لماذا سميت سورة النمل بهذا الاسم، ان سورة النمل جاءت بعد سورة الشعراء وقبل سورة القصص وقد اهتمت بالحديث عن اصول العقيدة والتوحيد والرسالة والبعث وهي احد سور ثلاث ونزلت متتالية وقد وضعت في المصحف متتالية، وهي الشعراء والنمل والقصص ويكاد منهجها واحد في سلوك مسلك العظة والعبرة عبر قصص الغابرين، حيث تسائل العديد لماذا سميت سورة النمل بهذا الاسم والتي تعتبر من السور المكية وعدد آياتها ثلاثة وتسعون آية.

تعريف عام بسورة النمل

ان سورة النمل من السور التي انزلت على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وهو في مدينة مكة المكرمة، ويبلغ عدد آياتها ثلاثة وتسعون آية وهي السورة السابعة والعشرين وذلك في ترتيبها بالمصحف الشريف، حييث اشتملت السورة على على اصول العقيدة والتوحيد ووايضا تحدثت عن البعث وقد ذكر فيها عدد من الانبياء عليهم السلام ومنهم صالح عليه السلام، وكيف عذب الله عز وجل قومه حين ان رفضوا الايمان، حيث يتسائل الكثير لماذا سميت سورة النمل بهذا الاسم.

تسمية سورة النمل بهذا الاسم

ذكرت سورة النمل قصة سيدنا موسى عليه السلام وذلك عندما كلم الله عز وجل عند الشجرة المباركة في الطور، وكيف اعطاه الله تسعة آيات الى فرعون وملئه لتكون له حجة في دعوته ودليل على صدقه، حيث انه اعطاه معجزة العصا التي تتحول بأمر الله الى ثعبان مبين، وكذلك يده التي تخرج من جيبه بيضاء للناظرين وايضا اشتملت السورة على قصة سيدنا سليمان عليه السلام مع النملة وحديثه معها والتي قد سميت لمناسبة ذكرها.

قصة سيدنا سليمان مع النملة

ان الله عز وجل وهب لنبيه سليمان عليه السلام ملكا لا يننبغي لاحد من بعده وقد كان يسخر الجن فيصنعون له ما يشاء، حيث سخرت له الريح لتجري بأمره الى الارض التي يشاء الذهاب اليها وايضا علمه الله منطق الطير والحيوان وكان عليه السلام يخاطبها ويتحاور معها ويسمع كلامها، وفي احد الايام كان سيدنا سليمان عليه السلام يسير في موكبه الا انه يستمع حوار عجيب بين نملة وقبيلتها، حيث ان النملة تخاطب قومها طالبة ومحذرة بقولها: ( يا أّيّها النّمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنّكم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون)، حيث سمع سليمان عليه السلام قولها هذا وتبسم ضاح، حيث يتخلص من روح الاعجاب والاعتزاز بنفسه وقد لجأ الى الله تعالى ليدعوه قائل: (وقال ربّ أوزعني أن اشكر نعمتك التي أنعمت عليّ وعلى والديّ، وأن أعمل صالحًا ترضاه، وأدخلني برحمتك في عبادك الصّالحين )، وذلك غاية في الادب النبوي حين ان لا يغفل نبي الله عليه السلام فضل الله عز وجل عليه في كافة النعم ويلمس اثرها في حياته وقد اعطاه الله عز وجل مالم يعط لغيره من الانبياء وذلك يتوجب عليه ان يقابل ذلك النعمة بالاحسان والشكر لله عز وجل، كما ان تلمس آثار النعمة في الدنيا وقد ذكرت نبي الله عز وجل بأن الرحمة الالهية هي من افضل وهي غاية الناس كافة وقال الله تعالى: (ورحمة ربّك خيرٌ ممّا يجمعون )، حيث تسائل الكثير لماذا سميت سورة النمل بهذا الاسم.

مناسبة سورة النمل لسورة الشعراء

ان سورة النمل تتناسب مع السورة التي تسبقها وهي سورة الشعراء من العديد من الاوجه وبيانها كالاتي:

  • تعتبر سورة النمل في ذكرها لقصة انبياء الله داود وسليمان وصالح وموسى عليهم السلام كالتتمة لما جاء في سورة الشعراء وذلك في بيان قصص الانبياء واضا ايراد بعض القصص وبذلك ترابط واضح بين السورتان.
  • ان سورة النمل في ثنايها تفصيل لما جاء مجمل في سورة الشعراء وذلك من حيث بيان اجزائه وتفاصيله المجملة.
  • ان سورة النمل تتشابه مع سورة الشعراء تشابه موضوعي في وصف القرآن الكريم وبيانه وهو من عند الله سبحانه وتعالى وهو وحده المنفرد بالخالق وهو وحده المستحق للعبادة عز وجل.
  • ان نزول سورة النمل وسورة الشعراء متتاليتان من حيث التاريخ وايضا الامر بالنسبة لترتيبها في المصحف الشريف قد جاءت السورة الثلاثة السابقة متعاقبة في الترتيب وذلك الاشارة واضحة.
  • ان سورة النمل تلتقي مع سورة الشعراء في وحدة القصد والغاية ايضا من القصص القرانية وهو تسلية النبي محمد صلى الله عليه وسلم وتخفيف عنه مما كان يلاقيه في ذلك الوقت بالتحديد من قومه وايضا اعراضهم واذهانهم له وتكذيبهم لما اتى به من الرسالة وعدم ايمانهم بالله عز وجل.

فقه الاحكام في سورة النمل

قد تناولت سورة النمل العديد من الاحكام لتنوع الموضوعات فيها، ومن ذلك الاحكام:

  • حيث جاء القران الكريم هداية مبشرة للمسلمين كافة والذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة ويصوموا رمضان ويصدقون باليوم الاخر، حيث اتى منذرة للذين لا يصدقون يوم البعث بالعقاب المعنوي والحيرة والعقاب المادي في الدنيا وفي الاخرة.
  • قد تكررت قصة النبي موسى عليه الصلاة والسلام في الكثير من سور القرآن الكريم وذلك لما تتضمنه من مواعظ وعبر ومن قوة الايمان بالله عز وجل وعظمة النبوة.
  • تعتبر نعمة كبيرة ومن اعظم النعم وتقتضي شكر المنعم على فضله واحسانه.
  • ان ادب الخطاب مهما خصوصا في مجال الدعوة الى الله عز وجل.
  • يعتبر من اثار الرسالة النبوية انقسام الناس الى فريقان مؤمن وكافر.
  • لا يحيق المكر السيء الا باهله لذلك ان عاقبة قوم ثمود الهلاك وبسبب كفرهم ومكرهم.
  • حيث لا يعذب الله عز وجل قوم الا بعد ان انذرهم وذلك يعتبر من عدالة الله عز وجل.
  • ان الله يعلم وحده الغيب وهو وحده المستحق بالعبادة.

ان سورة النمل من السور التي انزلت على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وهو في مدينة مكة المكرمة، حيث يصل عدد ايات سورة النمل الى ثلاث وتسعين اية، حيث انها السورة السابعة والعشرون بالنسبة لترتيبها بالمصحف الشريف، حيث انها تشتمل على اصول العقيدة والتوحيد عن البعث، حيث تسائل الكثير من الاشخاص لماذا سميت سورة النمل بهذا الاسم.