شروط الخلع عند الشيعة، ان الخلع عند الشيعة هو ازالة قيد النكاح بفدية من الزوجة وكراهة ومنها له خاصة دون العكس وايضا يشترط فيه ما يشترط في الطلاق، وبالاضافة الى شرط كراهة الزوجة لزوجها ودفعها الفدية له وان وقع صحيح يكون طلاق بائن، ويعتبر الخلع هو وصول المراة الى عدم القدرة في المعيشة مع الرجل لذلك تلجأ النساء بالخلع من ازواجهن وذلك عندما لا يريد الزوج الطلاق للزوجة، لنتعرف على شروط الخلع عند الشيعة.

تعريف الخلع

ان الخلع هو خلع الشيء او اختلاعه كنزعه الا ان في الخلع مهلة وسوى بعضهم بين الخلع والنزع، وخلع النعل والثوب والرداء يخلعه خلعا، وعرف الخلع الفقهاء منهم العلامة الحلي ان الخلع ازالة قيد النكاح بفدية، وقال الشيخ النجفي ازالة قيد النكاح بفدية من الزوجة وكراهة منها له خاصة دون العكس.

شروط الخلع عند الرجل

اشترط اهل العلم والفقهاء عند الخلع والتي تم ذكرها في كتاب الطلاق وهي بالنسبة للمختلع:

  • البلوغ.
  • العقل.
  • الاختيار.
  • القصد

حيث قال العلامة الحلي ذاكر شروط الخالع بقوله اما الخالع يشترط بالطلاق ولا يقع عن الصبي وان كان مراهق بإذنه وليه او بغيره ولا من المجنونولا من المكره ولا سكران ولا غضبان غضب يرفع القصد وايضا يصح من السفيه لكن لا تبرا المختلعة بتسليم العوض اليه ولكن الى الوالي ويصح من المفلس والذمي والحربي.

شاهد أيضا: شروط الخلع في السعودية

شروط المختلعة

للمختلعة العديد من الشروط والتي تم ذكرها من قبل الفقهاء في اركان الطلاق وهي:

  • ان تكون المختلعة هي الزوجة.
  • ان يكون عقد الزواج عقد دائم وليست مؤقت.
  • على المطلقة ان تكون طاهرة من الحيض والنفاس.
  • ان تكون المطلقة مستبرأة.
  • ان تعين المطلقة

حيث يتم اضافة شروط في الخلع كراهيته الزوجة للزوج بفدية، حيث قال العلامة الحلى:(يشترط في المختلعة شروط الطلاق كونها طاهرا طهرا لم يقربها فيه بجماع إن كان مدخولا بها غير يائسة، ولا صغيرة، ولا حبلى، وكان الزوج حاضرا معها، وإلّا فلا)

ما هي الفدية

الفدية هي العوض الذي تبذله المراة لزوجها وتفدي نفسها به او هي الغوض عن النكاح القائم ولم يعرض له بالزوال ولا جواز، فلا يقع الخلع بالبائنة ولا بالرجعية ولا بالمرتدة عن الاسلام وان عادت في العدة، حيث كل ما صح ان يكون مهر صح ان يكون فداء في الخلع ولا تقدير فيه ايضا ويجوز ولو كان زائد عما وصل اليها من المهر وغير ذلك، حيث يشترط في الفدية العلم بالمشاهدة او الوصف للرافع ولجهالة القدر والجنس والوصف والتمويل وان كان مجهول فسد الخلع ولو خلعها على غير متمول مثل الخمر والخنزير انه سد الخلع واتبع بالطلاق كان رجعيا ولا فدية.

أقسام الخلع

قسم الفقهاء والعلماء الخلع الى الاحكام التكليفية التالية:

  • حرام وذلك كان يكرهها لتخلعه وتسقط خقها ولا يصح بذلها ولا يسقط حقها ويقع الطلاق رجعيا ان تبع به والا بطل.
  • مباح وذلك بأن تكره المراة الرجل وتبذل له مالا ليخلعها عليه.
  • مستحب وان تقول لادخلن عليك من تكرهه.
  • جائز ولو اتت بالفاحشة جاز عضلها لتفدي نفسه.

شاهد أيضا: شروط الطلاق في المحكمة السعودية

ما يشترط في الخلع

قال القاضي ابن البراج:(واعلم: ان الشروط التي تقع الخلع معها هي شروط الطلاق)، حيث يشترط في الخلع ان تكون الزوجة كارهة للزوج واذا كانت الحال بين الزوجين عامرة والاخلاق ملتئمة وتم الاتفاق على الخلع بذلت له شيء على طلاقها ولم يحل ذلك وكان محظور، حيث يشترط في الخلع ما يشترط في الطلاق من حضور شاهدين عادلان وايضا النية مثل الطلاق وان يقع بالصريح وغير ذلك ومع الصحة يقع بائن ولم ترجع المراة فيما بذلته وثبت له الرجعة ان شاء وايضا لا يقع في المختلعة بحال ولا ايلاء ولا اظهار ويلحق بذلك ان رجعت.

ان الطلاق الخلعي هو اقتران طلب الطلاق من الزوجة وعرضها بذل مقدار من المال لزوجها ليطلقها وان خلا من ذلك كان بالبداهة طلاق غير خلعي وايضا لا يتم اعتباره مقدار معين للعوض ويجوز فيه الزيادة عن المهر وايضا النقص عنه والمساواة له، فالخلع هو عدم قدرة المراة ان تعيش مع زوجها وذلك ان لم يريد طلاقها، كذلك تم الاجابة عن شروط الخلع عند الشيعة.