تجربتي مع كريم ديفرين بالتفصيل، يعد هذا الكريم من أفضل كريمات علاج مشاكل البشرة والتجاعيد، فمن الصعب أن نحافظ على البشرة نضارة وشابة خالية من التجاعيد، ذلك يتطلب عناية كبيرة بالبشرة، وخاصة أن كانت بشرة حساسة، فالوجه والبشرة من أكثر الأماكن الحساسة في جسم الإنسان والتي تتطلب عناية خاصة وفائقة للحفاظ على نضارتها، ولكن هناك بعض المشاكل التي يعاني منها الشباب والتي تتمثل في ظهور حب الشباب والتجاعيد المبكرة.

تجربتي مع كريم ديفرين

أنا فتاة أبلغ من العمر ما لا يزيد عن ٣٣ سنة، وهذا اكبر دليل على أني لازالت في مرحلة الشباب، ولكن لاحظت ظهور بعض المشاكل في الوجه والبشرة والتي تتمثل في ظهور حب الشباب، وبعد فترة ليست بالطويلة، وكنت أقف أمام المرآة ذات يوم، ووجدت ظهور بعض التجاعيد المبكرة للبشرة، وقد انتابني القلق والتوتر النفسي، وتوجهت على الفور إلى الطبيب المختص والمعالج، والذي نصحني فوراً باستخدام كريم ديفرين، والذي يعتبر الخل الأمثل لعلاج مثل هذه الحالات.

ولكن على قدر معلوماتي أن كريم ديفرين يعالج حالات حب الشباب، فما هو وجه العلاقة في علاج التجاعيد، وتوجهت على الفور بسؤال الطبيب المختص، وطرحت عليه السؤال الذي كان يدور بذهني، وهو أن كريم ديفرين يعالج ظهور حب الشباب فما شأنه بعلاج التجاعيد، وهنا نظر إلى الطبيب المختص قائلاً إن كريم ديفرين يحتوي على مادة الريتينويد، أو كما يطلق عليه فيتامين أ، وهو أحد مشتقات مادة الادابالين، وهي المادة الاكثر انتشاراً في علاج حب الشباب والتجاعيد، وقد انتشر الجدال في الآونة الأخيرة حول تلك المادة التي أصبح عنصر أساسي وفعال في صناعة علاج البشرة، حيث تعزز من زيادة إفراز الجسم لمادة الكولاجين التي تعالج مشاكل البشرة وتقضي على التجاعيد.

شاهد أيضا: تجربتي مع كريم ديفرين للوجه ونتائجه

فوائد كريم ديفرين

كما سبق وإن ذكرنا أن كريم ديفرين يساعد في القضاء على ظهور التجاعيد المبكرة للبشرة، كما أنه يعالج ظهور حب الشباب، ولكن لا يقتصر دور كريم ديفرين على هذا الحد، بل إنه يستخدم في علاج الكثير من الحالات المرضية والتي سوف نوضحها لكم بالتفصيل فيما يلي:

  • يساعد في إفراز مادة الكولاجين التي تقضي على مشاكل الوجه والبشرة.
  • يقضي على التجاعيد المبكرة، ويقلل من ظهور علامات التقدم في السن
  • يساعد في التخلص من بعض مشاكل الوجه والبشرة الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس المباشرة والتي تتمثل في الاسمرار، التهاب الوجه، احمرار البشرة
  • يعمل على تفتيح بعض الأماكن الداكنة والتي تتمثل في الوجه والقدمين والركبتين والكوعين، وغيرهم.
  • يقضي على بعض الآثار الجانبية الضارة الناتجة عن الحمل والولادة مثل كلف الحمل، والقضاء على النمش.
  • يستخدم كمادة مقشرة لسطح البشرة.
  • يعمل على إزالة خلايا الجلد الميتة
  • يعالج البثور السوداء في الوجه، كما يساعد على إخفاء الندبات.
  • يستخدم كعلاج فعال ونشط لتوحيد لون البشرة وتقضي البقع .
  • يساعد على منح البشرة النضارة والحيوية.
  • يساعد كريم ديفرين على إزالة الشوائب، والقضاء على البكتيريا الضارة والفطريات.
  • يساعد في علاج مسام البشرة الواسعة، والعمل على شدها وتقليل حجمها

الآثار السلبية المترتبة على استخدام كريم ديفرين

دائمًا ما يكون مثل هذه الكريمات سلاح ذو حدين، فمن جانب يمثل الأفضل في علاج بعض الحالات المرضية والمشاكل الصحية، ومن الجانب الآخر قد يترتب على استخدامه بعض من الآثار الجانبية الضارة، وسوف نوضح لكم فيما يلي الآثار الجانبية الضارة التي تترتب على استخدام كريم ديفرين كعلاج لحالات ظهور حب الشباب والتجاعيد .

  • يؤدي كثرة استخدام كريم ديفرين إلى ترقق الجلد.
  • يؤدي إلى زيادة حساسية الجلد عند التعرض للشمس أو للضوء
  • ظهور احمرار في المنطقة المصابة، وحدوث التهابات
  • الميل إلى الحكة الشديدة.
  • يعمل على جفاف الجلد ويؤدي إلى تشققه.
  • الشعور بلسعة في الجلد

ولكن مما هو جدير بالذكر أنه في حالة الرغبة حول استخدام كريم ديفرين لعلاج بعض مشاكل الوجه والبشرة، يجب أولاً استشارة الطبيب المختص والمعالج لمثل هذه الحالات حتى يتم تحديد طريقة العلاج، والكمية المسموح بها، بالإضافة إلى تحديد الفترة الزمنية المحددة للاستخدام، حتى لا يتم التعرض للإصابة بأي من الأعراض الجانبية الضارة التي سبق وإن أشرنا إليها.

طريقة استخدام كريم ديفربن

هناك بعض الشروط والأحكام الأساسية التي يحب توافرها عند التعامل مع كريم ديفرين، مع مراعاة اتباع بعض الخطوات الأساسية التي سوف نوضحها لكم بالتفصيل فيما يلي:

  • يتم غسل اليدين والوجه والمنطقة المصابة جيداً قبل البدء في وضع كمية الكريم المحددة.
  • التأكد من أن المنطقة المصابة جافة جداً من المياه.
  • يتم وضع كمية قليلة من كريم ديفرين على المنطقة المصابة، حيث أن نسبة العلاج أو المحددة لذلك لا تتوقف على كمية الكريم المستخدم.
  • يتم تدليك الكريم على المنطقة المصابة برفق ولين.
  • يجب ترك كريم ديفرين على المنطقة المصابة لفترة ساعة كحد أدنى، وتصل إلى ساعة ونصف كحد أقصى، وذلك لعدم التعرض للإصابة بأي من الأعراض الجانبية الضارة التي سبق وإن أشرنا إليها.
  • بعد التأكد من الفترة المحددة يتم غسل البشرة واليدين والمنطقة المصابة بغسول طبي يتناسب مع طبيعة البشرة، ويفضل استشارة الطبيب المختص والمعالج حتى يحدد النوع المناسب.
  • يفضل بعد غسل الكريم استخدام مرطب بشرة، حيث أن استخدام كريم ديفرين يؤدي إلى الإصابة بجفاف البشرة.
  • يستخدم كريم ديفرين مرة واحدة في اليوم، ويفضل أن تكون قبل النوم مباشرة، ولكن لأخذ الحذر والاحتياطات اللازمة يجب استشارة الطبيب المختص.
  • يجب التنويه إلى أنه في حالة ما إذا تم تحسن الحالة المرضية، يتم تقليل عدد مرات استخدام كريم ديفرين، حتى يتم استخدامه بمعدل مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع الواحد ويفضل أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب المعالج.

شاهد أيضا: افضل كريم لتجاعيد العين من فيتشي

الفترة الزمنية المحددة لظهور نتائج كريم ديفرين

مما لا شك فيه أن كريم ديفرين يحتاج إلى فترة زمنية محددة حتى يتم الحصول على نتائج إيجابية جيدة، وتتراوح هذه المدة ما بين ٦ أسابيع كحد أدنى، على أن تكون ١٢ أسبوع كحد أقصى.

تحذيرات طبية عند استخدام كريم ديفرين

هناك بعض التعليمات الطبية التي يجب أخذها في عين الاعتبار عند استخدام كريم ديفرين، وهو ما سوف نوضحه لكم على النحو التالي:

  • يفضل عدم استخدام كريم ديفرين في النهار، حيث أن تكون البشرة أكثر حساسية، كما أنها تكون أكثر عرضة للشمس.
  • يفضل استخدام الكريم الواقي للشمس، وكذلك أيضا كريم ترطيب البشرة، حيث أن كريم ديفرين يساعد على جفاف الجلد الذي يؤدي بدوره إلى ظهور التجاعيد المبكرة للبشرة.
  • يمنع استخدام كريم ديفرين في حالات الحمل والولادة
  • يفضل استخدام كريمات مهدئة للبشرة تعمل على ترطيب الجلد مثل كريم بيبانثين، وقد يرجع ذلك إلى أن كريم ديفرين يؤدي إلى ظهور بعض الالتهابات الجلدية، وتقشير طبقة سطح الجلد مما ينتج عن ذلك احمرار الوجه والبشرة.
  • لا يفضل استخدام الكريم بكميات كبيرة حيث يؤدي ذلك إلى تهيج الجلد، وظهور الاحمرار.
  • في حالة ما إذا زادت الفترة المحددة للعلاج عن طريق كريم ديفرين عن مدة ٦ أشهر كحد أقصى، يحب على الفور توقف استخدام الكريم لمدة لا تقل عن شهر كحد أدنى، ثم يتم استخدام كريم ديفرين مرة أخرى من مراعاة استشارة الطبيب المختص.