شروط التجنيس في امريكا الدولة الأكبر والأعظم في الحالم والتي يحلم بالوصول إليها كافة المواطنين في مُختلف دول العالم، فهي دولة مستقرة وناجحة إقتصادياً والإقامة فيها تعود على الحاصلين على الإقامة فيها بعائد مادي يضمن له الإستقرار ويحفظ له الكثير من الحقوق في الحياة الطبيعية، وتفتح أمريكا باب التجنيس لأصحاب الجنسيات الأخرى التقديم على التجنيس في امريكا، فنسبة كبيرة من مواطنين أمريكا هم مُجنسين وليسوا مواطنين أصليين، فالتجنيس في امريكا يتم منحه للوافدين ضمن شروط معينة.

نظام التجنيس في امريكا

يقوم نظام التجنيس في امريكا على منح الموطن كافة الحقوق الخاصة بالمواطنين الأمريكيين لمن يحمل الجنسية الأمريكية، وإلى جانب حقوق حامل الجنسية في أمريكا فإن عليه واجبات وعليه التقيد بكافة القوانين واللوائح الأمريكية والإلتزام بها كونه بعد التجنيس في امريكا يصبح تحت طائلة القانون الأمريكي في كافة الجوانب، وأهم ما يتحصل عليه صاحب الجنسية الأمريكية حقوق العمل والحياة والحصول على مساعدات ودعم يطلق عليها المساعدات الفدرالية للمواطنين، ويتم الحصول على الجنسية في امريكا عبر مصدران وهما:

  • الولادة في أمريكا فكل شخص يُولد في أمريكا يُعتبر مواطن أمريكي كونه قد وُلد ضمن حدود أراضي أمريكا.
  • التقديم على طلب التجنيس في امريكا وفق القانون الأمريكي ومعه يتم منح من تتوفر لديهم شروط التجنيس في أمريكا الحصول على جنسية أمريكية.

بحصول المواطنين على الجنسية الأمريكية سواء كان ذلك لأنه من مواليد أمريكا أو لأنه تحصل عليها بطريقة التجنيس في امريكا فإنه يتعين عليهم الخضوع للوائح والقوانين الأمريكية المعمول بها، كما يتم منحه مواطنة الولايات المُختلفة وهي دلالة على إرتباطه بولاية ما وكونه يقيم فيها وعلى أراضيها ويتوقف على المواطنة في الولايات الأمريكية ما يلي :

  • الإلتزامات الضريبية.
  • الأهلية للحصول على بعض الخدمات والميزات.
  • الأهلية لشغل المناصب.

كما جاء في الدستور الأمريكي وفق المادة الأولى منه فقد تم إنشاء نظام موحد للجنيس لضمان تمتع كافة المواطنين بنفس الشروط والميزات وفق الجنسية الأمريكية، حيث أتاح القانون الأمريكي إمكانية تعدد الجنسيات لكنه اشترط التناول عن ولائه للبلاد الآخر من أجل الحصول على جنسية أمريكا، مع إحتفاظه مع الجنسية الأخرى ولكن يتم التنازل عن ولائه لبلده القديم لكي يتمتع بكافة الخدمات الحكومية المتاحة للمجنسين.

فوائد التجنيس في أمريكا

لكل منا وجهة نظره وهدفه من الحصول على جنسيات إضافية بخلاف جنسيته الأصلية، فالجنسية إما تحملها لأنك من هذا البلد ومولود فيه ولأبوين منه أو تقوم بالتقديم على التجنيس ومحاولة الحصول على الجنسية الأخرى، والتجنيس في أمريكا مسألة شائعة ورائجة فنسبة كبيرة جداً من مواطني أمريكا هم من جنسيات أخرى ومُجنسين، وتُعتبر فوائد التجنيس في أمريكا كما يلي :

  • توفر الولايات الأمريكية المتحدة الحماية لمواطنيها حاملي الجنسية الأمريكية وتساعدهم في حالة تعرضهم لأية مشكلات أو حجز عبر الاتصال بالقنصلية الامريكية، التي تعمل على توفير الحماية له والعمل على استعادته وتقديم الدعم اللازم له.
  • يحق لحامل الجنسية الأمريكية دعم أقاربه في الحصول على الجنسية الأمريكية ففي حالة كون المتقدم على طلب التجنيس في أمريكا له قريب حامل لها تكون فرصته كبيرة في التجنيس.
  • يحِق له الاستثمار دون الخضوع لضريبة الاستثمار الأجنبي المفروض في أمريكا.
  • يتم نقل الجنسية الأمريكية للأطفال المولودين في الخارج من آباء أمريكيين.
  • يحميك من الترحيل القسري خارج أمريكا.
  • المشاركة في تمثيل أمريكا حال كونك لديك موهبة أو مهارة ما.

قانون التجنيس في امريكا

كما جاء في قانون التجنيس في امريكا فإن الحصول على الجنسية الأمريكية لمواطن أجنبي ” لم يُولد في أمريكا ” والتي عبرها يُصبح مواطن أمريكي يتمتع بكافة الميزات والفضائل، ويتم مُراعاة تحقق شروط التجنيس في أمريكا والأهلية الخاصة بِها فهي تختوي على كافة المعلومات وكذلك اختبار الحصول على الجنسية الأمريكية، وكانت هُناك محاولات لإلغاء منح الجنسية الأمريكية لمن يُولد في أمريكا ولكنها حتى الآن لم ترى النور وكان الطرح بأن يقتصر التجنيس في أمريكا على المتقدمين للحصول على الجنسية من مواطني الدول الأجنبية، بينما تمنح تلقائياً للمواطنين الامريكيين وأبنائهم وزوجاتهم، ووفق قانون التجنيس في أمريكا فإن مجموعة من الحقوق يحصل عليها المواطن الأمريكي وحامل الجنسية الأمريكية ما بين خدمات وحقوق تقدمها الدولة لمواطنيها.

شاهد أيضا: نسبة الضريبة في امريكا

ما هي شروط التجنيس في امريكا

قبل البدء في إجراءات التجنيس في أمريكا يجِب عليك الإطلاع الكامِل على شروط التجنيس في أمريكا ومعرفة ما يِجب عليك القيام به من خطوات وإجراءات، وقد جاءت شروط التجنيس في أمريكا وفق ما أقرها الكونغرس الأمريكي وفق قانون التجنيس في أمريكا كما يلي :

  • يجب أن يكون سنك 18 عاماً على الأقل عند تقديم نموذج N-400 فالعمر أمر هام يجب أن يكون 18 على الأقل عند التقديم.
  • من يحمل البطاقة الخضراء وهي بطاقة الإقامة الدائمة في أمريكا يحق له التجنيس في أمريكا ولكن يتم النظر في المدة التي عاشها وأقامها في أمريكا، ويجب أن تكون على الأقل خمسة سنوات.
  • يجب إقبات الإقامة في أمريكا لمدة خمسة سنوات تسبق القيام بإجراء التقديم على نموذج N-400.
  • يجب أن يكون المتقدم على التجنيس في أمريكا يجيد القراءة والكتابة والتحدث باللغة الإنجليزية بشكل كامل.
  • يجب عليك قراءة تاريخ الولايات الأمريكية وفهمها وهي ” التربية الوطنية “.
  • يجب أن يكون حسن الخلق.

في حالة توفر شروط التجنيس في أمريكا والرغبة في البدء في الإجراءات العملية للحصول على الجنسية الأمريكية فإنه يجب عليك القيام بما يلي :

  • معرفة وتحديد هل أنت بالفعل مواطن أمريكي.
  • تحديد الأهلية لكي تصبح مواطن أمريكي.
  • إعداد نموذج N-400 وهو طلب للحصول على الجنسية الأمريكية.
  • بعد تعبئة النموذج تقديمه.
  • تحديد القياسات الحيوية ” البصمات ” حال وجودها.
  • إجراء المقابلة.
  • إنتظار قرار من المصلحة بشأن النموذج المقدم منك N-400.
  • تلقي اشعار وقسم يمين الولاء لأمريكا.
  • يجب عليك فهم حقوقك وواجباتك كمواطن أمريكي.

الحصول على الجنسية الأمريكية على الرغم من بساطة شروطه وخطواته إلا أنها مسألة تأخذ الكثير من الوقت والجهد لإتمام كافة الخطوات، ويتم النظر في كافة التفاصيل الخاصة بالمتقدم للتجنيس في أمريكا قبل أن يتم الموافقة على منحه الجنسية الأمريكية، وهذه العملية على الرغم من صعوبتها إلا أن الكثيرون يرونها محاولة تستحق التعب والجهد فعند الحصول على الجنسية الأمريكية سوف يشعر حاملها بالفرق الكبير وكذلك يتمتمع بالكثير من الخدمات والتسهيلات والحقوق والمساعدات التي تجعله قادراً على الحياة بظروف معيشية رائعة.

شاهد أيضا: كم عدد سكان الولايات المتحدة 2020

كافة المعلومات التي تهم المواطنين في مسألة شروط التجنيس في امريكا وماهيتها وخطوات التقديم على الجنسية الأمريكية، وقانون التجنيس في أمريكا كُلها تعرفنا عليها بشكل كامل في موضوعنا، لكي نضعكم أمام كُل ما يتعين القيام به من إجراءات إنتهاءاً بالحصول على الجنسية الأمريكية، والإطلاع على كافة التفاصيل التي تهم الساعين للحصول على الجنسية الأمريكية وهي الشغل الشاغِل لشريحة كبيرة من مواطني دول العالم الباحثين عن الهجرة للدول الأوروربية وأمريكا بحثاً عن حياة أفضل.