هل يجوز للموكل في الاضحيه ان يحلق، عيد الاضحى المبارك هو احد العيدين للمسلمين، ويحتفل كل المسلمين في العالم بحلول عيد الاضحى المبارك وذلك في اليوم العاشر من ذي الحجة، وفي الايام العشرة من ذي الحجة يجب على الناس ان يقومون بالاعمال الصالحة والدعاء فهي ايام فضيلة، يجب استغلالها بكل خير، ويذبح المسلمين الاضاحي في يوم عيد الاضحى وذلك بعد صلاة العيد تقبا لله عز وجل.

حكم توكيل احد لذبح الاضحية

قال فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين –رحمه الله -: “لا بأس بِمن عليه هدي التَّمتُّع أو القِران، أو عليه فدية -فدية محظورٍ أو ترك واجب- أن يوكِّل مَن يقوم به، لكن بشرط أن يكون الوكيل ثقةً أمينًا، فإن كان ثقة أمينًا، فلا بأْس، وإلاَّ فلا يوكِّل، على أنَّه -ولو كان ثقةً أمينًا- فالأفضل أن يُباشر الحاجُّ ذلك بيده، هذا هو الأفضل؛ لأنَّ النَّبيَّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- ذبح هدْيَه بيده، وذبح أُضحيتَه بيده، وإن كان قد أعطى عليَّ بن أبي طالب أن يتمِّم ذبح هداياه؛ لأنَّ النَّبيَّ -صلى الله عليه وسلَّم- أشركه في هدْيِه”، هذا دليل على انه يجوز لنا ان نوكل احد ولكن يجب ان يكون ثقة.

شاهد أيضًا: مسجات عيد الأضحى 2020

حكم حلق الموكل بالأضحية

وعلى من وكل شخصا ليضحي عنه، فانه لا يجوز للموكِل أن يأخذ شيئًا من شعره وأظفاره او بشرته، لحديث أم سلمة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا رأيتم هلال ذى الحجة، وأراد أحدكم أن يضحى، فليمسك عن شعره وأظفاره”، وهذا يشمل كل من وكل غيره في الذبح في عدم الأخذ من شعره، لأنه مريد للأضحية، وهو قول الجمهور من العلماء حيث قالوا: “إن من يضحي، ومن يعلم أنّ غيره يضحّي عنه لا يزيل شيئاً من شعر رأسه أو بدنه بحلقٍ أو قصٍّ أو غيرهما، ولا شيئا من اظفاره بتقليمٍ أو غيره، ولا شيء من بشرته كسلعة لا يضره بقاؤها، وهذا يكون من ليلة اليوم الأّول من ذي الحجة إلى الفراغ من ذبح الأضحية، وان على القول بالسنية، يكون أخذ الشعر مكروه فقط، وعلى القول في الوجوب، يكون محرم، والله أعلى واعلم.

في ختام مقالنا عن هل يجوز للموكل في الاضحيه ان يحلق، نرجو ان تكونوا قد استفدتم منه