قصص اطفال قبل النوم مكتوبة لأخذ الأطفال في رحلة ما قبل النوم، وزيادة وعيهم وفهمهم للكثير من الأشياء حولهم كون القصص تحتوي على بعض المفاهيم التي تنتقِل للطفل من خلال الأم أو الأب الذي يقوم بقراءتها على مسامعه قبل النوم، ويوجد الكثير من تصنيفات قصص اطفال قبل النوم مكتوبة فمنها قصص إسلامية ومنها قصص خيالية وقصص فيها العبرة والدرس المُستفاد، وكُلها تلعب دور هام في تنمية فهم وتفكير الطفل ولهذا علينا إختيار قصص فيها أفكار وفهم صحيح ننقله إلى الطفل، كونها تبقى عالقة في ذهنه مع النوم.

قصص اطفال قبل النوم مكتوبة قصيرة

الدروس التي تحتوي عليها قصص اطفال قيل النوم هي التي نريد نقلها للأطفال ولهذا نختارها ونتلوها عليهم، وقد إخترنا بعض قصص اطفال جميلة وشيقة يُمكن لكم حفظها ونقلها للأطفال، وأحد قصص اطفال قبل النوم التي تحصلنا عليها ما يلي :

كان هُناك مملكة خاصة بالنمل يوجد فيها عدد كبير من النمل يأتمرون بأمر الملكة الكبيرة التي تكبرهم في السن، والتي تراعي سلامتهم وصحتهم وتأمين كافة احتياجاتهم في فترة الصيف والشتاء، ولكن نملة صغيرة كانت لا تستمع لأوامر الملكة ومن هم أكبر منها، وكانت تميل للتصرفات الفردية فتخرج لوحدها وقتما تشاء وتعود بمفردها ولا تتصرف بأي مسئولية، وفي ذات يوم خرجت النملة في فصل الخريف وإبتعدت قليلاً عن المنزل وفجأة إختلف الجو وبدأت الرياح تشتد وتُنذر بقدوم المطر، فقامت الملكة بإغلاق ابواب المنزل وإدخال كافة النمل في المنزل ولكن النملة الصغيرة كانت قد ابتعدت عن المنزل ولم تتمكن من العودة بسرعة، وشعرت بالخوف الشديد وعادت مسرعة والخوف يملأها وهُنا أوقفتنا الملكة وأوضحت لها ما قامت به ودعتها للإلتزام بمن هم أكبر منها لكي لا تعرض نفسها لأية مخاطِر، وهنا اعترفت النملة الصغيرة بخطأها وبأنها كانت لا تتحلى بالمسئولية ووعدت بالإستماع لكلام ونصائح من هم أكبر منها.

شاهد أيضًا: قصص قصيرة مؤثرة

قصص اطفال قبل النوم مكتوبة بالعربية

للحيوانات قصص كثيرة تناولتنا قصص اطفال قبل النوم للحديث حول مكر ودهاء بعض الحيوانات، وطبيعة حياتها وتعاملها مع الحيوانات الأخرى حولها، ومما ورد في قصص اطفال قبل النوم مكتوبة بالعربية قصة الأسد المخادع الذي على الرغم من كونه أسد الغابة والحيوان الأقوى فيها، إلا أنه لجأ للخداع لتأمين طعامه وشرابه، وقصة الأسد المخادع كما يلي :

في يوم من الأيام شعر الأسد ملك الغابة بالمرض الشديد وأصبح لا يقوى على القيام من فراشه، وبالتالي أصبح عاجزاً عن مطاردة الحيوانات وانتقاء فرائسه لكي يسد جوعه منها، وقرر هنا الأسد أن يلجأ للخداع في الوصول لطعامه وشرابه وفكر في حيلة وهي دعوة جميع الحيوانات في الغابة ومنحها الأمان، وقد حضرت الحيوانات جميعها إلا الثعالب امتنعت عن المجيء واخفى عنهم الأسد مرضه وأخبرهم بأنه لن يتعرض لأي حيوان في الغابة بسوء، شريطة أن يأتي كل يوم حيوان من فئة معينة لزيارته والإطمئنان عليه، وبالفعل وافقت الحيوانات على طلب الأسد وأصبح كل يوم يزوره حيوان من فصيلة معينة، وقد قامت الثعالب في البحث في أمر الاسد وسبب طلبه هذا واتضح له بأن الحيوان الذي يذهب لزيارة الأسد لا يخرج من عنده فقد أظهرت آثار الحيوانات أنه يدخل ولا يخرج، واتضح لها بأن الأسد يقوم بأكل هذه الحيوانات التي تصل لزيارته وهو اسد مخادع وقد أنقذ ذكاء الثعالب نفسها من الوقوع في فتك الأسد وقامت بإخبار باقي الحيوانات بأمر الأسد والتي توقفت عند إرسال الحيوانات له.

شاهد أيضًا: قصص قبل النوم مكتوبة

قصص مسلية للاطفال قبل النوم

هُناك الكثير من الصفات الحسنة والأخلاق الحميدة التي نأمل أن يتعلمها الأطفال من قصص اطفال قبل النوم لمعرفة الدروس التي جاءت فيها، وكيفية التعامل في المواقف المشابهة التي تتطلب منا أن نكون أصحاب أخلاق حسنة وجميلة، مراعين الأمانة والصدق وعدم الكذب والوفاء وغيرها من الصفات التي تجعلنا في نظر كُل من يتعامل معنا مثال جميل وأصحاب صورة حسنة، ومما وقع إختيارنا عليه من قصص مسلية للاطفال قبل النوم ما يلي :

أحد الأطفال نشأ في بيئة مثالية فأبويه نقلوا له الكثير من الصفات الحسنة والأخلاق الحميدة التي علموه إياها، وأبزوا له أهمية التحلي بها والتعامل وفقها مع الآخرين، وكانا والديه يرجون أن يكون صورة ناصعة البياض عن حسن التربية وسيرة عطرة لهما ما بين الناس، ومع وصوله إلى المدرسة وبدء تلقيه التعليم فيها وذهابه بشكل يومي إلى المدرسة، عند بلوغه العاشرة من العمر كان يرى بأن مصروفه الذي يحصل عليه من والديه قليل وكان يكثر الشكوى ويعبر عن تذمره لوالديه، ولكن والدته كانت تنقل له صورة عمل والده وأنه بالكاد قادر على تأمين مصروف البيت ودعته للتحمل والصبر، ولكنه كان يتطلع إلى زملائه ممن يحصلون على مصروف أكبر منه بكثير.

مرت الأيام وصبر الطالب على ما هو فيه وذات مرة وجد في فناء المدرسة عشرة ريالات ملقاة على الأرض فالتقطها وذهب بها إلى غرفة المدير، فطرق الباب حتى أذن له المدير بالدخول وأخبره بالأمر وقدم له العشرة ريالات التي وجدها في فناء المدرسة طالباً منه العمل على إرجاعها لصاحبها بالبحث عنه، فشعر المدير بالفرح والسعادة لأمانة هذا الطالب وأثنى عليه وتولد لدى المدير شعور بأن هذا الطفل صاحب العشر سنوات يحمل الكثير من الأمانة والصدق والأخلاق الحسنة، وقال له المدير أنت قمت بعمل جميل وسترى ثمرة هذا الأمر في الدنيا والآخرة.

عند عودة الطفل إلى المنزل أخبر والدته بما حدث معه وسألها عن قصد المدير في قوله سترى ثمرة ذلك في الدنيا والآخرة، فقالت له والدته أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبرنا بأن من تعفف عن شيء من حرام أعطاه الله سبحانه وتعالى إياه بالحلال، وثمرة ما قمت به أن والدك ترقى اليوم في عمله واصبح راتبه كبيراً ويمكن لك الحصول على المصروف الذي تريده فشعر الطفل بسعادة كبيرة وعلم قيمة الصدق والأمانة والصبر.

وفي القصة السابقة الكثير من الدروس والعبر التي يجب على الطفل أن يتعلمها ويتصف بها أولها الأمانة وعدم أخذ شيء بالحرام مهما كنا في حاجته، وكذلك الصبر على الظروف السيئة والضيق الذي نمر به، وعدم النظر للآخرين ولما يحصلون عليه فلكل واحدٍ منا ظروفه الخاصة به، وأخيراً العلم بأن جزاء ما نقوم به من خير وأعمال صالحة نراه في الدنيا والآخرة من الله كما حصل مع الطفل الذي كافئه الله على تعففه بان أصبح يحصل على مصروف يومي بقيمة ما عف نفسه عليه.

كُل ما تابعناه وتعرفنا عليه من قصص اطفال قبل النوم مكتوبة هي ذات مغزي وقيمة يطلع عليها الطفل، وتحملها القصة في طياتها ولهذا فإن الإقبال على شراء القصص وقراءتها على مسامع الأطفال في المراحل العمرية الأولى من أساسيات التربية السليمة التي تقوم على غرس القيم والأخلاق في داخل أطفالنا، وتعزيز السلوك الإيجابي لديهم وتوعيتهم للسلوكيات الخاطئة والسلبية التي تعمل على انحراف الأطفال وغياب الوعي عنهم.