السكتة الدماغية وعلامات تنذر بحدوثها، تعتبر السكتة الدماغية أكثر المواضيع التي تشغل بال الكثيرون، وكثير من الناس وخاصة كبار السن يخشون حدوث هذه المصيبة معهم، وذلك لان السكتة الدماغية  تحدث بصورة مفاجئة، وكثير منا يخسر حدوث ذلك، ولكن ما يجهله الكثيرون هو أن السكتة الدماغية لها بعض العلامات التي تنذر بحدوثها، وهنا سوف نتطرق الكلام عن أهم العلامات التي تنذر بحدوث السكتة الدماغية، وسوف نتعرف على أعراضها وأسبابها وما طرق العلاج وما هي الواجب مراعاتها لعدم حدوث السكتة الدماغية، فتعالوا معنا نجيب عن جميع هذه التساؤلات، السكتة الدماغية وعلامات تنذر بحدوثها.

أسماء السكتة الدماغية

السكتة الدماغية ويطلق عليها  أيضا الجلطة الدماغية، وقد كان يطلق عليها سابقا باللغة الانجليزية حادثة وعائية دماغية (Cerebrovascular accident – CVA).

كيف تحدث السكتة الدماغية

تحدث السكتة الدماغية نتيجة توقف أو إعاقة تدفق الدم إلي أجزاء الدماغ والتي على إثرها يحرم أنسجة الدماغ من الأكسجين والمواد الغذائية اللازمة لعمله، مما يؤدي إلي تعرض خلايا الدماغ للموت خلال دقائق قليلة إذا لم يتم تدخل الطواقم الطبية، تعتبر السكتة الدماغية من الحالات الطارئة جدا، والتدخل العلاجي بشكل سريع للحد من تقليل الاضرار على الدماغ ومنع المضاعفات المحتملة على باقي أجزاء الجسم ومنها حدوث شلل في بعض الاعضاء، وهذا الشلل للأعضاء يحدق نتيجة موقع حدوث السكتة الدماغية، بحيث أنها قد تقع في موقع يتحكم بالفم ومنها يحدث شلل في الفم، أو شلل في القدم إذا حدثت في جزء من الدماغ مرتبط بالقدم.

شاهد أيضا: تجربتي مع جلطة الساق

أنواع السكتة الدماغية الدماغية

قد يتخيل للبعض أن السكتة الدماغية أو السكتة الدماغية قد تحدث نتيجة توقف تدفق الدم ولكن ما يجهله الكثيرون هو أن السكتة الدماغية نوعان وهما:

  • السكتة الدماغية الإقفارية: يعتبر هذا النوع من الجلطات الدماغية الاكثر شيوعا حيث يشكل نسبة 80% من حدوث الجلطات وهو ما معروف لدا الجميع سببه حدوث انسداد في أحد شرايين الدماغ مما يسبب توقف في الامور الحيوية للدماغ من أكسجين وغذاء ومعادن والذي يؤدي إلي حدوث موت للدماغ خلال دقائق معدودة أو حدوث شلل لبعض أجزاء الجسم إذا كانت درجة السكتة خفيفة، السكتة الدماغية الإقفارية لها نوعان وهما:
    • سكتة دماغية خـثارِيّة، وهذا النوع من أنواع الجلطات يحدث نتيجة حدوث خثرة أو جلطة دموية في أحد الشرايين المسئولة عن توريد الدم إلي الدماغ، عادة ما يحدث تخثر الدم في الشرايين التي تعاني من تصلب الشرايين، الناتج عن تراكم الكوليسترول في الشرايين مع فترات العمر، عدد الشرايين المسئولة عن توريد الدم إلي الدماغ شريانين وهما موجودان في مؤخر العنق، تحدث السكتة غالبا في إحدى هاذان الشريانين.
    • سكتة دماغية (إنصمامية): يحدث هذا النوع من السكتات الدماغية نتيجة اضطراب  في نظم القلب في واحدة من حجرتي القلب الأذين الايسر أو الايمن، يؤدي هذا الخلل في تزويد الدم إلي تكوين خثرات، في أحد الأوعية البعيدة عن القلب وبالتالي يقوم تيار الدم بنقل هذه الخثرات حتي تستقر في وعاء دموي ضيق في منطقة الدماغ مسبب جلطة.
  • السكتة  الدماغية النّزْفِيّة: هذا النوع من الجلطات الدماغية يحدث في الأوعية الدموية في الدماغ حيث يحدث نزيف في أحد الاوعية الدموية في الدماغ مما يشكل هذا النزيف جلطة دموية، وتتعدد أسباب حدوث هذا التمزق في الاوعية الدموية في الدماغ مثل، فرط ضغط الدم الغير معالج، وأمهات الدم، وتشوه شرياني وريدي وهو تشوف خلقي، وهناك نوعان من السكتة الدماغية النزيفية وهما:
    • أولا: نزيف داخل الدماغ، يحدث هذا النوع من الجلطات نتيجة تمزق أحد الاوعية الدموية داخل الدماغ مما يؤدي غلي تشرب الدم الي الانسجة مما يسبب ضررا لخلايا الدماغ، كما أن الخلايا الدماغ الموجودة وراء التمزيق يحدث لها أيضا ضررا نتيجة عدم وصل الامدادات بشكل منتظم فيصيبها الضرر، وقد يسبب فرط ضغط الدم الغير معالج الي حدوث سكتة دماغية من هذا النوع بحيث يعمل ضغط الدم على ضعف جدران الاوعية الدموية بحيث تصبح أكثر عرضة للتمزق والتشقق.
    • ثانيا: نزف تحت العنكبوتية: يحدث هذا النوع من السكتات الدماغية نتيجة نزف أحد الشرايين الكبيرة في منطقة سطح الدماغ بحيث يتدفق الدم بين الدماغ والجمجمة، هذا النزيف يصاحبه صداع قوي جدا وفجائي، وهذه السكتة تحدث نتيجة تمزق أو تسلخ في أمهات الدم( أمهات الدم، عبارة عن توسّع كيسيّ غير طبيعي في شريان أو أكثر) والتي قد تكبر مع الوقت او قد تكون ناتجة عن تشوه خلقي مما يسبب ضررا للخلايا جراء الهبوط الفجائي في تزويد الدماغ بالدم الازم له.

عوامل تنذر بحدوث السكتة الدماغية

مما يجهلخ الكثيرون هو أن جسم الأنسان يرسل إشارات، هذه الإشارات والعلامات تنذر بحدوث مشكلة معينة، ومن هنا سوف نستعرض عوامل تنذر بخطر الاصابة بسكتة دماغية وهي:

  • الأشخاص في سن 55 عاما وما فوق، معرضون للإصابة بالسكتة الدماغية نتيجة العوامل الفسيولوجية للجسد.
  • فرط ضغط الدم: يعتبر الضغط المرتفع من أكثر الأسباب المسببة للجلطة الدماغية لذا يجب الحذر ومعالجة الامر بسرعة.
  • التدخين: يعتبر أحد الاسباب المؤدية لحدوث جلطات دماغية.
  • مرض السكري: مرضي السكر نتيجة ارتفاع نسبة الكوليسترول لديهم معرضون لهذا النوع من الجلطات.
  • السمنة: داء العصر وأم لمصائب تعتبر أحد الطرق السريعة للجلطة.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية، تعتبر أمراض القلب من الأسباب وراء ارتفاع فرص الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • حدوث سكتات دماغية سابقة.
  • ارتفاع مستوى نوع من الأحماض الأمينية في الجسم وهو هوموسيستين (Homocysteine).
  • استخدام وسائل منع الحمل مثل الحبوب أو علاج هرموني أخر.
  • تناول الكحول واستعمال المخدرات.

ملاحظة: تعتبر النساء أكثر عرضة للسكتة الدماغية أكثر من الرجال خصوصا أصحاب البشرة السمراء.

شاهد أيضا: كيف اعرف ان ضغطي مرتفع

أعراض السكتة الدماغية

هناك العديد من العلامات التي تدل على حدوث جلطة دماغية، فعلى كل من ظهرت عليه بعض هذه الاعراض الاسراع الى المستشفى وتلقى الرعاية الطبية السريعة، ومن هذه الأعراض:

  • صعوبات في التكلّم: إذا وقعت السكتة الدماغية على مركز من مراكز المسئولة عن التكلم،  والتي يترتب عليها صعوبات في التكلم مثل يصبح كلامه متثاقلا أو قد يفقد القدرة على إيجاد الكلمات المناسبة بحيث أنه لو حاول تكرار جملة بسيطة كان ذلك صعبا عليه، مما يدل على تعرض الشخص لسكتة دماغية.
  • صعوبات في المشي: إذا أصيب شخص بالسكتة الدماغية، وكانت على موقع من مواقع التحكم في الحركة والمشي يفقد الشخص القدرة على التحكم و يتعثر، يشعر بدوخة، يفقد توازنه أو يفقد قدرة التنسيق (بين الحواس، الحركة والكلام).
  • شلل او تخدر في جانب واحد من الجسم:  قد تقع السكتة في موقع يؤثر على جانب المن الجسم يصيبه بالشلل والتخدر فيصبح الانسان غير قادر على الشعور بنصفه، ويمكن التأكد من ذلك برفع كلتا اليدين أعلى الرأس فغذا هبطت إحداهما من تلقاء نفسها فمعنى ذلك أن هذا أن الشخص مصاب بسكتة دماغية.
  • صعوبات في الرؤية: كما أسلفنا سابقا فإن موقع حدوث السكتة يعبر عن التأثير الذي يقع ومنها صعوبات في الرؤية.
  • الصداع: وضحنا في أنواع الجلطات أن الصداع المفاجئ والشديد جدا والذي يكون مصحوبا بتشنج في الرقبة وآلام في الوجه، آلام في العينين، تقيؤ فجائي، تغيرات في الحالة الادراكية، جميع هذه الاشارات إذا تواجدت دل على حدوث جلطة دماغية.
  • نوبة إقفارية عابرة: هذه العلامة من أكبر العلامات التى تدل على أن هذه الشخص معرض للإصابة بجلطة دماغية في المستقبل والنوبة الإقفارية علاماتها تشبه علامات السكتة الدماغية إلا أنها لا تستمر لفقرة طويلة وتتراوح مدتها من دقائق ل 24 ساعة.

مضاعفات السكتة الدماغية

حدوث السكتة الدماغية لا يتوقف خطرها عند حدوثها ولكن ما تترتب عليه مضاعفات هذه السكتة ومن هذه المضاعفات:

  • شلل وفقدان التحكم في العضلات في نص الجسم.
  • شلل في التكلم وصعوبات بالغة في البلع.
  • فقد في الذاكرة.
  • فقد الرؤية، والتركيز.
  • حالات نفسية صعبة فقد يصاب الانسان بالاكتئاب الحاد والانطوائية.

الوقاية من السكتة الدماغية

قالوا الوقاية خير من العلاج، ولهذه السبب سوف نوضح أهم طرق الوقاية من السكتة الدماغية وهي:

  • الانتباه لضغط الدم ، ومعالجة فرط ضغط الدم (ضغط الدم المرتفع).
  • تقليل من تناول السكريات التى تعل على تكون الدهون وتصلب الشرايين.
  • تقليل من تناول الأطعمة الغنية بالكولسترول والدهنيات.
  • الابتعاد عن التدخين، وعن الأشخاص المدخنين.
  • معالجة مرض السكري.
  • الانتباه على معدل الوزن بحيث يكون بالحد الطبيعي.
  • القام بالتمارين الرياضية ما أمكن وحتى لو أقتصر على المشي نصف ساعة يوميا.
  • الابتعاد عن الضغوط النفسية بشكل كبير وعن أي أسباب تؤدي إلي الغضب.
  • الابتعاد عن المشروبات الكحولية.
  • الابتعاد عن أى نوع من المخدرات.
  • إتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.

شاهد أيضا: فوائد الاسبرين للمدخنين

وفي نهاية مقالنا نكون قد أجبنا على كثير من التساؤلات التي تدور حول السكتة الدماغية وطرق الوقاية منها وما هي أعراضها وما هي أنواعها، ونحن في موسوعة المحيط نسعد بالرد على استفساراتكم وآرائكم ودمتم بخير.