تفاصيل سد تنزانيا الجديد 2020 الذي قررت جمهورية مصر العربية بنائه في دولة تنزانيا، ويأتي هذا السد ضِمن الصراع المُستمر على مياه النيل، فقد قامت أثيوبيا ببناء سداً يحتفظ بالكثير من مياه النيل ويُبقيها لديها، وهو ما إعترضت عليه مصر وبعض الدُول المُطلة على نهر النيل، ولكن اثيوبيا إستمرت في إجراءات البِناء لحين الإنتهاء مِنه، وإنتشرت أخباراً مفادها البدء الفعلي في تشييد سد تنزانيا الجديد، ومما ورد من تفاصيل سد تنزانيا الجديد 2020 أن شركات مصرية هي من ستقوم بتنفيذ المشروع وتُشرف عليه.

فوائد سد تنزانيا لمصر

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي طالب الشركة التي حصلت على حقوق تنفيذ سد تنزانيا الجديد 2020، أن تكُون على قدر كبير من التميز والإبداع وتعكس صورة جميلة لقطاع المُقاولات في مصر، وقدرة هذا القِطاع على تنفيذ الكثير من المشروعات الكُبرى، حيث يُرجى من تنفيذ سد تنزانيا الجديد 2020 توليد طاقة كهرومائية تصل قدرتها إلى 2115 ميغاوات، ويقع سد تنزانيا الجديد على نهر روفيجي المُطل على الأراضي التنزانية، وأهم فوائد سد تنزانيا لمصر أنه يغنيها عن نهر النيل ويسمح بتدفق المياه لمصر.

تم في العام 2018 الإتفاق من الحكومة في تنزانيا على إسناد تنفيذ سد تنزانيا إلى الشركات المصرية وتحدد له تكلفة قيمتها 2.9 مليار دولار، والهدف من هذا السد السيطرة على فيضان نهر روفيجي والإستفادة من تدفق المياه الكبير في النهر وإحالته لطاقة كهربائية يتم الإستفادة منها في تغذية مُختلف المناطق في دولة تنزانيا.

تأثير سد تنزانيا على إثيوبيا

كما ان سد تنزانيا يحمي من السيول والفيضانات التي تعود بأثر سيء على الأراضي التي تتدفق نحوها المياه وتجرفها، كون السد سوف يقوم بمنع هذه السيول وإختزان المياه وتحويلها لطاقة كهربائية في سد تنزانيا الجديد، الذي تقرر البدء في تنفيذه في الأيام القريبة القادمة بعدما تم التوافق مع الشركة المصرية للمقاولات وتم تخصيص المبلغ المالي المطلُوب لتنفيذ سد تنزانيا، وتُحاول مصر إظهار تأثير سد تنزانيا على إثيوبيا لدفعها للتفاوض بشأن السد الذي أقامته بمفردها.

هذه هي أهم تفاصيل سد تنزانيا الجديد 2020 التي جاءت بعدما تحدث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي عنه مُؤخراً، واعاد للأذهان الصراع في دُول حوض النيل على مياه النهر ومُحاولة التوصل لإتفاق ما بين هذه الدُول يحفظ حقها في المياه، وعدم بناء سدود بشكل فردي كما حدث في اثيوبيا.