شروط الحجامة للرجال يعد من الأمور الهامة التي يجب أن نتطرق إليها بالتفصيل، فتعد الحجامة أحد الطرق التي تهدف إلى علاج بعض الأمراض التي تصيب جسم الإنسان، كما تعمل على تخفيف حدة الألم والشعور بالراحة، وقد ذكرت الحجامة في السنة النبوية الشريفة، عن ابن عباس رضي اللّه عنهما قال” قال رسول الله عليه وسلم ما مررت ليلة أسري بملأ من الملائكة إلا كلهم يقول لي عليك يا محمد بالحجارة”، وتستخدم الحجامة منذ زمن بعيد للغاية ولكن ما هو جدير بالذكر أنه لعمل الحجامة للرجال، يجب أن يتم ذلك وفقاً للعديد من الشروط التي يحب توافرها.

شروط الحجامة للرجال

الحجامة علاج لكثير من الحالات المرضية التي تعاني من شدة الألم، وهي سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكن نظراً لتطور الطب بكافة أقسامه، وجميع مجالاته فقد تم إغفال أهمية الحجامة وحل الطب الحديث محلها، ولذلك علينا إحياء كيفية علاج الحالات المرضية بالحجامة، ولكن لا يتم ذلك إلا في حالة اكتمال كافة الشروط اللازم توافرها حتى يمكن علاج أحد الحالات بالحجامة بطريقة صحيحة، فإليكم تلك الشروط.

  • يجب أن يكون الشخص المريض نظيفاً، ولذلك يوصى بالاستحمام قبل عمل جلسة الحجامة لفترة تتراوح ما بين ساعتين إلى٣ ساعات كحد أدنى.
  • الصيام قبل البدء في جلسة العلاج بالحجامة، حيث يجب صيام المريض لمدة تزيد عن ٣ ساعات كحد أدنى قبل البدء في جلسة العلاج، ويرجع ذلك الى أن تناول الطعام يساعد على تنشيط الدورة والتي في جسم الإنسان.
  • من بين الشروط بلوغ السن المناسب لذلك، ففي حالة ما إذا كان الشخص الذي يرغب في عمل الحجامة رجل، يجب في هذه الحالة أن يكون عمره يتجاوز ٢٠ عام، بينما في حالة ما إذا كان الشخص الذي يرغب في القيام بالحجارة من النساء فيجب أن يكون قد بلغن سن اليأس، أو في حالة انقطاع الطمث.
  • أما فيما يتعلق بالتوقيت المناسب فقد يتم توضيح ذلك على النحو التالي فيما يتعلق بالتوقيت السنوي فقد يتم عمل الحجامة مرة واحدة فقط في السنة، ولكن هناك بعض الحالات الاستثنائية التي يجب أن تقوم بتكرار تلك الجلسات ولكن لا تزيد عدد الجلسات عن مرة واحدة في الشهر، وفي حالة ما إذا حصل المريض على نتائج مرضية فعليه بتكرار تلك الجلسة في الشهر الذي يليه.
  • أما فيما يتعلق بالتوقيت الفصلي فيفضل أن تكون الجلسة في فصل الربيع، ولكن مما هو جدير بالذكر أن هناك بعض البلدان التي يتحقق ذلك مرتين في نفس العام وهما شهر أيار، وشهر نسيان، وهي منطقة بلاد الشام.
  • أما فيما يتعلق بالتوقيت الشهري، يفضل أن تبدأ جلسات الحجامة من اليوم السابع عشر من الشهر القمري، ووصولاً إلى اليوم السابع والعشرين من نفس الشهر القمري، وهي أشهر الربيع التي تم ذكرها سابقا.
  • أما فيما يتعلق بالتوقيت اليومي، يفضل أن تكون جلسة الحجامة في الأوقات الباكرة من الصباح، وخاصة في الفترة التي تتراوح ما بين شروق الشمس وفترة ما قبل الظهيرة، أي ما بين الفترة من الساعة ٧ إلى الساعة ١٠ صباحا.
  • المنطقة التي يتم بها عمل الحجامة، فهي تجرى في المنطقة فوق رأس عظمة لوح الكتف بحوالي ٣ سم، على جانبي العمود الفقري، وفي حالة ما إذا تم القيام بها في أحد المناطق الأخرى بالجسم فلا فائدة منها.

شاهد أيضا: الشروط الصحيحة للحجامة

الشروط التي يجب مراعاتها بعد الحجامة

الشروط التي سبق وإن ذكرناها تسمى شروط ما قبل الحجامة، ولكن هناك بعض الشروط والإجراءات التي يجب مراعاتها بعد إجراء جلسة الحجامة، وذلك حتى يتم التأكد من نجاح الجلسة، ولضمان سلامة الشخص المريض، وسوف نوضح لكم في السطور التالية بالتفصيل ما هي أهم الشروط التي يجب توافرها بعد جلسة الحجامة كما يلي:

  • يجب على الشخص المريض اتخاذ قسط كاف من الراحة والنوم الهادئ حتى لا يتعرض الحسم للإجهاد والتعب، وما هو جدير بالذكر أن جلسة الحجامة تساعد على زيادة عملية الايض في الجسم وذلك للتخلص من كافة السموم، وقد يصاحب ذلك بعض من الأعراض الجانبية الآخرى والتي تتمثل في الصداع والغثيان وبعض من أعراض الانفلونزا
  • وضع مرهم مضاد حيوي، يجب في حالة الانتهاء من جلسة الحجامة يتم وضع كمية من مرهم مضاد حيوي على المنطقة التي تم علاجها، ويتم تطبيق المرهم ووضع ضمادة على المنطقة المعالجة حتى لا يتم التعرض للإصابة بأي من العدوى.
  • التدفئة، حيث يجب على الشخص الذي قام بالحجامة أن يظل جسمه دافئاً، ولا يتم التعرض لأي مصدر هواء لمدة لا تقل عن ٤٨ ساعة كحد أدنى، وذلك حيث أن جلسة الحجامة تساعد على زيادة معدل الحرارة في الجسم.
  • يجب أخذ الحذر الكافي حول حدوث أي تغييرات في درجة الحرارة منا يؤدي ذلك إلى حدوث بعض الضرر البالغ مثل تشنج العضلات، شد العضلات، ولذلك لا يفضل حدوث أي تغييرات جوية شديدة، والبعد كل البعد عن المناطق ذات الحرارة العالية مثل غرف البخار والساونا، وكذلك البعد عن الثلج والبرودة لمدة لا تقل عن ٤٨ ساعة كحد أدنى، يتم احتسابها منذ انتهاء الجلسة
  • ينصح بعد جلسة الحجامة أن يتم الابتعاد نهائياً عن شرب المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين، والسكريات، واللحوم المصنعة، منتجات الألبان، ولا يقتصر الأمر على ذلك، بل ويفضل أيضاً الابتعاد عن كافة المشروبات الكحولية، وخاصة بأن تلك المشروبات تساعد على. جفاف الجسم.
  • ينصح زيادة معدل تناول شرب الماء.
  • عدم القيام بأي من التمارين الرياضية أو المجهود العضلي، والتي تسبب العرق الشديد والذي ينتج عنه ضرورة الاستحمام، والتعرض للمياه، كما تساعد الرياضة على ضخ الدم في الجسم، وفتح مسامات الجلد، وكل ما يسبب يطيل من مدة الشفاء
  • البشرة بعد جلسة الحجامة مباشرة تتميز بالمسام المفتوحة والتي يسهل إمكانية الإصابة ببعض الأمراض أو العدوى، ولذلك لا يفضل الاستحمام بعد جلسة الحجامة.

شاهد أيضا: حديث الرسول عن القسط الهندي

فوائد الحجامة

  • تساعد جلسات الحجامة على تخفيف الالم الناتج عن الإصابة ببعض الأمراض.
  • تعمل على إزالة السموم الضارة من جسم الإنسان.
  • تخفيف ألم العضلات المشدودة
  • تنشيط الجهاز المناعي الخاص بالجسم
  • الحد من الألم الشديد الناتج عن المفاصل والعضلات
  • تساعد جلسات الحجامة على علاج الكثير من الأمراض الخطيرة والمشاكل الصحية والتي سوف نوضحها لكم بالتفصيل فيما يلي:

الأمراض المزمنة الخطيرة التي تساعد الحجامة في علاجها

والتي تتمثل في:-

  • ارتفاع ضغط الدم والنقرس والسكري.
  • الحمى الناتجة عن العدوى
  • تخفيف بعض الآلام المختلفة الناتجة عن الصداع النصفي، وجع الأسنان، ألم الظهر.
  •  تساعد على تنشيط الجهاز التنفسي وعلاج بعض الأمراض الخاصة  به مثل الربو والحساسية والسعال والتهاب الشعب الهوائية ونزلات البرد.
  • تساعد في علاج دوالي الساقين
  • علاج بعض المشاكل النسائية مثل الدورة الشهرية الدموية  الغير منتظمة.
  • علاج بعض الأمراض الجلدية مثل الاكزيما وحب الشباب
  • علاج الأمراض الروماتيزمية مثل التهاب بالمفاصل والألم العصبي
  • علاج مشاكل العقم وتأخر الإنجاب
  • علاج بعض المشاكل النفسية مثل القلق والأرق والاكتئاب والتوتر
  • يساعد على علاج اضطرابات الجهاز الهضمي مثل التهاب المعدة والاسهال