متى يكون النزول الالهي يوم عرفة حيث ورد في الكثير من الروايات حول فضل يوم عرفة وفضل صيام يوم عرفة، أن في هذا اليوم يتنزل الله سبحانه وتعالى في نهار عرفة فيُباهي الملائكة بعباده الواقفين في مشهد مهيب في جبل عرفات، ومع نزوله سبحانه وتعالى يكون هناك الكثير من الرحمات والمغفرة لأهل الأرض مِمن يحرصون على الأعمال الصالحة والطاعات، فيكون لهم الأجر والفضل العظيم وتُمحى ذنوبهم وسيئاتهم، وما يهُمنا معرفة متى يكون النزول الالهي يوم عرفة لكي نستغل هذا الوقت في الطاعات ولكي يتنزل الله ونكون في عبادة وطاعة.

في أي ساعة ينزل الله إلى السماء الدنيا يوم عرفة

النزول الإلهي يوم عرفة نزول يليق بالله سبحانه وتعالى فيكون معه المغفرة والرحمة والعتق من النيران لكُل من يستغل يوم عرفة، بدءاً من صومه والإكثار من التكبير والتهليل فيه والتسبيح والدعاء فقد جاء في فضل الدعاء يوم عرفة أنه أفضل الطاعات، فقيل بأن يوم عرفة مُخصص لكي يستمع الله سبحانه وتعالى لعباده فيأخذ بدعائهم ويستجيب له، كما أن وقت النزول الالهي يوم عرفة تكون فيه أبواب السماء مفتوحة فلا تُرد الدعوات.

متى ينزل الله يوم عرفة

أما معرفة متى يكون النزول الالهي يوم عرفة فإنه يكون في وقت الغروب وهي الفترة ما بعد عصر يوم عرفة وحتى ما قبل غروب شمس عرفة، حيث يبدأ مع الغروب الحجاج بمغادرة عرفة والتوجه إلى المزدلفة ولهذا يكون بعد غروب يوم عرفة قد بدأت أفضاله وخيراته بالإنحصار، فالأصل أن نستغل يوم عرفة من فجره وحتى غروب شمسه فنصوم لكي يغفر لنا سنة قادمة وسنة ماضية، ونكثر من الدعاء كما علمنا النبي صلى الله عليه وسلم، إضافة إلى الأدعية التي تخصنا والتي نأمل أن تتحقق في هذا اليوم الفضيل فنستغله بالإكثار من الدعاء في يوم عرفة تزامناً مع وقت النزول الالهي يوم عرفة.

كما أجمع الكثير من أهل العلم والشيوخ رداً على سؤال متى يكون النزول الالهي يوم عرفة فهو من بعد عصر هذا اليوم التاسع من ذي الحجة، وحتى غروب شمسه فعلينا بالإكثار من الدعاء في هذا التوقيت وهو وقت النزول الالهي لكي ننقلِب بنعمة وفضل من الله.