من هم الاكراد ومن اين جاءوا

من هم الاكراد ومن اين جاءوا

محتويات

    يعيش الاكراد بالمناطق الجبلية التي تمتد على الحدود التركية والعراقية وسوريا وايران، حيث يتراوح عددهم ثلاثين مليون، حيث انهم يعتبرون رابع اكبر المجموعات العراقية في الشرق الاوسط، ولكن ليس لهم اي دولة مستقلة.

    حيث زاد عدد الاكراد في الاوقات الاخيرة ،وزاد تأثير الاكراد بالتطورات الاقليمية، حيث انهم يقاتلون من اجل الحكم الذاتي في البلاد، حيث انهم يلعبون بالصراع في العلااق وسوريا، وهي المقاومة في تقديم التنظيم للدولة الاسلامية.

    أصول الاكراد

    يعيشون الاكراد عبر التاريخ على الرعي المتعارف عليه في السهول، الذي يقع مابين النهرين، وايضاً في المناطق الجبلية المتواجدة في الجنوب الشرقي لتركيا، وايضا في الشمال الشرقي لدولة سوريا، وايضاً في شمال العراق، والشمال الغربي الايراني، والجنوب الغربي لارينيا.

    والان يعتبرون مجموعة مميزة، حيث تجمعهم اللغة والعرق والثقافة، من الرغم عن عدم وجود لهجة واحدة لهم، وايضاً ينتمون الى مجموعة مخالفة للعقائد والديانات، حيث ان اكثرهم مصنف كمسلم سني.

    هل يوجد للاكراد دولة

    بدأ الاكراد بتكوين دولة لهم في مطلع القرن العشرين، وتكون بإسم كردستان، وذالك يعتبر بعد الهزيمة التي وقعت للدولة العثمانية، وذالك في الحرب العالمية الاولى،حيث عمل الحلفاء على وضع الغربيون الذين انتصروا التصور للدولة الكردية، وذالك في معاهدة سيفر عام1920.

    ولكن تحطمت كل الامال، وذالك بسبب التوقيع على معاهدة لوزان، حيث انها وضعت الحدود لدولة تركيا، وذالك عبر الشكل الذي لا يعطي الصلاحية بوجود الدولة الكردية.

    حيث انتهت الاحوال للاكراد بدولهم التي ذكرنها  في السابق، ومنذ السنين محيت اي محاولات كردية بتأسيس دولة مستقلة لهم.

    تصدي الاكراد للدولة الاسلامية

    في عام 2013، حيث وجهت الاعين على تنظيم الدولة الاسلامية، حيث وجه الى ثلاث اماكن كردية للحدود في شمال سوريا، حيث تم اطلاق تنظيم للهجمات المتكررة، حيث بقيت الوحدات للحماية الشعبية، هي اليد العسكرية للحزب في الاتحاد الديمقراطي الكردي في دولة سوريا، حيث تقوم بالتصدي للهجمات الى عام2014.

    حيث كانت ذالك النقطة هي نقطة تحول لهجوم التنظيم الاسلامي بالعراق يتاريخ حزيران الماضي، حيث استولوا على الموصل في العراق، والتي تقع شمال العراق، وهزموا للجيوش العراقية، حيث استولوا على الاسلحة ونقلت الى دولة سوريا.

    ان التقدم التنظيمي ادى الى تدهور الاكراد في الصراعات، حيث قامت الحكومة للاقليم في شبه المستقبل بإرسال مجموعة من القوات البشمركة وذالك للقتال في الدولة الاسلامية، حيث كانت في المناطق التي تراجعت منها الجيش العراقي.

    ووقعت الاشتباكات مابين التنظيم الاسلامي للدولة والبشمركة، حيث كثف التنظيم الهجمات في آب الماضي، ومن ثم انسحبت القوات البشمركية، وذالك كان بعد الهزيمة، حيث استولى التنظيم على الكثير من المدن التي سكنتها الاقليات الدينية، ومنها سنجار حيث كان يعيش فيها العديد من الايزيديين.

    وبعد ذالك ارسلت الولايات الامريكية المتحدة ، هجوم جوي على شمال العراق، وارسلت مجموعة من الخبراء العسكريين، وذالك بسبب الخوف من ان يحدث مجزرة وذالك ضد الايزيديين بعد ان انسحبت البشمركة.

    حيث بدأت الدول الدولة الاوربية بإرسال الاسلحة لتزويد قوات البشمركية، حيث انضمت جهود المساعدات المقاتلة وحدة حماية شعبيةمن الاكراد في سوريا، وايضاً المقاتلين في حزب العمال الكردستاني في دولة تركية.

    حيث استمر التنظيم الاسلامي بالمحاولات للاستيلاء على المدن الكردية في دولة سوريا رغم التقدم البشمركي امام الدولة الاسلامية، ها هم الاكراد وهاهي اصولهم في العراق وسوريا، حيث انهم يعانون منالمشاكل لعدم وجود دولة لهم ، كونو بالقرب من موقعنا ودمتم بكل خير.

    مواضيع ذات صلة لـ من هم الاكراد ومن اين جاءوا:

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً