معنى كلمة رهينة في سورة المدثر، ان سورة المدثر هي سورة مكية من المفصل وعدد آياتها ستة وخمسون آية وترتيبها في المصحف اربعة وسبعون في الجزء التاسع والعشرين، حيث انها بدات بأسلوب نداء وقد نزلت بعد سورة المزمل، ان المدثر هو لابس الدثار واصلها المتدثر وذلك بمعنى المتغطي وقد جاء تسميتها المدثر اشارة الى الحادثة التي جاء بها جبريل الى النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهو على جبل حراء، لنتعرف سويا على معنى كلمة رهينة في سورة المدثر.

معنى كلمة المدثر

ان المدثر هو لابس الدثار وان اصلها المتدثر وبمعنى المتغطي، حيث انه جاء تسميتها اشارة الى الحادثة التي جاء فيها جبريل الى النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهو على جبل حراء وقد ناداه الملك يامحمد انك رسول الله وكما في حديث جابر بن عبد الله بن عمرو بن حرام ورجع الى خديجة بنت خويلد وقال دثروني دثروني، فنزل جبريل وقال: ياايها المدثر.

ما معنى كلمة رهينة في سورة المدثر

ان سورة المدثر احد السور المكية التي نزلت على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، ومن ضمن الكلمات فيها كلمة رهينة لنتعرف على معنى كلمة رهينة وهي كالاتي:

  • بما كسبت رهنة، اي مرهونة عند الله عز وجل بعملها.
  • رهينة محبوسة بعملها في النار.
  • رهن الرهن، وذلك ما يوضع وثيقة للدين وان الرهان مثله ولكن يختص بما يوشع في الخطار في اللسان الخطر اي الرهن بعينه والخطر السبق الذي يترامى عليه في التراهن، واخطر المال جعله خطر بين المتراهنين وان اصلها مصدر ويقال رهنت الرهن وراهنته رهانا وهو رهين مرهون، حيث انه يقال في جمع الرهن ورهان ورهن ورهون وقرئفرهن مقبوضة في سورة البقرة، وبها قرأ ابن كثير وابو عمرو، وقيل في قوله: ﴿﴾، انه فعيل بمعنى فاعل اي ثابته مقيمة بمعنى مفعول اي كل نفس مقامه في جزاء ماقدم من عمله، ولما كان الرهن يتصور منه حبسه استعير ذلك للمحتبس اي شيء وقال: ﴿﴾، وارهنت فلان ورهنت عنده وارتهنت واخذت وارهنت في السلعة وقيل غليت بها وحقيقة ذلك ان يدفع سلعة تقدمة في ثمنه وتجعلها رهينة لاتمام ثمنها.

تفسير الجلالين كل نفس بما كسب رهينة

اي مرهونة ومأخوذة بعملها في النار، ان كل نفس بما كسبت من اعمال الشر والسوء ومحبوسة ومرهونة بكسبها، لا تفك حتى تؤدي ما عليها من الحقوق ومن عقوبات الا المسلمين مخلصين اصحاب اليمين الذين قد فكوا رقابهم بالطاعات، وهم في جنات لا يدرك وصفها ويسأل بعضهم البعض عن الكافرين الذين اجرموا في حقوق انفسهم، وما الذي قد احلكم جهنم وجعلكم تذوقوا سعيرها، قال المجرمون لم نكن من المصليين في الدنيا ولم نكن نتصدق ونحسن للفقراء وللمساكين وكنا نتحدث بالباطل وذلك مع اهل الغواية والضلال وكنا نكذب بيوم الحساب والجزاء حتى جاءنا الموت وايضا نحن في ذلك الضلالات والمنكرات.

ان سورة المدثر هي سورة مكية وعدد آياتها ستة وخمسون آية، فالمدثر هو لابس الدثار وان اصلها متدثر بمعنى المتغطي وقد جاء تسميتها المدثر اشارة الى الحادثة التي جاء فيها جبريل الى النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهو على جبل حراء وناداه الملك يامحمد انك رسول الله، حيث يتسائل عدد كبير عن معنى كلمة رهينة في سورة المدثر.