فضل التكبير في العشر من ذي الحجة، العشرة من ذي الحجة هي الايام العشرة التي تسبق عيد الاضحى المبارك، وهي ايام فضيلة، يستحسن على المسلمين في جميع انحاء العالم استغلال هذه الايام الكريمة في التكبير والتهليل والتسبيح والتقرب الى الله عز وجل بافضل الدعاء، والصلاوات، ويقوم حجاج بيت الله الحرام بالقيام بمناسك الحج في هذه الايام الفضيلة والتي يكون يوم عرفة فيها هو اليوم التاسع من ذي الحجة، ويقف فيها الحجاج في عرفات ويدعون الله عز وجل، ونحن ايضا يجب ان ندعوا الله لان هذه الايام هي ايام فضيلة، وفي اليوم العاشر من ذي الحجة يكون اول ايام عيد الاضحى المبارك.

صيغة التكبير في الايام العشرة من ذي الحجة

لم يثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم صيغة معينة في التكبير، ولكن ثبت عن صحابته رضي الله عنهم في ذلك عدة صيغ منها:

  • قول:”الله أكبر الله أكبر الله اكبر كبيرا” وهذه الصفة ثابتة عن سلمان الفارسي رضي الله عنه.
  • قول: “الله اكبر الله اكبر لا اله الا الله الله اكبر”
  • “الله اكبر ولله الحمد” وهذه الصفة ثابتة عن ابن مسعود رضي الله عنه”
  • قول: ” اللَّهُ أَكْبَرُ كَبيراً، اللَّهُ أَكْبَرُ كَبيراً، اللَّهُ أَكْبَرُ وأجَلُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، وللَّهِ الحمدُ” وهذه الصفة ثابتة عن ابن عباس رضي الله عنه.

شاهد أيضا: دعاء يوم عرفة

فضل التكبير في الايام العشرة من ذي الحجة

ان الفضل في التكبير يزيد، وهو قول الله أكبر، والتهليل وهو قولنا لا إله إلا الله، والتحميد وهو قول الحمد لله في تلك الأيام خصوصا عن غيرها من الايام، لما جاء في حديث عبدالله بن عمر أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قال: “ما مِن أيَّامٍ أعظَمُ عندَ اللَّهِ ولا أحِبُّ إليهِ العملُ فيهنَّ من أيَّامِ عشرِ ذي الحِجَّةِ فأَكثِروا فيهنَّ منَ التَّسبيحِ والتَّكبيرِ والتَّحميدِ والتَّهليلِ”، لذلك يجب على المسلمين في جميع انحاء العالم ان يتخذوا من هذه الايام الفضيلة فرصة، ويكبروا الله عز وجل كثيرا ويهللوا ويقومون بافضل الاعمال التي من شأنها ان ترفع المسلم عند ربه ويكثر من الدعاء في هذه الايام الفضيلة.

في ختام مقالنا عن فضل التكبير في العشر من ذي الحجة، نتمنى ان تكونوا قد استفدتم ، وتعرفتم على فضل التكبيرات في ايام ذي الحجة.