بحث عن السمنة أسبابها وعلاجها pdf، ظهر مفهوم جديد في العصر الذي نعيشه فيه، ومع تطور العلم وتطوير التكنولوجيا اكتشاف العلماء مرض يسمى السمنة، يعتبر مرض السمنة من أهم المشكلات التي تواجه الأشخاص الذي يصابون بهذا المرض الخطير، وهي مرض السمنة الةً صحيةً تحدث نتيجة زيادة الدهون في الجسم وزيادة الوزن، وينتج عن السُمنة العديد من الآثار الجانبية والمضاعفات الصحيّة، حاول الكثير من العلماء والأطباء محاولة إيجاد حل نهائي لمرض السمنة، سواء كان بالعمليات الجراحية او من أنظمة الرجيم لتخفيف الوزن، وفي ظل انتشار مرض السمنة توجد عدة أبحاث متخصصة عن السمنة أسبابها وعلاجها بصيغة ملف pdf، ومن خلال موسوعة المحيط نقدم لكم من خلال هذا المقال بحث عن السمنة أسبابها وعلاجها pdf.

ما هي السمنة

السمنة هي عبارة حالة مرضية يتنج من خلالها زيادة في الوزن وفي الدهون في الجسم، ويسبب مرض السمنة العديد من المضاعفات الصحية، مثل إلتهاب المفاصل، بعض من أنواع مرض السرطان، ومتلازمة التمثيل الغذائي، وقد يتساءل الكثير من الأشخاص الذين يصابون بمرض السمنة ما هي الاسباب التي تعود إلى ظهور مرض السمنة، وكيف يمكن علاجها، سنتعرف عليها من خلال هذه السطور التالية.

أسباب مرض السمنة

بعد الدراسات التي أجرها الكثير من العلماء حول مرض السمنة، اكتشفوا بعض الأسباب التي تودي إلى ظهور مرض السمنة، ومن أهم هذه الأسباب:

  • السبب الاول يرجع إلى العوامل الوراثية، ويعد العامل الوراثي من الاسباب التي تصيب الإنسان بالسمنة، وينتج عنها وجود المرض داخل العائلة منذ القدم ويرجع ذلك إلى انتقال الجينات، مما يحدث عن ذلك ظهور مرض السمنة.
  • السبب الثاني عدم ممارسة الرياضة، إن عدم ممارسة الرياضية يصيب الإنسان بالكسل والخمول يؤدي إلى زيادة الوزن والسمنة، وعلى العكس فإن ممارسة أي نوع من النشاط البدني له دور في تنظيم معدل الأنسولين بالجسم، ما يقلل من زيادة الوزن حيث إن مستوى الأنسولين وعدم استقراره له دور في الإصابة بالسمنة.
  • السبب الثالث تناول بعض الادوية توجد بعض الأدوية التي تعتبر مضادة للإكتئاب والتي من خلالها تساعد على تغيير وظائف الجسم والدماغ، وقد تؤدي هذه الأدوية إلى زيادة شهية الإنسان وهذا بدوره يصيبه بالسمنة الزيادة الواضحة في الوزن.
  • السبب الرابع تناول الأطعمة المصنعة والسكريات والنشويات، إن تناول الأطعمة التي يتواجد بها السكريات والتي تحتوي على نسبة من عالية من الدهون المشبعة، مثل الأرز والمعكرونة بشكل كبير يساعد على زيادة الوزن والإصابة بالسمنة، وكما إن تناول المشروبات الغازية والإفراط بها يزيد من مخاطر الإصابة بالسمنة.
  • السبب الخامس اضطرابات النوم، إن عدم قدرة الإنسان على الاسترخاء والنوم بشكل جيد قد يساعد على تحفيز إفراز أحد أحد الهرمونات التي تزيد من الشهية وهو هرمون جريلين.

شاهد أيضا: أسباب السمنة عند النساء

أضرار مرض السمنة

يسبب مرض السمنة العديد من الأضرار على جسم الإنسان، ومن أكثر الأضرار الأكثر شيوعاً وهي كالتالي:

  • أولاً التسبب في الإصابة بالأمراض السرطانية والأورام الخبيثة التي تصيب خلايا الجسم.
  • ثانياً تزيد السمنة من فرصة الإصابة بحصوات المرارة ومشكلات الكبد والكلى.
  • ثالثاً التعرض إلى الضغط العصبي والتوتر المستمر والاكتئاب.
  • رابعاً من أكثر أضرار السمنة شيوعا مرض السكري من النوع الثاني، بسبب تراكم كثير من الدهون بالجسم والكوليسترول الضار، ما يصيب الأنسولين بالدم بالخلل.
  • خامساً الارتفاع في معدل ضغط الدم الذي قد ينتج عنه التعرض للسكتة الدماغية.
  • سادساً التعرض إلى الإصابة بالنوبات القلبية والذبحة الصدرية.

كيف يمكن علاج مرض السمنة

يمكن علاج مرض السمنة من خلال اتباع الطرق السلمية والنصائح التي يرشدك بها الدكتور الخاص بك، ومن أهم النصائح التي يجب إتباعها من أجل علاج مرض السمنة:

  • أولاً يجب الحرص على التوجه إلى الطبيب للتعرف على الأسباب الناتجة عن السمنة وعلاجها بالشكل السليم.
  • ثانياً يجب المحافظة على تناول الأطعمة الصّحيّة.
  • ثالثاً تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة منخفضة من السّعرات الحرارية.
  • رابعاً المحافظة على ممارسة التّمارين الرياضيّة المعتدلة.
  • خامساً استعمال بعض الأدوية التي تفيد في خسارة الوزن.

بحث عن السمنة أسبابها وعلاجها pdf

توجد بعض الدراسات والأبحاث التي يجريها بعض العلماء وطلاب الطب حول مرض السمنة وما هي الأسباب الناتجة عن ظهور مرض السمنة، وما هي طرق علاجه، قد أقدمنا نحن في موسوعة المحيط على جلب لكم بحث عن السمنة أسبابها وعلاجها، ويمكنكم تحميل الملف من خلال الضغط على بحث عن السمنة أسبابها وعلاجها pdf.

وفي ختام المقال الذي وضحنا من خلاله بحث عن السمنة أسبابها وعلاجها pdf، وقد تعرفنا على ما هي السمنة، وما هي الأسباب التي تودي إلى ظهور مرض السمنة، وقد تعرفنا أيضا ما هي الأضرار التي تنجم عن مرض السمنة، وكما يمكنكم مشاركتنا آرائكم وتعليقاتكم حول هذا المقال، ودمتم بود.