نظام الحكم في المملكة العربية السعودية التي قامت مُنذ عشرات السنوات وبقيت مُحافظة على وحدتها الجغرافية حتى يومنا هذا، فقد مرت بالكثير من المراحِل التي كانت شاهِدة على تطورها لحين الإستقرار على وحدتها وتغيير الإسم الخاص بها من مملكة نجد والحجاز وملحقاتها إلى إسم المملكة العربية السعودية، وقد كانت بدايتها تُواجه بعض الصعوبات في إتحاد القبائل والعائلات المُقيمة في البقعة الجغرافية التي أُقيمت عليها المملكة، ولكن تم التوحد وجمع كافة القبائل والعائلات في بوتقة واِحدة تحت ظل المملكة العربية السعودية، وتم إعتماد نظام الحكم في المملكة العربية السعودية للعمل به.

نظام الحكم في المملكه العربيه السعوديه هو

كان إصدار نظام الحكم في المملكة في العام 1412 هـ وذلم في العام 1992م وهي النسخة الأخيرة المعمول بها، وأطلق عليها النظام الاساسي للحُكم وكان ذلك في عهد الملك السعودي الراحِل فهد بن عبدالعزيز آل سعود، وجاء فيه كافة التفاصيل الخاصة بنظام الحكم والدستور في الملكة حيث أشرفت لجنة ترأسها الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود على وضع النظام الأساسي للحُكم، وتم إعتماده  وإقراره والحصول على المصادقات والموافقات المطلوبة من الملك ومجلس الشورى له.

نص نظام الحكم في المملكة العربية السعودية

يتضمن النص القانوني الخاص بالنظام الأساسي للمملكة الكثير من التفاصيل، ومِن بينها تفاصيل نظام الحكم في المملكة العربية السعودية التي تكونت من عدة بنود أساسية فيما يخص نظام الحُكم في المملكة وهي قائمة على النظام الملكي وقد جاء في المادة الخامسة من الدستور السعودي البنود التالية :

  • نظام الحكم في المملكة ملكي.
  • الحكم في أبماء الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود وأبناء الأبناء، ويتم مبايعة الاصلح منهم للحكم على كتاب الله وسنة رسوله.
  • لايكون الملك وولي العهد من فرع واحد من ذرية الملك المؤسس.
  • يختار الملك ولي العهد ويعفيه بأمر ملكي.
  • ولي العهد يكون متفرغ لولاية العهد والقيام بالأعمال التي يكلف بها من الملك.
  • يتولى ولي العهد سلطات الملك عند وفاته لحين البيعة.

يقوم الشعب فيما بعد بمبايعة الملك على السمع والطاعة ويستمد الحكم في المملكة السلطة من كتاب الله وسنة رسوله، وأخيراً يقوم الحكم في المملكة على العدل والشورى والمساواة كما نصت عليها أحكام الشريعة الإسلامية.

تعرفنا بِهذا على ما يخُص نظام الحكم في المملكة العربية السعودية وما يجب إتباعه من تعاليم والتقيد به من لوائح وأنظمة في الحكم داخل المملكة، وكيفية تولية الملك أو ولي العهد وغيرها من التفاصيل ذات العلاقة بالحكم في المملكة