وش الرد على لا فض فوك العبارة التي يأتي على ذكرها الكثيرون عند حديثنا بأمر أو مسألة ما، وتجد كلماتنا إستحسانهم فيرونها قد أدت الغرض وأوجزت المسألة بطريقة تلامس الفهم للجميع، ففي حالة التقارب الفكري والفهم الصحيح لما تحدثنا به وما تطرقنا له من كلام أو حديث، يكون الرد بكلمة لا فض فوك وللوهلة الأولى يتوقف البعض مِنا عندها بحثاً عن المعنى الذي تحمله هذه العبارة لا فض فوك، ويأتي البحث عما يُمكن أن يقال في سياق الرد على لا فض فوك كونها فيها إثراء ومدح.

ما معنى لا فض فوك ولا انطوى لك منبر

من الكلمات التي نسمعها عند إنتهاء البعض من الحديث أو إلقاء خطبة أو أياً من المواقف التي يكون فيها حديث لافِت ويجذب الإنتباه بأسلوبه ومحتواه، وإن كانت ملكة الخطابة والإلقاء هي سِمات شخصية تُوجد لدى البعض، ولكن الآخرين يُمكنهم تعلم الخطابة عبر الدورات التي تعمل على تنمية وتعزيز فن الخطابة، وإيضاح ما يجب القيام به خلال الحديث وإلقاء الخطب والحديث إلى الناس، وهي مواقِف يُصاب الكثير مِنا بالحرج في التعامل معها كونه لم يعتاد أن يتحدث وسط مجموعة من الناس، وعند الإنتهاء من الحديث نسمع الحضور يقولون له لا فض فوك فما معنى لا فض فوك ولا انطوى لك منبر وهو :

لا ذهبت اسنانك ولا تفرقت ولا تكسرت فهي عبارة فيها دعاء للمتحدث بأن يحفظ الله أسنانه في فمه، ويقال في تاج العروس للزبيدي لا فض فوه أي لا كسر ثغره، ومِن الكلمات المتقاربة معها والمشابِهة لها قول ” صح لسانك “، ” يسلم هذا الفم “، ” يسلم فمك “، ” يسلم تمك ” كلها كلمات يُمكن قولها في هذا المقام وهو الدعاء للقائل أو المتحدث بالحفظ والسلامة لفمه الذي نطق به كلمات وعبارات جميلة ورائعة.

إذا قيل لك لا فض فوك

ويجب أن نقول لا فض الله فوك كونها تعني حفظ الأسنان من التكسر والتفرق، ولكن إذا قيل فض الله فاك فهي دعوة شر بأن تتكسر أسنانه ويصاب فمه بالأذى فنفي فض فاك هي العبارة الصحيحة والتي علينا قولها في هذا المقام، فإذا فقيل لك لا فض فوك فهي دعوة خير لك من الآخرين وعليك مبادلتهم الدعاء.

شاهد أيضًا: الرد على صح لسانك

لا فض فوك متى تقال

جاء في الدرر النبوية أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :من رأيتموه ينشد شعرا في المسجد فقولوا : فض الله فاك ثلاث مرات ، ومن رأيتموه ينشد ضالة في المسجد فقولوا : لا وجدتها ثلاث مرات ، ومن رأيتموه يبيع أو يبتاع في المسجد فقولوا : لا أربح الله تجارتك ثلاث مرات كذا قال لنا رسول الله، فمن يستغل المساجد للشعر والغناء بعيداً عن تلاوة القرآن والصلاة وحلقات العلم والدين فهو يستغله في أمور خارجة ويقال له فض الله فاك أي أفقدك أسنانك، وهي دلالة على المعنى الذي تحمله عبارة لا فض الله فوك.

يكون الرد على لا فض الله فوك بالقول سلمت أو القول وأنت كذلك، أو عز الله مقامك وأعلى شانك ويمكن الرد على لا فض الله فوك بقول ” وفوك “، كلها ردود على هذه الدعوة التي تُقال لنا وهي بالسلامة وحفظ الفم الذي تحدث في أمور نالت إعجاب المستمع ودفعته للثناء على المتحدث لما في كلماته من جمال وروعة، سائلين الله أن يرشدنا إلى القول الرشيد والسليم وأن نكون على الدوام من أهل الخير قولاً وفعلاً.