تجربتي مع حبوب لجام لسرعة القذف، تعد مشكلة القذف أو الدفق الذي يحصل قبل أو مع بداية الجماع، ودون الوصول إلى النشوة مع شريك الحياة مشكلة تواجه الكثير من الرجال، فالقذف المبكر أو سرعة القذف يعتبر إحدى المشاكل الجنسية الأكثر شيوعًا لدى الرجال. تُظهر الأبحاث المختلفة أن من 10%إلى 30% من الرجال يعانون من هذه الظاهرة في مرحلة معينة من حياتهم، وأسباب سرعة القذف الدقيقة لا تزال غير معروفة؛ ومن المعروف اليوم، أن ظاهرة سرعة القذف لا تحدث نتيجة لاضطراب نفسي فقط، إنما هنالك أيضًا عوامل بيولوجية تؤدي لحدوث هذا الاضطراب،ومن خلال ها المقال سوف نقوم بعرض تجربة يعتقد الكثير من الرجال أنها ناجحة في التخلص من هذه المشكلة،وهي تجربة استخدام حبوب لجام.

تجربتك مع حبوب لجام

حبوب لجام

عبارة عن أقراص دابوكستين وتساعد في حل مشكلة القذف المبكر عند الرجال، عن طريق إطالة فترة الانتصاب المستغرقة قبل القذف، ويمكن أن يحسن من السيطرة على القذف، وبالتالي قد يقلل من الإحباط أو القلق بشأن سرعة القذف، وزيادة الاشباع من العلاقة الجنسية.ويتم تناول العلاج قبل القيام بعملية الجماع ب 3 ساعات تقريباً، والحد الأقصى اليومي للجرعة هي مرة واحدة يومياً.

وينتمي دابوكستين إلى مجموعة دوائية تسمى المثبطات الانتقائية لامتصاص السيروتونين.

يبدأ مفعول دواء دابوكستين خلال 1-3 ساعات من تناوله، ويستمر فترة ما بين 1-2 ساعة.

ويمكن استخدامه في علاج القذف المبكر للرجال من سن 18-64 سنة.

دواعي استخدام حبوب لجام

سبق وذكرنا أنحبوب لجامتستخدم لعلاج مشكلة القذف المبكر التي يتعرض لها بعض الرجال لأسباب مختلفة، فيمكن لهذه الحبوب أن تساعد على حل الكثير من المشاكل الزوجية،خاصة أن تعرض الرجل لمثل هذه الأعراض قدتصيبه بالتوتر والقلق مما ينعكس على الحياة الزوجية سلباً، وخاصة في المجتمعات الشرقية.

شاهد أيضا: تجربتي مع حبوب لجام

موانع استخدام لحبوب لجام

  • إذا كان لديك حساسية لمادة دابوكستين، أو أي مواد أخرى فعالة في الدواء.
  • إذا كنت تعاني من مشاكل في القلب، مثل فشل وظائف القلب، أو مشاكل في ضربات القلب.
  • إذا كنت تعاني من مشاكل في الكبد متوسطة، أو شديدة.
  • تناول أدوية أخرى.
  • الأطفال، والمراهقين، أقل من 18 سنة.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب، مثل قصور القلب، ومشاكل في صمام القلب.
  • الأشخاص الذين يعانون من متلازمة الجيوب الأنفية، والذبحة الصدرية.
  • الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الاضطراب العاطفي ثنائي القطب، أو الهوس، والإكتئاب الشديد، أو بعض الأمراض النفسية الأخرى مثل الفصام.
  • الأشخاص الذين يعانون من مرض الصرع غير المنضبط.
  • الأشخاص الذين يعانون من اعتلال في وظائف الكلى، ووظائف الكبد.

اعراض جانبية لحبوب لجام

  • حدوث اضطرابات في النوم وتعرض الشخص للارق واختلال في نظام النوم.
  • حدوث تشوش للذهن وهو ما يكون له مردود سلبي على قدرة الانسان على التركيز.
  • ارتفاع ضغط الدم اثناء فترة استخدام الحبوب أو الشعور بالاضطرابات العصبية الشديدة.
  • تعرض الشخص لانسداد مؤقت في الانف ومصاحبته للشعور بالطنين في الاذن.
  • الشعور بالاضطراب في الجهاز الهضمي والقولون بشكل خاص ،كأن يصاب الشخص بالامساك أو عسر الهضم أو الاسهال الشديد.
  • التعرض للعرق الشديد والزائد عن الحد واحمرار الوجه.
  • الشعور بالاعياء والارهاق الزائد لدى الانسان.
  • الشعور بألم في المعدة.
  • الشعور بالانتفاخ الشديد أو الغثيان أوربما القئ.
  • يواجه صعوبة في الانتصاب.
  • الشعور ببعض الخدر أو التنميل في الجسم.
  • انخفاض الرغبة الجنسية لدى المريض.
  • الاصابة بالجفاف في الحلق.
نصائح لتقليل فرص التعرض لانخفاض ضغط الدم مع تناول حبوب لجام
  • تناول الدواء مع كوب كامل من الماء.
  • عدم تتناوله في حالات المعاناة من الجفاف (نقص مخزون الماء في الجسم).
  • عدم تناوله في حالة إفراز الكثير من العرق خلال ال 4-6 ساعات الماضية.
  • عدم تناوله في حالة المعاناة من مرض أدّى إلى ارتفاع درجة الحرارة، أو الإسهال.

هناك بعض الحالات التي يجب عليها اخبار الطبيب المعالج في حالة معاناتها من بعض الأمور،وهي :

  • تناول المشروبات الكحولية.
  • لم يتم تشخيص الحالة على أنها قذف مبكر.
  • تناول أدوية مخدرة، أو منوّمات، أو مهدّئات.
  • المعاناة من أزمات صحية عقلية مثل الإكتئاب، أو الهوس، أو الإضطراب ثنائي القطب، أو الفصام.
  • حالات حدوث نزيف، أو جلطات سابقة.
  • مشاكل في الكلى.
  • الصرع.
  • الدوار نتيجة انخفاض ضغط الدم.
  • حساسية لبعض المواد السكرية مثل اللاكتوز.
أدوية يتعارض تناولها مع تناول حبوب لجام
  • الأدوية المضادة للفطريات، مثل الكيتوكونازول، والاتراكونازول.
  • تليثرومايسين.
  • ريتونافير، ساكيونافير، اتازافير.
  • نيفاذودون.
  • أدوية علاج الأمراض النفسية.
  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.
  • وارفرين.
  • أدوية ارتفاع ضغط الدم، والذبحة الصدرية مثل فيراباميل، وديلتيازيم.
  • أدوية علاج تضخم البروستاتا، وضعف الانتصاب.
  • اريثرومايسين، كلاريثرومايسين.

تجربتي مع حبوب لجام لسرعة القذف

كيف تستخدم حبوب لجام

  • لا يشترط تناول أقراص دابوكستين مع الطعام.
  • يجب تناوله مع كوب من الماء.
  • تجنب تناول المشروبات الكحولية أثناء الاستخدام، لأن ذلك سيزيد من احتمالية حدوث الأعراض الجانبية لهذا الدواء، وأهمها فقدان الوعي، أو الإغماء.
  • عادة ما تكون الجرعة المتناولة 30 ملغ، ومن الممكن أن ترتفع إلى 60 ملغ، ما لم يكن هناك استجابة للجرعة الأولى.
  • في حالة الشعور بالدوخة، أو فقدان الوعي (دوار، اضطراب، تعرق، ضربات قلب غير طبيعية)، عند الوقوف، يجب أن تستلقي فوراً، بحيث يكون رأسك في مستوى أسفل باقي الجسم، أو الجلوس ووضع رأسك بين ركبتيك حتى تشعر بالتحسن.
  • عدم استخدام هذا الدواء بعد تاريخ انتهاء الصلاحية.

شاهد أيضا: افضل علاج لسرعة القذف

سعر حبوب لجام

يصل سعر حبوب لجام في المملكة العربية السعودية ل67ريال سعودي للعبوة،والعبوة تحتوي على أربعة أقراص تركيز 30 ملجم أو عبوة بتركيز 60 ملجم، وفي حالة تناول القرص 60ملجم وهو التركيز الاعلى للحبوب، وعلى إثر تجارب البعض يقولون أن مفعول تناول الحبوب قد يستمر لفترة تتضاعف لثلاث أضعاف من فترة العلاقة الزوجية، ونصح البعض أن يتم تناول حبوب لجام ذات تركيز 30 ملجم في حال كانت المرة الأولى للاستخدام، وذلك للتأكدمن عدم حدوث أعراض جانبية، ويمكن بعد ذلك تناول الأقراص ذات التركيز الأعلى 60 ملجم.

كيف يتم تشخيص مشكلة سرعة القذف طبياً

  • يتم عمل فحص لهرمون الذكورة (تيستوستيرون) في الدم.

علاج سرعة القذف

العلاج الجنسي

  • قد يؤدي الاستمناء والدفق قبل الجماع لإطالة الوقت حتى الدفق التالي. بالإضافة لذلك، توجيه الطاقة الجنسية من الجماع إلى ألعاب جنسية مختلفة لا تشمل الجماع – قد يخفف من التوتر الذي يرافق عملية الجماع نفسها.
  • تقنية الضغط – فورًا عند الشعور باقتراب حدوث الدفق، يمكن الضغط على العضو التناسلي في مكان اتصال رأس القضيب بجسم القضيب نفسه. ضغط جسدي على هذه المنطقة، يؤدي لتراجع خفيف في درجة الانتصاب، ولكنه يمنع أيضًا الدَّفْقَ المُبْتَسَرَ.
  • بعد عدة تمرينات ضغط كهذه خلال المضاجعة – يمكن أن يحسّن الإحساس بكيفية منع الدفق من حالة الدفق المبكر.

العلاج الدوائي

  • تستعمل العديد من الأدوية لعلاج الاكتئاب بالإضافة لمراهم تخدير، في علاج سرعة القذف وعلاج عدم الانتصاب، ولكن لا تعتبر هذه الظاهرة واحدة من دواعي استعمال هذه الأدوية.
  • مضادات الاكتئاب: إن الدفق المتأخر، هو عَرَض جانبي شائع للأدوية من عائلة مضادات الاكتئاب لذلك، فإن استعمال أدوية مختلفة مضادة للاكتئاب قد يؤدي لتحسن في علاج سرعة القذف. توجد لهذه الأدوية أعراض جانبية إضافية مثل الغثيان، جفاف الفم، النعاس وانخفاض الرغبة الجنسية.
  • مراهم تخدير: تؤدي العديد من مراهم التخدير الموضعي لفقدان الإحساس في القضيب وبهذه الطريقة، تمنع القذف المبكر وتؤخر الدفق. الأعراض الجانبية للمراهم هي انخفاض المتعة الجنسية وأحيانًا حساسية موضعية.

العلاج النفسي

  • قد يؤدي هذا العلاج لتخفيف القلق من الأداء، وتخفيف التوتر النفسي الذي يساهم كثيرًا في حدوث الدفق المبتسر.
  • إن الدَّفْقَ المُبْتَسَرَ هو حالة شائعة وينجم عن العديد من الأسباب. يمكن منع هذه الحالة بواسطة علاج العوامل المسببة، وبواسطة العلاجات السلوكية وحتى عن طريق الأدوية.
  • يتطلب علاج المشكلة بشكل عام، انفتاحًا كبيرًا ورغبة من كِلا الزوجين.

Mozilla/5.0 (Linux; Android 6.0.1; Nexus 5X Build/MMB29P) AppleWebKit/537.36 (KHTML, like Gecko) Chrome/88.0.4324.208 Mobile Safari/537.36 (compatible; Googlebot/2.1; +http://www.google.com/bot.html)