قصة حنين حسام، هذه القصة التي اصبحت اهتمام الكثير الذي تعاطفو مع المصرية حنين حسام، وقد تصدر اسمها على الترند العربي، واصبحت حديث الكثير من الاشخاص على السوشيال ميديا، هذا الامر الذي من شانه ان يجعل البعض يريد التعرف على التفاصيل الكاملة بهذا الخصوص، فهناك نسبة كبيرة من الباحثين على هذا الموضوع الخاص بقصة حنين حسام والتي سوف نتعرف عليها اليوم من خلال هذا المقال، حيث اصبح البعض يريد الحصول على المعلومات الكاملة بهذا الخصوص، لكي يتم معرفة التفاصيل الكاملة بهذا الخصوص، لذلك تابعوا معنا اليوم قصة حنين حسام الرسمية حسب بعض المصادر في مصر التي تحدث بشكل كامل بخصوص هذه القضية التي شغلت الراي العام المصري.

قصة حنين حسام

حنين حسام الفتاة المصرية التي ظهرت في احد الفيديوهات المنسوبة اليها والتي تطلب فيها العمل معها في وكالة اسستها عبر تطبيق Likee، وتكون اعمارهن ثمانية عشر عاما وذات شكل لائق وان يصورن فيديوهات لانفسهن ببث حي ومباشر مقابل اموال يتراوح الاسعار ما بين 36 دولارا حتى 2300 دولار.

فيما لم توضح حنين حسام طبيعة العمل او النشاط الذي سوف تنضم اليه هذه الفتيات، وقد اضافت في الفيديو انها لا تريد فتيات عاريات ولن تقبل اي تجاوزات في الوكالة وسوف تعمل استنادا للسمعة الحسنة.

وقالت حنين حسام ان الاعلام قد اساء فهم ما تم طلبه في المقطع المصور، وقد اختزله بشكل مخل للاداب، وقالت انها طلبت 20 فتاة محترمة من اجل تطبيق جديد في مقطع فيديو من ثلاثة دقائق، ووسائل اعلامية اختصرته في 10 ثواني، واكدت ان والديها وافقوا على ما تنشره من هذه المقاطع.

هذا وقد اشعلت الطالبة حنين حسام من جامعة القاهرة جدلا واسعا في الشارع المصري بعدما قامت ببث العديد من الفيديوهات عبر تطبيق التيك توك ودعت الفتيات لتصوير انفسهن مقابل المال، وقد قامت الشرطة المصرية بالقاء القبض على حنين وتم اتهامها بالتحريض على الفسق والفجور، بعدما قامت ببث فيديو دعت الفتيات لتصوير انفسهن في المنزل مقابل المال.

وقد حققت نيابة شمال القاهرة مع الفتاة الجامعية الطالبة بكلية الاثار بجامعة القاهرة، وقد احيلت الفتاة للشؤون القانونية للتحقيق معها لقيامها بسلوكيات متنافية مع الاداب العامة والقيم والتقاليد الجامعية .

حيث اكد رئيس جامعة القاهرة محمد عثمان الخشت ان عقوبة الطالبة الجامعية حنين حسام قد تصل الى الفصل النهائي من الجامعة، واكد الخشت ان الجامعة تلقت العديد من الرسائل التي اظهرت فيها دعوة الطالبة حنين حسام عبر الانستقرام والتيك توك للفتيات الجامعيات بفتح الكاميرات وتسجيل فيديوهات غير لائقة بمقابل مالي.

فيما علق والد حنين حسام في تصريحات صحفية ان ابنته حنين بريئة ولم تحرض على الفسق وقد دخل بنوبة من البكاء امام النيابة العامة، وراى ان ابنته عادية ولا تتعدى كونها فيديوهات شبابية تنشرها كباقي الفيديوهات والتي تاتي في اطار المزاح والهزار على حد قوله وهو الامر الذي لم تاخذ به النيابة العامة المصرية بالمحطمة الاقتصادية بالقاهرة.

شاهد أيضا: القبض علي المغتصب مازن ابراهيم

من هي حنين حسام على التيك توك

الفتاة حنين حسام مصرية من مواليد محافظة الجيزة، من مواليد 5 ديسمبر 2000، تدرس حنين حسام بكلية الاثار جامعة القاهرة، وقد دخلت عالم الفيديوهات قبل اربعة سنوات وحققت نسبة كبيرة من الارباح، وقد استغلت شهرتها على تطبيق التيك توك على التيك توك لدخول عالم الموضة واطلقت على نفسها اسم هرم مصر الرابع.

وقامت ادارة جامعة القاهرة بفصلها من الجامعة بسبب سلوكياتها المتنافية مع الاداب العامة والقيم والتقاليد الاجتماعية المصرية، ودعوتها للفتيات بفتح الكاميرات وتسجيل فيديوهات غير لائقة مقابل مبالغ مالية.

وقد قضت المحكمة الاقتصادية في العاصمة القاهرة بمعاقبة حنين حسام في قضية فتيات التيك توك والتي تم اتهامها بتهمة خدش الحياء والاعتداء على قيم ومبادئ المجتمع المصري، واستدراج الفتيات واستغلالهن عبر البث المباشر، وارتكاب جريمة الاتجار بالبشر بغرامة 300 الف جنيه مصري والتي تصل الى 19 الف دولار، وهذا الحكم حكما اوليا قابل للاستئناف امام محكمة اخرى، هذه هي الاخبار الكاملة التي استطعنا التعرف عليها من خلال مقالنا هذا حول الفتاة حنين حسام، وقد اجبناكم حول من هي حنين حسام التي اصبحت حديث الجميع على الانترنت.