فضل صيام يوم عرفة لغير الحاج والأعمال المستحبة فيها، ان يوم عرفة هو يوم فضيل وهو يوم الرحمة والمغفرة وهو يوم الحج الاكبر ويوم التهليل والتحميد ويوم استجابة للدعاء، حيث تسكب في ذلك اليوم العبرات والرحمات وهو يوم العتق من النار وهو يوم من افضل ايام العام وايضا له الكثير من الفضائل، حيث يغتنم ذلك اليوم في طاعة الله عز وجل ومن فضائل ذلك اليوم احد ايام الاشهر الحرم وصيام يوم عرفة من افضل العبادات، لنتعرف على فضل صيام يوم عرفة لغير الحاج والأعمال المستحبة فيها.

يوم عرفة الفضيل

ان يوم عرفة هو يوم فضيل وهو اليوم التاسع من ذي الحجة، حيث ان الاسم هو الموقف الذي يقف فيه الحجاج وان الحدود المخصص بمكان عرفة هو من جبل يطل على بطن عرفة ويشتمل الجبل المقبل والذي يمتد الى حوائط بني عامر ولا يتم الحج الا عند الوقوف فيه، حيث يبتدأ الوقوف في يوم عرفة منذ فجر اليوم التاسع من شهر ذي الحجة وحتى طلوع فجر يوم جديد ويسمى ذلك بيوم النحر وهو يوم عيد الاضحى، لذلك ينهي فيه الحجاج وقوفهم على عرفة وان اسم ذلك اليوم مركب من كلمتان وهي يوم عرفة، وكلمة يوم تدلل على زمان مخصص وتدلل كلمة عرفة على مكان محدد ولكن ذلك المكان عظيم، ولتعليقه بشعيرة عظيمة من شعائر الاسلام وهي الوقوف بعرفة في موسم الحجاج، حيث ورد قول الله تعالى: (فَإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ).

شاهد أيضا: دعاء يوم عرفة

فضل صيام يوم عرفة

ان يوم عرفة من اعظم الايام في العام واتفق الفقهاء والعلماء على استحباب الصيام ليوم عرفة، ولا يقول منهم بخلاف ذلك وصيامه افضل من صيام غيره من الايام وذلك بإستثناء صيام فريضة رمضان، وان صيامه فضل كبير ويترتب عليه ويتوجب مغفرة الله عز وجل للعبد ذنوب سنة قبله وسنة بعده قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ)، حيث يستحب في ذلك اليوم ان نكثر من الاعمال الصالحة وذلك مثل الحرص على اداء النوافل وايضا الاكثار من ذكر الله عز وجل ومن الصدقة في سبيل الله وبين الرسول صلى الله عليه وسلم فضل العمل الصالح في يوم عرفة وقال: (ما مِن أيَّامٍ العمَلُ الصَّالحُ فيهنَّ أحبُّ إلى اللَّهِ مِن هذهِ الأيَّامِ العَشر فقالوا: يا رسولَ اللَّهِ ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ؟ فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ إلَّا رجلٌ خرجَ بنفسِهِ ومالِهِ فلم يرجِعْ من ذلِكَ بشيءٍ).

مكانة يوم عرفة وعظمته

ان مكانة يوم عرفة وعظمته كبيرة جدا عند المسلمين وايضا فضل صيام يوم عرفة لغير الحاج والأعمال المستحبة فيها متعددة، لذلك سنتعرف على مكانة يوم عرفة وعظمته:

  • يعتبر يوم عرفة من اشهر ايام شهر ذي الحجة والذي يعتبر من الاشهر الحرم، حيث ان شهر ذي الحجة هو شهر الحج وتأدية مناسك الحج العظيمة، وايضا يوم عرفة من الايام التي اثنى عليها الله عز وجل في القران الكريم ووصفها بالايام المعلومة، قال الله تعالى: (لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ).
  • يوم عرفة من الايام العشرة التي اقسم الله عز وجل فيها بسورة الفجر وذلك يعتبر دليل على شرفها وعظمتها.
  • يعتبر يوم عرفة من الايام التي لها فضل وميزة على باقي ايام العام، وقد تم الله فيه نعمته على الامة الاسلامية وقد اكمل لهم دينهم.
  • ان الله يباهي في اهل عرفات واهل السماء ويقول لهم انظروا الى عبادي جاؤني شعثا غبرا.
  • يعتبر يوم عرفة هو يوم التكبير وهو ركن من اركان الحج.
  • يعتبر يوم عرفة من ايام العيد بالنسبة الى حجاج بيت الله الحرام وقال الرسول صلى الله عليه وسلم: (يومُ عرفةَ ويومُ النَّحرِ وأيَّامُ التَّشريقِ عيدَنا أَهلَ الإسلامِ ، وَهيَ أيَّامُ أَكلٍ وشربٍ).

شاهد أيضا: فضل العشر من ذي الحجة لغير الحاج

حكم صيام يوم عرفة

تتعدد احكام صيام يوم عرفة وفضائله، ومن فضل صيام يوم عرفة لغير الحاج والأعمال المستحبة فيها وحكم الصيام لذلك اليوم كالاتي:

  • رأي الحنفية والمالكية، قد ذهبوا الى كراهية الصوم للحجاج في يوم عرفة وقيد الحنفية الكراهة وبشرط ان يضعف الصيام الحاج.
  • رأي الشافعية، حيث ذهبوا ذلك الى جواز صيام عرفة للحجاج وايضا اشتراط الشافعية ويكون الحاج مقيم في مكة وقد ذهب الى عرفة في الليل واما ان كان ذهابه الى عرفة من مدينة مكة في النهار وان صيامه مخالف للاولى ويسن الفطر للمسافرين مطلق عند الشافعية.
  • رأي الحنابلة، حيث يستحب عند الحنابلة ان يصوم الحجاج في يوم عرفة، وقد اشترطوا ان يكون الوقوف في عرفة في الليل، وليشت في وقت النهار وان وقف فيه في النهار وصيامه مكروه.

السلف في يوم عرفة

استغل السلف يوم عرفة ويكثرون من التقرب الى الله عز وجل بالعمل الصالح والصدقة و الاغنياء يوزعون من الاضاحي ما يبلغ تسعين الف راس ويروى ان حكيم بن حزام قد اعتق يوم عرفة مئة رقبة ووزع مئة بدنه ومئة شاة وقيل الف شاة وشاة ومئة بقرة، حيث كان كثير منهم يستحقون من الله عز وجل في ذلك الموقف ويرجون ان لا يرد الناس بسببهم وايضا منهم من يكون رجاؤه في الله اغلب وايضا يرجونه المغفرة وينزلون الدموع.

دعاء يوم عرفة

الدعاء يزيل الكربات ويزيل الهموم، وهو طلب العبد من الله الاشياء، لذلك يدعوا المسلمين الله عز وجل في ذلك اليوم وهو يوم عرفة العظيم ومن ذلك الدعاء الذي ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (خيرُ الدُّعاءِ يومُ عرفةَ ، و خيرُ ما قلتُ أنا و النَّبيون من قبلي : لا إله إلا اللهُ وحده لا شريك له ، له الملكُ ، وله الحمدُ ، و هو على كلِّ شيءٍ قديرٌ)، وذلك يكون ليبتعد عن الشرك في الدعاء، وهو وحده المعبود وان الشرك في الدعاء مبطل لجميع اعمال الحج كلها، وقد رجع العلماء في فضل الدعاء في ذلك اليوم ليست خاص بمن هم في يوم عرفة ويشتمل المسلمون جميعهم في كل مكان، حيث قال الرسول صلى الله عله وسلم: (أفضلُ الدعاءِ دعاءُ يومِ عرفةَ).

شاهد أيضا: رسائل تهنئة بعيد الاضحى المبارك

ان يوم عرفة يستحب الصيام به وفي الايام الثمانية من ذي الحجة وذلك كان بإتفاق الفقهاء، ويعتبر فضل صيام يوم عرفة لغير الحاج والأعمال المستحبة فيها من اكبر الفضائل عند الله، فهو يوم من مناسك الحج وهو اعظم ايام السنة عند الله عز وجل، حيث خصصه الله عز وجل عن بقية الايام بالفضل والتشريف وايضا تعظيم ثواب الاعمال فيه وصيامه لغير الحاج يتم تكفيره.