ما هي علامات ارتفاع هرمون الحليب إحدى المُشكلات التي تُعاني منها السيدات في مُختلف الفئات العُمرية ما بين حوامِل وفتيات ونساء متزوجات، ولهذه مشكلة وهي ارتفاع هرمون الحليب العديد من المؤشرات والأعراض التي يُمكن عبرها معرفة أننا مُصابون بهذه المُشكلة وهي ارتفاع هرمون الحليب، حيث تُسارع النساء للتخلص منها واستعادة المستوى الطبيعي لهرمون الحليب لانها تعاني بسببها من مشكلات ومضاعفات مُختلفة تحرِمها الراحة والقيام بالكثير من المُمارسات اليومية لها سواء كانت مُتزوجة أو عزباء.

ما هي علامات ارتفاع هرمون الحليب عند النساء

سبعة علامات لارتفاع هرمون الحليب عند النساء هي الأكثر قُرباً وتكراراً في كل حالات إرتفاع هرمون الحليب، وفي حالة الشعور بها أو وجودها لدى الفتاة فإنها بالتأكيد تكُون تعاني من هذه المُشكلة، ولأنها تتطلب مُتابعة والعمل على التخلص منها بإستشارة طبيب والأخذ ببعض التعليمات التي تنتهي بنا باستعادة نسبة هرمون الحليب الصحيحة للنساء، وبشكل عام علامات ارتفاع هرمون الحليب عند النساء كما يلي :

  • الدورة الشهرية لا تكون مُنتظمة وقد تنقطع في بعض الأوقات.
  • معاناتها من مشاكل في الإنجاب وإصابتها بالعقم.
  • ظهور الكثير من الإفرازات التي تخرُج من الثدي.
  • جفاف المهبل الشديد.
  • شعور دائم بالقلق والإكتئاب.
  • ظهور الشعر في الوجه أو على الثدي وغير من الأماكن الغير مرغوب وجود الشعر فيها.
  • المعاناة من الصُداع المُزمِن والشعور بالإرهاق والتعب.

بينما جاءت أسباب ارتفاع هرمون الحليب كما شخصها الكثير من الاطباء والمُختصين وتم إثباتها علمياً، فهي كما يلي :

  • إضطراب وقصور في الغدة الدرقية.
  • المعاناة من الضغوط النفسية.
  • تناول أدوية الصرع والضغط والتي تتسبب في أعراض جانبية منها ارتفاع هرمون الحليب.
  • الإكثار من تناول حبوب منع الحمل.
  • إفراز هرمون الدوبامين.
  • تناول الينسون والحلبة وغيرها من الأعشاب التي تُدر البول بشكل مُفرط.
  • ورم الغدة النخامية.

يجب عليكِ عدم التأخر في زيارة الطبيب للأخذ بإستشارته والمتابعة معه للتخلص من أسباب وأعراض ارتفاع هرمون الحليب التي تعُود علينا بالضرر البليغ في الكثير من الحالات التي يكون فيها الهرمون مرتفع وبالتالي يتسبب على أثره مضاعفات ومشكلات صحية كثيرة.

شاهد أيضا: اعراض ارتفاع هرمون الحليب

هل ارتفاع هرمون الحليب يسبب دوخة

تعاني بعض السيدات من الدوخة بشكل مستمر على الرغم من كونها غير حامل أو في بداية مرحلة الحمل، وهو ما يجعلها تتوقف طويلاً عند هذه المسألة مُحاولة الوصول إلى سببها قبل التوجه للطبيب من أجل التشخيص والكشف عنها، وإن كان الأفضل هو أن نختصر الوقت والجهد وألا نتردد في إستشارة الطبيب وهو من يُحدد السبب في مُعاناتنا من الدوحة، إذا كانت بفعل ارتفاع هرمون الحليب أم لسبب آخر، وبشكل عام سنتعرف هل ارتفاع هرمون الحليب يسبب دوخة بمعنى هل هناك علاقة ما بين الدوخة وإرتفاع هرمون الحليب، وفي الخقيقة فإن الدوخة لا تكون من اعراضها إلا في حالة تضخم الغدة النخامية فإنه يظهر صداع مزمن ودائم يعاني منه الرجل أو الفتاة التي تُعاني من مشكلة هرمون الحليب وارتفاعه.

نسبة هرمون الحليب في بداية الحمل

المراحل الأولى من الحمل حساسة وبحاجة للمزيد من الإهتمام والحذر والإكثار من الفحوصات والمتابعات لدى الطبيب المُختص حالة الشعور بأي إنزعاج أو آلام، لكي نطمئن على الصحة العامة للمرأة الحامل وللجنين كذلك من خلال المتابعة المستمرة حتى نتخطى الثلث الأول من فترة الحمل كونها الفترة الاكثر صُعوبة، وفيها يكون الجنين والمرأة الحامل أكثر عُرضة للمخاطر، وعدم استقرار هرمون الحليب في بداية الحمل من الأمور الشائعة، ولكنها سُرعان ما تستقر بالعناية والإهتمام وتناول المواد والأدوية التي تعمل على استقراره لبقاء الحمل سليم، وبشكل عام لكلاً من الرجل والمرأة والحامل نسبة هرمون الحليب كما يلي :

  •  النساء غير الحوامل أقل من 25
  • النساء الحوامل 34-386
  • الرجال أقل من 15

شاهد أيضا: اعراض ارتفاع هرمون الحليب وأسباب ارتفاعه

هل ارتفاع هرمون الحليب خطير

كما كُل الأمراض أو الإعتلالات الصحية في حالة وصولها لحد عالي ومُرتفع يُمكن القول عندها ارتفاع هرمون الحليب خطير، كما أن بعض المضاعفات في حالة ظهورها تعني باننا أصبحنا في مرحلة الخطر وعلينا الإسراع في الخضوع للعلاج، والبحث عن العلاج المناسب لحالتنا لكي نستعيد عافيتنا وصحتنا في أسرع وقت مُمكن، ففي فترة الحمل والرضاعة يعتبر ارتفاع هرمون الحليب أمر إعتيادي وطبيعي للتغيرات التي تحدث للمرأة في هذه المراحِل، بينما يعتبر هرمون الحليب خطير إذا جاء في فترات بعيدة عن الحمل والرضاعة وزاد عن النسبة الطبيعية له لأنه قد يترتب عليه عدم إنتظام الحيض وكذلك ضعف الإنتصاب والعقم للرجال، وغيرها من المشاكل للرجل والمرأة ممن يُعانون من ارتفاعه في الدم.

علاج ارتفاع هرمون الحليب بالأعشاب

يلجأ الناس للطب الشعبي أو الأعشاب في علاج الكثير من المُشكلات الصحية التي تظهر عليهم ومن بينها ارتفاع هرمون الحليب، فبعض الأعشاب في تركيبتها وتكوينها تحمل مواد وعناصر هامة للجسم تعود عليه بالنفع والفائدة وتساهم في وصول نسبة هرمون الحليب إلى المقدار الطبيعي والآمن، ومما يتم استخدامه في علاج ارتفاع هرمون الحليب بالأعشاب ما يلي :

  • خلطة الميرمية والبردقوش كونها تعمل على تنظيم إفراز هرمون الأستروجين وهو الذي يعمل على خفض مستويات البرولاكتين وبالتالي تنظيم عمل الدورة الشهرية، ويُنصح بتناول 2 كوب من الميرمية مع كوب ونصف بردقوش مرتين يومياً.
  • حبة البركة لإرتباطها بإفراز هرمون الاستروجين الذي يقلل بدوره هرمون الحليب.
  • الأعشاب البرية ” نفل بنفسجي، قراص، نعناع بري، عنب الحجال، برسيم احمر ” يتم طحنها وغليها معاً وتناولها مرتين يومياً وهي تعمل على توازن هرمون الحليب.
  • اليانسون.
  • مشروب الشعير.
  • عروق الصباغين.
  • بذور السمسم.
  • بذور عباد الشمس.

هذه أهم الأعشاب التي تستخدم في علاج ارتفاع هرمون الحليب في الجسم حيث تعمل على توازنه وإستعادة النسبة الطبيعية له، بما تقدمه للجسم من قدرات وتفاعلات تستعيد عبرها إنتاج هرمون الإستروجين الذي يعمل بدوره على توازن هرمون الحليب وجعله في نسبة صحيحة لا تحول دون الحمل أو ظهور أية مشكلات لمن يعاني منها رجل أو إمرأة.

شاهد أيضا: فوائد الحليب الصحية للجسم

كما تعرفنا على ما هي علامات ارتفاع هرمون الحليب وطرق علاجها، وكيفية الحفاظ على منسوبها الصحيح وما هي الحالات التي تثير الخوف حالة ظهورها والنسب التي في حالة وصول هرمون الحليب لها أو تجاوز المستوى الطبيعي يكون هُناك خوف من بعض المضاعفات، لأنها من المسائل التي بحاجة للمزيد من التوعية للسيدات خاصة الحوامل، للأخذ بها والتعامل وفق الإجراءات الصحية التي تضمن لهن السلامة والوصول بالجنين وبأنفسن إلى بر الأمان وعدم معاناتهن أية مُشكلات أو مُضاعفات في زيادة هرمون الحليب وتخطيه للحد المقبول.