ينتظر المسلمون في حول العالم أول أيام شهر ذي الحجة على أحر من الجمر، حتى يقومون بتأدية الشعائر الدينية المختلفة في هذه الأيام، والتي من أهمها في هذه الأيام هي التكبير والتهليل في الأيام المباركة العشر من شهر ذي الحجة، حيث أن هناك نوعين من أنواع التكبير، في مقالنا “متى يبدا التكبير المطلق ومتى ينتهي”، سنتعرف على إحدى أهم هذه الأنواع، وهو التكبير المطلق في الأيام العشر من ذي الحجة، حيث سنقوم بإيضاح الفرق بين التكبير المطلق، والتكبير المقيد، وتاريخ بداية ونهاية كل منهما.

الليالي العشر من ذي الحجة

من أجمل وأعظم الليالي المباركة التي تكثر فيها العبادات من المسلمين من جميع أنحاء العالم، حيث أن لهذه الليالي العشر مكانة كبية وأساسية عند الله عز وجل، وعند رسوله الكريم، محمد صلى الله عليه وسلم، حيث أن الله عز وجل لعظمة هذه الليالي الكريمة والفضيلة، كان قد أقسم بها في قوله تعالى “والفجر، وليالي عشر”، ولعل هذه الآية تبرز مدى أهمية هذه الليالي العشر من شهر ذي الحجة، والتي يصوم فيها المسلمين في أول أيامها وحتى أول أيام التشريق، حيث أن الصيام في هذه الليالي من أجمل وأقرب العبادات الى الله عز وجل، حيث تبدأ هذه الليالي الكريمة في تاريخ 22 من شهر يوليو لعام 2020، وما يوافق بالهجري  يوم الأول من ذي الحجة لعام 1441هـ.

شاهد أيضا: متى يبدأ التكبير المطلق في عشر ذي الحجة

التكبير وأنواعه في العشر من ذي الحجة

التكبير من أعظم مظاهر الفرح والسرور، والاحتفال بحلول هذه الأيام العشر الكريمة، والتي تعتبر من أهم وأقرب الليالي الى الله عز وجل، وأن الله يكتب في هذه الليالي الأجر الكبير، والثواب العظيم لكل من يحي الشعائر الدينية، والعبادات في هذه الليالي، حيث أن التكبير يدل على عظمة هذه الليالي، ويدل على مدى سعادة المسلمين، وابتهاجهم بهذه الليالي في هذا العام، كذلك هناك نوعان أساسيين من التكبير في هذه الليالي الكريمة، وهما:

  • التكبير المطلق في ليالي ذي الحجة العشر.
  • التكبير المقيد في العشر ليالي من ذي الحجة.

وسنتعرف لاحقاً في مقالنا “متى يبدا التكبير المطلق ومتى ينتهي”، على الفرق بين أنواع التكبير في ليالي ذي الحجة، وموعد انطلاق التكبيرات في هذه الأيام العشر العظيمة.

الفرق بين التكبير المطلق والمقيد في ذي الحجة

نتعرف من  خلال مقالنا “متى يبدا التكبير المطلق ومتى ينتهي”، على الفرق بين أنواع التكبير في ليالي ذي الحجة، حيث ذكرنا أن هناك نوعان أساسيين من التكبيرات في ليالي العشر من ذي الحجة، حيث أننا نتعرف اليوم على الفرق الواضح بينهم، ويكمن في المقارنة التالية:

  • التكبير المطلق: وهو التكبير الذي لا يتقيد بأي شيء، حيث من الممكن أن يكبر المسلمين في أي وقت في أيام شهر ذي الحجة، بعد الصلاة، وقبل الصلاة، وفي الصباح، وفي المساء، وفي أي وقت يرغبون في التكبير فيه، وهذا ما أسماه بالتكبير المطلق.
  • التكبير المقيد: وهو التكبير الذي يتقيد فقط بأدبار الصلاة، حيث أن هذا التكبير لا ينطلق منذ بداية أيام العشر من ذي الحجة، بل ينطلق فقط من فجر يوم عرفة، وينتهي عند غروب الشمس في أخر يوم من أيام التشريق.

شاهد أيضا: افضل الاعمال في عشرة ذي الحجة

انطلاق تكبيرات التكبير المطلق

تبدأ تكبيرات التكبير المطلق بالانطلاق من المساجد ومن المسلمين ومن كل مكان من حول العالم يحتوي على المسلمين من أول أيام شهر ذي الحجة، أي من غروب آخر يوم من أيام شهر ذي القعدة، وحتى غروب شمس أخر يوم من أيام التشريق، حيث يبدأ المسلمين في بداية العشر من شهر ذي الحجة بإطلاق التكبيرات في كل مكان، وفي أي وقت، وهذا ما يميز التكبير المطلق عن التكبير المقيد، والذي أرفقنا لكم في مقالنا “متى يبدا التكبير المطلق ومتى ينتهي”، مقارنة واضحة بينهم، ومع بداية أول أيام شهر ذي الحجة، يستعد المسلمين حول العالم لإطلاق التكبيرات في كل مكان، وفي كل وقت، وحتى اخر يوم من أيام التشريق.

في مقالنا “متى يبدا التكبير المطلق ومتى ينتهي”، أوضحنا الفرق بين التكبير المطلق والتكبير المقيد، كذلك تعرفنا على موعد انطلاق التكبير المطلق لدى المسلمين، وتعرفنا أيضاً على أجر وفضل التكبير في ليالي العشر من شهر ذي الحجة الكريمة.