رسائل حب جميله جدا هي أحد الوسائل التي يعبر بها الشخص عن ما بداخله من مشاعر وأحاسيس، وتختلف طريقة التعبير عن الحب مع اختلاف الشخص، فهناك من يرغب في التعبير عن حبه بالهدايا، وهناك من يرغب في التعبير برسائل الحب، وغيرها من الوسائل المتعددة ولكنها جميعاً تعبر في النهاية عن مدى اهتمام الشخص بغيره وهذا أكبر دليل عن الحب، ولكن إذا تطرقنا إلى التعبير عن الحب، فسوف نجد أن من يتبع ذلك الأسلوب قد ينتابه الحيرة، فهو يبحث عن الكلمات التي يجدها مناسبة ليعبر بها عما داخله من مشاعر ولكنه لم يجد، لاعتقاده أن ما بداخله أكبر وأعمق من كل تلك الكلمات.

رسائل حب جميله جدا

  • حبيبتي أعشق اسمك، أعشق همسك، أعشق كل ما فيك، أعشق تفاصيلك، أحبك ويستحيل أن أنساك، أغرق في سخر عينيك، أموت شوقا لرؤياك، فهذا ما صنعته يداك، بجنون أحببتني حبيبتي، وبجنون أهواك، أعلنت للعاشقين أني حين أحببتك، زرعت لكي في قلبي نبضا يزيد عن نبضي ينطبق أربع حروف، هي أحبك.
  • كم هي صعبة تلك الليالي، التي أحاول أن أصل فيها إليك، أصل إلى شرايينك، إلى قلبك، كم هي شاقة تلك الليالي، كم هي صعبة تلك اللحظات التي أبحث فيها عن صدرك ليضم رأسي، حبيبي، الشوق إليك يقتلني، دائماً أنت في أفكاري، وفي ليلي ونهاري، صورتك، محفورة في أفكاري، وفي ليلي ونهاري، صورتك محفورة بين جفوني، وهي نور عيوني، عيناك تنادي لعيني، يداك تحتضن يدي، همساتك تطرب أذني.
  • قدمت لك عمري هدية، واعتذر عن رخص الهدية، قدرك سما فوق سما، ونجومها لك هدية.
  • في ناس صعب ننساهم علشان في قلوبنا رسمناهم ومهما بعدوا عنا عيونا دايمًا شيفاهم.
  • أحيانا أرى الحياة لا تساوي ابتسامة، ولكني دائما أرى ابتسامتك هي كياني.

علامات تدل على الحب

عبارات الحب هي الوسيلة التي نتبعها للتعبير عن ما بداخلنا من حب ومشاعر صادقة ومخلصة، ولبس معني ذلك أن مفهوم الحب هي العلاقة العاطفية بين شخصين، بل إن كل العلاقات التي تقع بين التقدير والمشاعر الصادقة المخلصة دون مقابل فهي حب، فالعلاقة بين الحبيبان تسمى حب، والعلاقة بين الزوجين تسمى حب، والعلاقة بين الأب وابنه تسمى حب، والعلاقة بين الأم وطفلها تسمى حب، وعلاقة العبد مع الله عز وجل هي أفضل وأسمى معاني الحب والعشق، ولكن للتعبير عن هذا الحب توجد علامات ودلالات توحي بالحب والاهتمام بين المحبوبين، وسوف نوضح لكم فيما يلي بعض هذه الدلالات على النحو التالي:

  • كما يقال إن العين هي مؤشر الحب، فإذا أردت أن تعرف أن الشخص يحبك أم لا فانظر إلى عينيه، تعتبر العين هي المؤشر الذي تشير إلى الخلف والاهتمام، حيث أن الشخص الذي يحب أحد ينظر إليه باستمرار حتى من الممكن القول أنه يدمن النظر إليه، ولا يستطع بعد نظره عنه ولو ثواني قليلة، وينتقل بنظره أينما انتقل المحبوب.
  • الشعور بالسعادة والتفاؤل والأمل، فالحب يساعد على إفراز هرمونات تسمى هرمونات السعادة والتي توحي بالإيجابية، وتجعل المحب يشعر بالحيوية والنشاط و قابلية الحياة
  • دائمًا ما يحب الشخص الذي يشعر بالحب إلى الميل للجلوس بمفرده حتى يتيح الفرصة لنفسه للتفكير في محبوبه، وتتاح له الفرصة في تذكر حبيبه الذي لا ينساه دون إزعاج.
  • في حالة ما إذا شعر الشخص المحبوب بالضيق أو الألم، سرعان ما يحاول الشخص الذي يحبه إلى فعل ما يستطيع للتخفيف عنه
  • أثبتت الدراسات والابحاث العلمية الخاصة بعلم النفس أن النظر في صورة الحبيب لفترة قصيرة تساعد في الراحة النفسية، والتغلب على الغضب، بل وتوحي بالهدوء والسكينة
  • يحاول الشخص أن يرضي حبيبه بشتى الطرق والوسائل.
  • القلق والتوتر من المشاعر التي تلازم حالات الحب، فعندما يسمع الشخص اسم حبيبه أو رؤيته فجأة تنتابه حالة من القلق والتوتر
  • الانصات الى الحبيب باهتمام، والاستماع إليه بكل شغف وحب، والنظر إليه عندما يتحدث، وإذا حدث ونظر إلى شخص آخر يتحدث، فذلك فقط حتى لا يثير الانتباه حول اهتمامه بحبيبه، وبينما يكون اهتمام مصطنع
  • محاولة إرضاء الشخص لحبيبه بكل الوسائل
  • الحرص على الاحتفال بالمناسبات الخاصة لحبيبه مثل عيد الميلاد، عيد الحب، وغيرهم، مع الحرص الشديد على تقديم الهدايا الغالية على قدر الإمكان
  • التجمل، فدائما ما يحاول الشخص أن يظهر نفسه بأبهى الصور أمام حبيبته، حتى يلفت الانتباه إليه.

الحب في ديننا الحنيف

الحب هو موسوعة فياضة بالمشاعر لا تنتهي، فهو البحر الذي كلما أخذنا منه زاد فيه ما يحتويه من مشاعر صادقة وأحاسيس مخلصة، تساعد على الشعور بالسعادة والتفاؤل، وكان المحب طير يهوى في السماء دون حدود أو تقييد، ولا نستطيع أن ننكر احقية المرء في الحب قدرة برسول الله صلى الله عليه وسلم، والذي أحب جميع زوجاته، وخاصة السيدة عائشة رضي الله عنه، احب الزوجات إلى قلبه، وذلك كما قال رسول الله صلى الله وعليه وسلم في وصفها ” اللهم إني رزقت حبها”، ويجدر بنا القول أنه لا توجد أي من الآيات القرآنية الكريمة التي تمنع أو تحرم الحب، أو أي من الأحاديث النبوية الشريفة التي تنبه أو تشير إلى أن الحب حرام، ولا أي من القوانين شددت على أن الحب جرم يعاقب عليه الشخص، ولكن ما يحرم هو التواصل فيما بينهما بأي من الطرق، فالزواج هو افضل طرق التواصل، وهو النتيجة التي تكلل تلك المشاعر.

الدين الإسلامي الحنيف لم يحرم أن يميل قلب الرجل لامرأة سمع عن جمالها وأخلاقها وحسبها ونسبها، كما لم تحرم الأديان السماوية كافة أن تميل المرأة بقلبها إلى أحد الرجال التي سمعت عنه لأخلاقه وحشيه ونسبه وقوته، فالحب هو أسمى المشاعر وإن كانت حقيقية.

كما وردت الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي تشير إلى الحب وأهمها الحب الرباني ، حب الله سبحانه وتعالى، وحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، واستناداً في ذلك ما ورد في الحديث النبوي الشريف، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان، من كان الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، والرجل يحب القوم لا يحبهم إلا في الله، والرجل إن قذف في النار أحب إليه من أن يرجع يهودياً أو نصرانيا” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

كما قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز ﴿لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ﴾[الأحزاب:21]، وإيمانًا منا بطهارة قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحبه لزوجاته بما أمرنا به الله سبحانه وتعالى، ودائماً ما كان رسول الله يحب ما تزوجهن من النساء ابتغاء مرضاة الله، وكان دائما ما يوصي على النساء في قوله ” أوصيكم خيراً بالنساء”، فيجب علينا أن نلتزم خطاه، وأن نراعي الله في قلوبنا ومشاعرنا، فإن كانت صادقة فنكللها بالزواج الذي يعتبر افضل وسيلة للعفة، وإن كانت دون ذلك فاتبعوا قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ووصيته بالنساء ابتغاء مرضاة الله عز وجل، ولسنة رسوله الكريم.