كيف يتكون الاوزون، خلق الله عز وجل كل ما هو موجود في حياتنا فالله هو الذي خلق الكون وجميع ما فيه من أشياء وكائنات متحركة كالكائنات الحية البشرية والحيوانية أو جامدة، والله عز وجل هو الذي يدبر أمور مخلوقاته وما تحتاج إليه؛ لأنّ قدرته بمثابة السلطة والحكم المطلق الذي لا يمكن أن يعلو عليه أي حكم آخر في  هذا الكون، وقد خلق الله عز وجل كل ما في الكون بابداع ودقة، وان كل ما في الارض مسخر لخدمة الانسان، وان من واجب الانسان ان يعبد الله دوما وحده وبدون الاشراك به.

طريقة تكون غاز الاوزون

ان غاز الاوزون يتكون من ثلاث ذرات من الأكسجين فرمزه الكيميائي (O3)، يعني أنّه يزيد ذرّة واحدة عن غاز الأكسجين الطبيعي (O2) والذي يتنفسه البشر، ويتواجد غاز الأوزون في طبقتين من الغلاف الجوي للأرض، حيث يوجد الأوزون الضار الذي تكون من تفاعل أشعة الشمس مع المواد الكيميائيّة التي تنبعث من المركبات الناتجة من الأنشطة البشرية المختلفة في طبقة التروبوسفير وهي الطبقة الأقرب إلى الأرض، أما الأوزون النافع فهو يتكون طبيعي في طبقة الستراتوسفير وهي الطبقة العليا في الغلاف الجوي، حيث إنّه يساعد في حماية الحياة على سطح الأرض عن طريق امتصاص الأشعة فوق البنفسجيّة (UV) من أشعة الشمس، والتي تسبب حروق الشمس وايضا سرطان الجلد.

اهمية غاز الاوزون

ان لخلق الله عز وجل دوما غاية وهدف، وان غز الاوزون هو طبقة يحيط بالكرة الارضية عن غيرها من الكواكب، وله العديد من الاهميات منها ما يلي:

  • حماية الحياة على كوكب الارض: حيث يحتل غاز الاوزون لطبقة الأوزون الأتموسفيرية أهميّة بالغة في حياة الكائنات الحياة على وجه الأرض، وينبع ذلك من كونه مصدر حماية الأرض وأشكال الحياة الّتي عليها من أشعة الشّمس فوق البنفسجيّة (UV-B) من خلال امتصاصها وعدم السّماح بمرورها إلى سطح الأرض.
  • تحكم غاز الاوزون في درجات الحرارة: تقوم طبقة الاوزون بامتصاص الاشعة الفوق بنفسجية، وبشكل خاص في طبقة الستراتوسفير الغلافيّة، حيثُ أنها هي إحدى طبقات الغلاف الجوّي الّتي تمتاز بارتفاع درجات الحرارة وخاصّة عند الارتفاع إلى أعلى فيها.

في ختام مقالنا عن كيف يتكون الاوزون، نتمنى ان تكونوا قد استفدتم، وتعرفتم على طبقة الاوزون.