دعاء زليخة للزواج من يوسف، تعاني الكثير من الفتيات في سن الزواج من عدم قدوم النصيب اليهن، ويخافن ان يصلن سن العنوسة الذي سوف يوقف قطار الزواج لهن، حيث ان سن العنوسة عند وصول الفتاة الى سن الثلاثين، الذي يعتبر سن لا يتقبله المجتمع للزواج، لذلك نرى الكثير من الفتيات يقبلن على البحث على دعاء زليخة للزواج من يوسف، الذي يرون فيه انه دعاء يمكن ان يجعل النصيب ياتي اليهن ويتزوجن، فان الزواج من سنن الحياة التي سنها الله عز وجل، وجعل فيها الخير للامة وفيها التكاثر، لهذا فان الدعاء يعتبر من الاشياء التي من خلالها يتقرب بها العبد الى ربه ويطلب ما يريد، وعلى الفتيات ان يتضرعن بالدعاء الى الله ان ييسر الله حالهن وحال الشباب ليرزقهن الزواج .

دعاء زليخة للزواج من يوسف

دعاء زليخة للزواج من يوسف الذي تبحث عنه الكثير من النساء من اجل الدعاء به للزواج، فهو من الادعية التي تدعو فيهن الفتيات اللواتي يردن الزواج وان ييسر الله امر زواجهن، كما يجب ان لا نلتزم بصيغة معينة للدعاء، ويجب التعرف على كيفية الدعاء كما في النفس واللجوء الى الله تعالى بالطلب والشعور بالثقة بالله عز وجل.

دعاء زليخة امراة العزيز عندما احبت سيدنا يوسف عليه السلام هو ” اللهم إنك أودعت محبة يوسف الصديق فى قلبى، فإما أن تزوجنى إياه، وإما أن تزيل محبته من قلبى”.

هل تزوج سيدنا يوسف السيدة زليخة

قال الكثير من المفسرين والمؤرخين المسلمين ان النبي يوسف بن يعقوب عليه السلام تزوج السيدة زليخة امراة عزيز مصر اطفير بعدما توفى، وقد مكن الله تعالى يوسف عليه السلام، ومن بين اولئك المفسرين الذين اكدوا هذا الكلام ابن كثير، وابن رشد، والبيهقي، والطبري، والسيوطي والثعلبي وغيرهم.

فقد اجزم الكثيرون ان ملك مصر الريان بن الوليد هو الذي قام بتزويج يوسف عليه السلام من السيدة زليخة، بعدما جعل سيدنا يوسف عليه السلام على خزائن الارض وعزيزا لمصر بعد وفاة اطفير، وقيل ان زليخا ولدت ليوسف عليه السلام ابنيه افراييم ومنشا.

وهذا الامر يقوله المؤرخون حيث ان القران الكريم لم يثبت او ينفي زواج سيدنا يوسف عليه السلام من زليخا، حيث افرد القران سورة كاملة من سورة حملت اسم يوسف من اجل الحديث عن سيرة نبي الله يوسف عليه السلام ومحنته مع اخوته ال11 ومحنته مع امراة العزيز ونسوة مصر، ودخوله للسجن والافراج عنه، وتمكينه في الارض في حكم مصر، ولم يرد زواج زليخا بعد عمر وكف بصرها وخرجت تتكفف الناس.

شاهد أيضًا: دعاء الزواج مستجاب

معجزة سيدنا يوسف مع زليخة

عندما عاد السجان الى سيدنا يوسف عليه السلام وتحدث له ما دار بينه وبين زليخا، قال نبي الله يوسف عليه السلام افعل ما امرت به، فاخذ السجان بالسوط وضرب سيدنا يوسف، وفي لحظة وقوع السوط على جسده الطاهر احست به زليخا قبل ان يصرخ في حينها، صرخت زليخا وقال، ارفع سوطك عن يوسف فلقد قطعت قلبي، وقد قضى سيدنا يوسف عشر سنين، وزليخا عانت من الم الفراق وزاد عشقها ليوسف وتعلقت به حتى باتت تقضي ايامها بالبكاء شوقا اليه، وقد ضعف بصرها وجعلها تشيخ بشكل سريع، وتفقد جمالها، ولما فسر سيدنا يوسف رؤيا ملك مصر وظهرت براءته باعتراف زليخا واعتراف نساء مصر ان سيدنا يوسف عفيف وتقي، قام الملك باطلاق سراح يوسف عليه السلام وتعيينه عزيزا لمصر بعد وفات بوتيفار زوج زليخا، وقد انقذ سيدنا يوسف عليه السلام مصر من القحط والمجاعة وان يحول المصريين من عبادة الاوثان الى عبادة الله عز وجل، واصبحت زليخا ايضا تعبد الله وتناجيه وتستعين به على حبها ليوسف وهرمها وسوء حالها وامضت ايامها الحزينة، وظلت 12 عاما على هذا الحال وعندما علمت زوجة النبي يوسف وتدعي اسينات بامر زليخا تاثرت بها كثيرا وادخلتها معها الى قاعة الملك اخناتون الذي كان وهو ويوسف يحاكمان امام الحاشية الكهنة الذين خدعوا الناس بعبادة الاوثان والتطاول على الله عز وجل، وقامت اسينات بمعاتبة زوجها يوسف واشتكت الي الملك لنسيانه امر زليخة المسكينة، فاتى وحي من الله عز وجل لسيدنا يوسف عليه السلام ان يتزوج السيدة زليخا، وهنا قام النبي بمواساة زليخا التي اخذت بالبكاء كثيرا للقائه، وتمنت ان يرد الله لها بصرها لترى حبيبها يوسف، وقد استجاب الله لدعاء نبيه يوسف فرد الى زليخا بصرها امام الملك والكهنة وحاشيته الذين لم يكونو قد امنوا بعد.

اسم زوجة سيدنا يوسف إسلام ويب

كثير من المؤرخين والمفسرين ذهبوا الى ان نبي الله يوسف عليه السلام زوجته الاولى هي اسينات، وكانت السيدة زليخا زوجة عزيز مصر اطفير بعدما توفى هي الزوجة الثانية وقد ولدت له ابنيه افراييم ومنشا، وقد تزوجها عند ملك مصر، وقد اوحى الله عز وجل الى يوسف ان يتزوجها، وقد تزوجها واعاد الله اليها بصرها وجمالها بعدما فقدتهم بسبب البكاء على يوسف وفراقه وعشقها وتعلقها لسيدنا يوسف عليه السلام، وقد اكد هذا الكلام عدد من المفسرين من بينهم ابن كثير وابن رشد والطبري والثعلبي والبيهقي والسيوطي وغيرهم.

شاهد أيضًا: دعاء الزواج من شخص معين

هل عادت زليخة لشبابها

جميع ما يرد من قصص حولي انبياء الله عز وجل ومن بينهم سيدنا يوسف عليه السلام وقصته مع زليخة لم يتم ايجاد اي اصل في المراجع لها ويظهر عليها علامات الوضع والبطلان، وقد قال الشيخ السعدي رحمه الله في تفسيره لسورة يوسف، ان الله عز وجل يقص على رسوله احسن القصص في القران الكريم وذكر قصة يوسف عليه السلام وبسطها وذكر ما جرى فيها، ولم يتحدث عنها بشكل كامل، فمن اراد ان يكملها او يحسنها بما يذكر في الاسرائيليات التي ليس لها سند ولا ناقل حيث ان اغلبها كذب، ومستدرك على الله ومكمل لشئ زعم انه ناقص، فهناك كثير من الاكاذيب المناقصة لما قصه الله تعالى بشئ كثير، فيجب على العبد ان يفهم عن الله ما قصه، ويدع ما سوى ذلك مما ليس عن النبي صلى الله عليه وسلم ينقل.

زواج يوسف من زليخة

العديد من اهل العلم والتفسير اكدوا انه لم يتم الوقوف على اي دليل يثبت ما ذكره بعض المفسرين في قصة سيدنا يوسف عليه السلام من انه تزوج السيدة زليخة امراة عزيز مصر، حيث ان مصدر اغلب المفسرين الاسرائيليات، حيث قال ابن كثير وهو اكثر اقوال المفسرين هاهنا وقال ان الاعراض عنه اولى، اما القرطبي في تفسيره على قصه زواج يوسف بعدما ذكرها قال فالله اعلم وهو ما يوحي بانها غير ثابتة، وعلى اي حال فان كان سيدنا يوسف تزوج زليخة ام لم يتزوجها لا يترتب عليها اي احكام ولا ينبني عليه عمل، ولو كان له فائدة لقصه عليها الله عز وجل في القران الكريم كما قص علينا غيره من العبر.

دعاء زليخة للزواج من يوسف هو من الادعية التي تبحث عنها الكثير من الفتيات من اجل الدعاء بها، رغم انه لم يرد اي تاكيد حول زواج سيدنا يوسف للزواج من زليخة، ودعاء زليخة للزواج من يوسف هو اللهم إنك أودعت محبة يوسف الصديق فى قلبى، فإما أن تزوجنى إياه، وإما أن تزيل محبته من قلبى”.