كيف يسلك الضوء سلوك الموجات، ان الضوء هو عبارة عن إشعاع يتكون من مجموعة من الموجات الكهرومغناطيسية، وهذه الموجات المغناطيسية تنعكس عن الأجسام الشفافة تجعلنا نستطيع من رؤيتها بالعين المجردة، وان الضوء له أطوال موجية متنوعة، وهي تمثل ألوان الطيف السبعة أي الوان قوس قزح، وينعكس الطول الموجي على العين لينتقل إلى العقل الذي يقوم بترجمته بدوره إلى اللون الذي يمثل هذا الطول الموجي من الاشعة، حيث إن اللون البنفسجي يعتبر هو الأقصر في الطول الموجي، واللون الأحمر هو الأطول على الإطلاق، ويتوسط هذين الطولَين كل من البرتقالي، والأزرق، والأخضر، والأصفر، واللون الاحمر هو من اكثر الالوان لفتا للنظر، لذلك تستخدم في الاشارات التي تدل على الخطر.

الطريقة التي يسلك فيها الضوء سلوك الموجات

ان الضوء هو سلوك يسلك الطريق التي تؤدي الى تشكيل الموجات القابلة للانكسار وللانعكاس معا، وايضا الضوء يحيد ويتداخل بنفس الطريقة، التي تخضع لها الموجات الاخرى، وان الفضل للتوصل الى هذا هو تأثير دوبلر، الذي قد فسر التغير الظاهري للتواتر في طول موجة من الموجات، ويوجد مجموعة من السلوكيات التي يرتبط بالضوء منها ما يلي:

  • الانكسار: حيث تخضع موجات الضوء الى الانكسار عن انتقالها من وسط الى اخر، او عندما يدخل شيء الى طريقها، فيعمل على اعاقة حركتها فيحدث التغير فجأة مما يسبب الانكسار، وان اتجاه الانكسار متعلق بسرعة كل من الوسطين.
  • الانعكاس، ان موجات الضوء تنعكس او ترتد عندما يواجهها عائق في طريقها، وان من اهم خصائص الانعكاس ان زاوية سقوط الضوء دائما مساوية لزاوية الانعكاس.
  • الحيود الذي يؤدي الى تغير اتجاه الموجات عنما تمر في حاجز يعترض مسارها.

الطول الموجي

الطول الموجي هو المسافة الواقعة بين النقاط المتماثلة بين موجتين متتابعتين، وهو يشير الى مفهوم النقاط المتماثلة إلى نقطتين أو جسيمين متواجدان في نفس الطور؛ مثل النقاط التي أكملت كسور متماثلة في خلال حركتها الدورية، ويقاس الطول الموجي للموجات العرضية، “وهي الموجات التي تتذبذب على الزوايا المستقيمة باتّجاه حركتها”، من القمة الى القمة أو من القاع الى القاع،  وفي الموجات الطولية، “وهي الموجات التي تهتز في اتجاهاً واحداً أثناء حركتها” نقيسها من الانضغاط الأول الى الانضغاط التالي.

في ختام مقالنا عن كيف يسلك الضوء سلوك الموجات، نرجو ان تكونوا قد استمتعتم، وتعرفتم على سلوك الموجات في الصوت بالشكل الصحيح.