يعتبر النشا نوع من أنواع الكربوهيدرات المعقدة التركيب، حيث توجد الكربوهيدرات على نوعين هما: الكربوهيدرات بسيطة التركيب والتي تتكون من السكر بشكل أساسي، والكربوهيدرات معقدة التركيب التي تتكون من السكر والأليــاف والنشــا، حيث يتم هضم السكريات والنشويات في الجسم بشكل سريع والتي تبدأ في الفم وتنهي في الأمعاء الدقيقة، ويُستفاد من السكريات والنشويات كمصدر للطـاقة أو يتم تخزينها في الكبد والعضلات لاستخدامها حين الحاجة، ولكن السؤال الأساسي حول هذا الموضوع يتمثل في العبارة: هل النشا يزيد الوزن؟ سنتعرف وإياكم على مصادر النشا وتأثيره على الوزن.

هل النشا يزيد الوزن؟

يتوفر النشـا بأنواع مختـلفـة، حيث يهضم الجسم بعضها بشكل سهل وسريع نتيجة لبساطة تركيبها، فيما يتم هضم ومعالجة أنواع أخرى بشكل بطيء، ومن الأمثلة على النشويات سريعة الهضم كل من: الدقيق الأبيض، البطاطـس البيـضــاء، الأرز الأبيض.

تبدأ عملية صناعة نشـا الـذرة من خلال إزالـة البروتينات والأليـاف من حبـوب الـذرة، مع بقاء المـركز المليء بالنشا، ثم يتم معالجته ليصبح على شكل مسحوق أبيض اللون كما نستخدمه، يتم إضافة نشا الذرة إلى وصفات الطعام بغرض تكثيف الوصفة.

يعتبر نشا الذرة غذاء صحي خالي من مادة الغلوتين، وهي غذاء مناسب ويمكن إضافتها للأطباق دون خوف خاصة للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات هضمية ولا يُسمح لهم بتناول أغذية بها مادة الغلوتين، ورغم ذلك من الواجب قراءة المعلومات الموجودة على عبوة المنتج بهدف التأكد من خلوها من مادة الغلوتين.

أما فيما يتعلق بالسعرات الحرارية الموجودة في النشا فإنها تتفاوت حسب العلامة التجارية للمنتــج، ولكن بشكل عام فإن  20 جـرام من نشا الذرة أي ما يُعادلة ملعقة كبيرة يحتوي على سعرات بنسبة تتراوح ما بين 68 إلى 80 سعر حراري.

لذلك يجب التقنين في استخدام نشا الذرة في وصفات الطعام، حيث أن استهلاك كميات كبيرة من النشا يؤدي إلى ارتفاع السعرات الحرارية وبالتالي يُسبب زيادة حتمية في الوزن.

كما يجب مراعاة استخدام النشا مع مواد لا تزيد من الوزن، حيث أن تناول النشا مع مواد دهنية ضارة أو سكريات أو كربوهيدرات يتسبب في زيادة الوزن أيـضاً.

فوائد النشا على الصحة

تمتلك النشا سعرات حرارية مرتفعة مقارنة بالمحتوي الغذائي الموجود فيها، حيث تحتوي على القليل من الألياف والبـروتيـنـات والـدهــون والفـيتـاميـنــات، ونجد أن كوب واحد من نشا الذرة يحتوي على 488 سعـراً حـراريــاً، وهذه التركيبة المحدودة من العناصر الغذائية جعلت فوائد نشا الذرة محدودة على الصحة، ومن هذه الفوائد:

زيادة فـي الــوزن

يساهم نشا الذرة في زيادة الوزن بسبب ارتفاع السعرات الحرارية فيه، ولكن يجب الحذر من تناول النشا بمفرده، بل يجب إضافة القليل منه إلى بعض أطباق الطعام كي يحصل زيادة في الوزن، وهذا للحالات التي تعاني من النحافة والوزن القليل ويجدون صعوبة في زيادة الوزن.

زيادة الطـاقـة فـي الجـسـم

يعمل الجهاز الهضمي في الجسم على تحطيم مركبات الكربوهيدرات المعقدة وتحويلها إلى سكر الجلكوز البسيط الذي يستفيد منه الجسم كمصدر للطاقة، كما يساهم النشا في ارتفاع الطاقة في الجسم بسرعة أكبــر مقارنة بالكربوهيدرات الكاملة.

أضرار النشا على الصحة

على الرغم من وجود بعض الفوائد الصحية للنشا في المقابل هناك أضرار صحية للنشا تؤثر سلباً على الصحة في حال تم الإكثار من تناوله، ومن أبرز هذه الأضرار:

ارتفاع نسبة السـكـر في الـدم

إن المبالغة في تناول نشا الذرة وإضافته إلى أطباق الطعام يؤدي إلى زيادة نسبة سكر الجلكوز في الدم، وهذا يرفع من فرصة الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، حيث أن النشا يتحطم في الجسم خلال عملية الهضم ويتحول إلى سكر أحادي بسيط هو سكر الجلكوز.

زيادة الـوزن

يسبب نشا الذرة زيادة في الوزن، لذلك ينبغي على من يتبعون حمية غذائية أو يعانون من السمنة التقليل من تناول نشا الذرة أو حتى إضافته إلى الوجبات والأطباق حيث يحتوي على سعرات حرارية مرتفعة.

فوائد النشــا للبـشـرة

يؤثر النشا على البشرة بشكل إيجابي حيث يساهم في حل وعلاج بعض مشـكـلات البـشـرة، ومن أهـم هذه الفوائـد مـا يـلـي:

تقليل تـهـيـج الجـلـد

يعمل النشا على تهدئة الجلد والبشرة المتهيجة، كما يعالج حروق الشمس وحساسية الجلد، يمكن استخدام النشا لهذا الغرض من خلال تطبيق الوصفة المتمثلة في: مزج ثلاث ملاعق من النشا مع الماء البارد حتى نحصل على خليط متماسك، ثم يتم وضعه على البشرة التي تعاني من تهيج باستخدام قطن أو كرة قطنية مع تركها طوال الليل حتى تجف جيداً، ثم نغسل الوجه في الصباح.

تقـليـل رطـوبـة القـدم

تتعرض الأقدام للرطوبة نتيجة ارتداء الجـوارب أو الاحذية لفترات طويــلة، مما يؤدي إلى نمو أنواع من الفطريات والبكتيريا مسببة ظهور روائح كريهة نتيجة إفراز العرق، وهذا ما يُعرف بمرض القدم الرياضي، فيقوم النشا بامتصاص الرطوبة التي تكون سبباً في ظهور الرائحة الكريهة أوحدوث حكة، لذا يُفضل وضع النشا على الأقدام  للمحافظة على بقاءها جافة وتجنب حدوث رطوبة وبالتالي روائح غير محببة.

الوقــايــة مــن رائــحـة الـعــرق

للنشا دور في الوقاية من ظهور رائحة العرق في المنطقة الواقعة أسفل الإبطين، وذلك لدوره في امتصاص الرطوبة، وللتمتع بهذه الفائدة لابد من تحضير الوصف المتمثلة في: خلط 3 ملعقة كبيرة من النشا مع 4 ملعقة كبيرة من صودا الخبز بالإضافة إلأى 5 ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند الدافئ، وعندما نحصل على عجين نضعها أسفل الإبط وتركها قليلاً ثم شطفها بواسطة الماء.

المحافظة على جفاف البثور والقرحات

من المتعارف أن البثور والقرحات تعمل على إفراز القليل من السوائل على شكل فقاعات على سطح الجلد، وهذه البثور أو القرحات ممكن أن تبرز في أماكن مختلفة من الجسم كالقدم مثلاً، وبهذا تُعتبر بيئة لنمو وتكاثر البكتيريا وانتقال العدوى، وكي نتجنب هذه المضاعفات لابد من وضع القليل من النشا على القرحات أو البثور كي تبقى جافة ونظيفة، ولكن يجب الحذر من وضع النشا على  الجروح الدموية أو الفـقـاعــات المفتـــوحــة.

تبيــيـض وتـنـظيـف البـشـرة

يساهم نشا الذرة في تبييض البشرة وتنظيفها من الشوائب والمواد المتراكمة عليها، كما يعمل على شد البشرة من خلال إضافته لمكونات أخرى.

ويمكن تحضير قناع النشا لنضارة البشرة وتفتيحها من خلال اتباع التعليمات التالية: مزج ملعقة واحدة من نشا الذرة مع ملعقة مماثلة من الحليب، ثم إضافة بياض بيضة، وأخيراً يتم وضع القناع على البشرة لمدة زمنية لا تقل عن 20 دقيقة وبعدها يتم غسل الوجه جيداً بواسطة الماء.

لقد تحدثنا بشيء من التفصيل حول نشا الذرة وكيفية استخلاصه من حبوب الذرة، وكمية السعرات الحرارية المتوفرة فيه، وقلة العناصر الغذائية فيه، وكذلك أثر النشا على الوزن ودوره في زيادة الوزن، وأهم الفوائد الصحية للنشا على الجسم، وكذلك أبرز الأضرار التي يؤثر بها على الجسم، وكذلك أهمية النشا في المحافظة على الجلد والبشرة جافة وامتصاص الرطوبة منها، ودور النشا في الوقاية من رطوبة الأقدام ورائحتها وكذلك رطوبة الإبط والوقاية من التعرق، ودور النشا في تفتيح البشرة واستخدامه كقناع للبشرة.