشكل مفصل فوائد الجح أو البطيخ على الجسم ووظائفه، وكذلك دور الجح في تنشيط بعض الأعضاء والأجهزة في الجسم، وأهمية الجح كخيار مثالي للرجيم، وكذلك قدّمـنـا القيمة والتركيبة الغذائية للجح التي تتكون بشكل أساسي من الماء وأهم العناصر المعدنية والفيتامينات الموجودة فيه، ونسبة الألياف والبروتينات  وكمية السعرات الحرارية التي يمنحها للجسم، وأخيــراً فوائد الجح للرجيم وخاصة خلوه من وجود الدهـون والكوليـسترول المسببان الأساسيان لزيادة الوزن، وهذا لا يدع مجالاً للشك بأن البطيخ مثالي للرجيم والحمية الغذائية التي تهدف إلى التخسيس وخسارة الوزن.