ما هي اعراض نجاح ابرة التفجير، إن الإبر التفجيرية عبارة عن حقن هرمونية تقوم بتعزيز تطور البويضة من المبيض، حيث تقوم يتحفيز إطلاقها عن طريق عملية التبويض، ويتم إستخدام تلك الحقن لعلاج مشكلات الخصوبة عند بعض النساء، وفي كثير من الاحيان يقوم الأطباء بوصفها بعد قيامهم بالتأكد من بعض الفحوصات التي يتم القيام بها لقياس مستوى الهرمونات في الدم، ومن المعروف أن أكثر طريقة وأضمنها للتأكد من حدوث حمل هو إستخدام اختبار الحمل، حيث أن ذلك الإختبار يعد المقياس الأول للتأكد من صحة حدوثه، واكن ليس هو الطريقة الوحيدة، حيث يوجد هناك بعض العلامات التي من الممكن ند حدوثها أن يكون هناك حمل، وانه تم تلقيح البويضة بالفعل.

ما هي اعراض نجاح ابرة التفجير

علامات نجاح إبرة التفجير

وكما ذكرنا من قبل أن الإبرة التفجيرية هي عبارة عن حقن هرمونية يوجد بداخلها هرمون الحمل أو كما يطلق عليه “HCG”، أو كما يطلق عليه أيضاً بهرمون موجة الغدد التناسلية المشيمة البشرية، والجدير بالذكر أن هرمون الحمل طريقة عمله هي نفس طريقة عمل هرمون LH أو كما يطلق عليه أيضاً بهرمون الملوتن، حيث يقوم بتحفيز البويضة الناتضجة التي توجد داخل المبيض، وذلك حتى تقوم بإكمال كل مراحل نموها الاخيرة قبل حدوث الإباضة، وبعد ذلك تطلق من الجراب الخاص بها حتى تقوم بتكملة رحلتها في قناة فالوب، فلذلك لإبر التفجير دوراً هاماً حيث تساعد على القيام بإطلاق البويضة، أو كما يقال بواسطة الكثير من الناس حدوث تفجير في جراب البويضة، ومن ثم إطلاقها من الحقن في مدة قد تصل إلى 36 ساعة، وكما سبق لنا ذكره بأنه من الممكن التأكد من حدوث الحمل عن طريق إستخدام إختبار الحمل، ولكن كالعادة وقت الإنتظار حتى التأكد قي يشعر المرأة بالتوتر، لذلك يوجد هناك بعض العلامات التي تؤكد حدوث تلقيح للبويضة، ولكن لابد أن تكونين على علم بأنه ليس بالضرورة اختبار كل تلك العلامات، حيث من الطبيعي ان تكون كل امرأة مختلفة عن الأخرى، ومن تلك العلامات:

التغيرات المزاجية

حيث أن الحمل يسبب حدوث بعض الإضطرابات في مستوى الهرمونات الموجودة في الجسم بعد اسبوعين تقريباً من حدوث التخصيب، فلذلك فإن حدوث تغير في الحالة المزاجية يعد من العلامات المبكرة لتخصيب البويضة والحمل.

الشعور بالتعب

والسبب وراء ذلك هو التغيرات الهرمونية التي تحدث بعد تلقيح البويضة،على وجه المثال: ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون، وذلك الإرتفاع قد يسبب الشعور بالتعب، أو الشعور بالنعاس في بعض الأحيان، وفي الغالب تظهر تلك العلامة بعد اسبوع تقريباً من تخصيب البويضة.

حدوث نزف وتقلصات

وبسبب زرع البويضة التي تم تخصيبها في جدار الرحم، في العادة يحدث بعض التقلصات التي يكون مكانها في العادة اسفل الظهر والبطن، وفي منطقة الحوض كذلك، وتظهر تلك العلامات بعد حدوث التخصيب بعدة أيا قد تصل تلك الأيام إلى أسبوع، وفي العادة يحدث ذلك بعد الإبرة التفجيرية، ونتيجة لزرع البويضة في جدار الرحم قد تتعرض بعض النساء إلى حدوث نزفاً خفيفاً، ويكون ذلك النزف عبارة عن بقع من الدم خفيفة اللون ، حيث تكون افتح من لون دم الحيض، وتصل نسبة النساء الذين من الممكن أن يتعرضوا للنزف إلى 25%.

الرغبة في التبول أكثر من المعتاد

وفي حين حدوث تلقيح البويضة بالفعلن قد يشعر ذلك المرأة بأنها بحاجة إلى الذهاب للتبول ولكن بشكل يكون اكثر من المعتاد، حيث نتيجة للتلقيح يحدث إرتفاع في نسبة هرمون الحمل داخل الدم، فلذلك يتسبب في زيادة تدفق الدم على وجه التحديد في منطقتي الحوض والكلى، مما يسبب ذلك الشعور بالرغبة في التبول بشكل متكرر أكثر من الطبيعي.

حدوث إرتفاع في درجة حرارة الجسم

حيث أن القيام بمتابعة درجة حرارة الجسم من الأمور الهامة التي لابد القيام بها إذا كان هناك هنية لحدوث حمل، حيث ان درجة الحرارة من العلامات التي يمكن من خلالها معرفة فترة التبويض وحدوث الحمل كذلك، حيث أن درجة حرارة الجسم ترتفع في فترة التبويض، وبعدها ترجع مرة أخرى إلى طبيعتها، ولكن إذا تم تلقيح للبويضة من الممكن أن تظل درجة حرارة الجسم مرتفعة لبعض الوقت، ولكن ليس شرطاً أن يكون لإرتفاع درجة حرارة الجسم علاقة بأي حمل أو تبويض، حيث من الممكن أن ترتفع درجة حرارة الجسم ويكون ذلك نتيجة لحدوث بعض الغضطرابات الهرمونية أو من الممكن أن يكون بسبب اي شئ أخر.

الدوار

حيث أنه أيضاً من العلامات المبكرة التي تظهر عند حدوث الحمل هي حدوث دوخة أو دوار، ويكون ذلك على وجه التحديد عند الإستلقاء والوقوف فجأة، والسبب وراء ذلك هو حدوث بعض التغرات في الأوعية الدموية المسئولة عن القيام بنقل الدم والأكسجين ذلك للمخ، حيث يحدث زيادة في ضخ الدم ناحية الرحم.

حدوث بعض التغيرات في الثدي

ونتيجة حدوث بعض لتغيرات الهرمونية التي تصاحب حدوث الحمل، قد يحدث للمرأة تورم في الثديين، بالإضافة إلى الشعور ببعضاً من الألم، وكذلك الشعور بوخز في الثديين، وفي العادة تحدث تلك التغيرات الهرمونية بعد اسبوع أو أكثر من الإبرة التفجيرية.

الغثيان

حيث أن الغثيان يعتبر من الأعراض التقليدية وشبة مؤكدة التي ترافق الحمل، وتلك الأعراض تظهر بعد تخصيب البويضة باسبوعين تقريباً.

الرغبة في تناول بعض أنواع الأطعمة المختلفة

حيث أن ذلك يعتبر علامة من علامات الحمل والتي قد تحدث بعد الإبرة التفجيرية بأسبوع أو أسبوعين.

 ماهي نسبة الحمل بعد إبرة التفجير

لا يوجد هناك نسبة محددة أو ثابتة يمكن أن نقوم بذكرها لحدوث الحمل بعد إبرة التفجير، حيث أن ذلك الشئ يعتمد على كثير من الاشياء المختلفة، على وجه المثال: العمر، أو يعتمد أيضاً إذا كانت إبرة التفجير تلك يتم أخذها بدون أي أدوية أخرى، أو إذا كانت تؤخذ مع أدوية أخري مثل الأدوية التي تقوم بتعزيز الخصوبة، أو التلقيح الصناعي، أو حتى الحقن المجهري، ومن الأمور الهامة ايضاً التي يعتمد عليها هو سبب العقم، بالإضافة إلى بعض الأشياء الأخرى المختلفة،ونظراً إلى إحدى الدراسات التي تم نشرها عام 2017، والتي كانت بخصوص إذل كانت الإبرة التفجيرية تلك تقوم بزيادة فرص حدوث الحمل بجانب التلقيح الصناعي أيضاً، ونتيجة لتلك الدراسات وجد أنه نسبة حدوث حدوث الحمل قد وصلت إلى 18.2، وكانت تلك النسبة في حالة التلقيح الصناعي مع أخذ إبرة التفجير ايضاً، أما بالنسبة لنسبة حدوث حمل بواسطة التلقيح الصناعي بدون أخذ إبرة التفجير قد وصلت إلى 5.8 فقط، ومن ذلك نستنتج أن نسبة حدوث الحمل تزداد مع الإبرة التفجيرية، بالإضافة إلى ذلك فقد تم إجراء دراسة أخرى في عام 2011 عن مدى تأثير إبر التفجير، وقد تم إجراء تلك التجربة على 1400 سيدة من السيدات الذين يعانون من العقم، فتم إستنتاج أن معدل حالات الحمل بعد القيام بالعلاج قد وصل إلى 12%مع معدل 7.7% للمواليد الأحياء، وأكدت الدراسات أن معدل حدوث الحمل مع الإبر التفجيرية يزداد مع الأعمار الصغيرة.

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا نرجو أن نكون قد أفدناكم.