نسب القبول في جامعة الطائف 1441، تعتبر جامعة الطائف من الجامعات الحكومية المهمة في المملكة العربية السعودية، وقد تم انشاء الجامعة بقرار ملكي في العام 1400 هجري، وذلك ليتمكن سكان منطقة الطائف من التعليم الجامعي دون الحاجة الى الانتقال الى مناطق اخرى نم المملكة مما يسهل عليهم العملية التعلمية ويوفر عليهم الكثير من الوقت والجهد، وقد تم الانتهاء من بناء الجامعة وتجهيزها بكل ما يزمها من قاعات ومختبرات والبدء بالدراسة فيها عام 1402 هجري، وقد تعددت التخصصات والاقسام التي تقدمها الجامعة للطلاب من اجل الالتحاق بها وذلك وفقا لتوجيهات الديوان الملكي، ومن الجدير بالذكر ان ادارة الجامعة تسعى دائما الى مواكبة التطور العلمي والاساليب الحديثة فيه.

شروط القبول والتسجيل في جامعة الطائف

بعد ان ينهي الطلاب في المملكة مرجلة الثانوية العامة بتفوق ونجاح، يبدؤون بالبحث عن نسب القبول في جامعة الطائف 1441 وغيرها من الجامعات، من اجل اختيار التخصصات التي تتناسب مع معدلاتهم في الثانوية العامة، ولكن ايضا عليهم التعرف على شروط الالتحاق في الجامعة وهي:

  • ان يكون الطالب الراغب في الالتحاق بالجامعة من حملة الجنسية السعودية.
  • ان تكون شهادة الثانوية العامة مصدة من وزارة التربية والتعليم في المملكة.
  • على الطالب ان لا يكون لديه أي قبول سابق في احدى الجامعات في المملكة.
  • يجب ان يكون الكالب حاصل على معدل 70% فاكثر في الثانوية العامة.
  • ان يجتاز الطالب الامتحانات التي تقدمها الجامعة من اجل القبول في التخصصات الجامعية.
  • يجب ان لا يتجاوز تاريخ اصدار شهادة الثانوية العامة الخمس سنوات.

شاهد أيضا: نسب القبول في جامعة الملك سعود

نسب القبول في تخصصات جامعة الطائف

هناك العديد من التخصصات المميزة التي تقدمها جامعة الطائف امام الطلاب من اجل الالتحاق فيها، كما وان الجامعة تقدم التعليم في هذه التخصصات بأكثر اساليب التعليم تطورا، وذلك لمواكبة جميع الاساليب الحديثة وتقديم خرجين مميزين في سوق العمل المحلي والعالمي وان من اهم تخصصات جامعة الطائف ونسب القبول في جامعة الطائف 1441 هي:

شاهد أيضا: نسب القبول في جامعة الملك فيصل

وبهذا متابيعنا الافاضل، نكون قد وضعنا بين ايديكم تخصصات ونسب القبول في جامعة الطائف 1441، وذلك لتمكن الطلاب في المملكة العربي السعودية من التعرف على شروط وتخصصات الجامعة، من اجل الاختيار الصحيح للتخصص الذي يرغبون بالالتحاق به في الجامعة، لان هذا الاختيار هو الذي سيحدد مصير حياتهم المستقبلية.