يبحث المُهتمين بالحصول على الوزن المِثالي عن نصائح للرجيم الناجح وانقاص الوزن، لكي يُحافظوا على عملية حرق الدُهون ويُبقون عملية إنقاص الوزن ناجحة، ويضمنون الإستمرار في الرجيم بشكل صحيح وهذا يتطلب منهم التحلى بالعزيمة والإرادة، ومقاومة كافة المُغريات من مأكولات قد تأتي على بالهم ولكن تناولها يعُود علينا بخلل في الرجيم الناجح، ونُحاول التوقف مع اهم ما يمكن تقديمه من نصائح للرجيم الناجح وانقاص الوزن ونُجمِلها لكُل من يبحث عن نجاح الرجيم الخاص به، ويأمل أن يتكلل رجيمه بالنجاح ويصل للوزن الذي يراه مُناسِباً له بإنقاص الوزن بصورة سريعة وآمنة.

نصائح عند اتباع الرجيم

يعتقد البعض بأن الرجيم الناجح وانقاص الوزن أمر سهل وبسيط ومتى ما أرادوا ذلك يُمكنهم بلوغه، ولكن الحقيقة أنه أمر يحتاج مجهود وتنظيم للوجبات والمأكولات التي نتناولها وكذلك ممارسة يومية للرياضة الخفيفة كالمشي وغيرها لكي نتحصل على ما نراه مُناسباً لنا من وزن، كما أن الحفاظ على الوزن الذي نراه مِثالياً أمر كذلك غير بسيط، ولهذا نود إخباركم ما هي أهم نصائح الرجيم الناجح وانقاص الوزن والتي تُعطينا نتائج فعالية وسريعة وتعود علينا بالإستفادة الكبيرة من صحة وحرق الدُهون وإنقاص الوزن .

نصائح للاستمرار في الرجيم

يجب العلم بأن الرجيم الناجح وانقاص الوزن لا يتم ما بين ليلة وضُحاها، فهو بحاجة لِمجهود كبير من أجل الوصول إلى فعاليته فهُناك دهون يصعب التخلص منها فهي آخر شيء يذوب ويختفي وهي دهون البطن والأرداف والمؤخرة، وما يلي نصائح للرجيم الناجح وانقاص الوزن هامة :

  • تناول ثلاث وجبات أساسية يومياً ولكن بكميات تفي بإحتياج الجسم من المواد المُختلفة بالتنويع فيها.
  • يجب التركيز على تناول البروتينات في وجباتنا اليومية.
  • تناول الفواكه خلال الرجيم أمر مطلوب لأنها مليئة بالعناصر الغذائية التي تُساعد في سد الشهية.
  • يجب التخطيط المُسبق لما نريده من الرجيم الناجح وانقاص الوزن، والسير على هذه الخطة بشكل يومي.
  • يجب التقليل من الدهون في الأكل وإقتصارها على ما نسيته 30% فأقل.
  • ممارسة التمارين اليومية سواء كانت ممارسة لرياضة المشي أو تمارين منزلية خفيفة للتسريع في انقاص الوزن.
  • التوقف عن تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر بنسبة كبيرة، والتقليل من السعرات الحرارية والدهون المحولة والأطعِمة المُصنعة في وجباتنا وما نتناوله خلال فترة الرجيم.
  • الإكثار من شرب الماء قدر الإمكان، كما أن شرب الماء على الريق مع تدفئته مع الأمور الهامة في برامج الرجيم.
  • استهلاك كميات محدودة جداً من الدهون بشكل يومي والإقتصاد فيها.
  • التدرج في الرجيم حتى نصل إلى المقدرة على إتباعه ونجاحه.

نصائح للرجيم لتخفيف الوزن

أهم ما إخترناه لكم من نصائح للرجيم الناجح وانقاص الوزن والتي نرى بأنها ستلعب دور هام وكبير في إنجاح الرجيم، وبُلوغ الوزن المثالي وهي مباديء عامة للرجيم الناجح وتصل بنا إلى إنقاص الوزن بشكل سريع وآمن هي :

  • الرجيم الناجح هو إطلاق رجيم صحي يتم فيه تناول الأطعِمة الصحية التي تفي بإحتياجات الجسم من الطاقة والسعرات الحرارية اليومية.
  • يجب إختيار رجيم يتناسب مع الجسم والعمر والحالة الصحية وغيرها من التفاصيل الخاصة بِنا.
  • يجب الحِرص على القيام بالتمارين اليومية وممارسة الرياضة بقدر كافي.
  • يجب التحلي بالإرادة والإصرار على النجاح لأن العامل النفسي يلعب دور هام في الرجيم الناجح.
  • التخطيط الجيد هو عامل نجاح لكل ما نقوم به، ولهذا علينا السير وفق خطة لنجاح الرجيم.

برنامج كلين 9 بالتفصيل

أحد مُنتجات شركة فوريفر العالمية وهي أمريكية المنشأ كلين 9 الذي يُقدم كُل ما يحتاجه الجسم خلال فترة إتباع الرجيم، للتسريع في حرق الدهون والمساهمة في الإستفادة من الرجيم الناجح وانقاص الوزن، فالمُكونات التي تدخل في تركيبة كلين 9 تجعل منه آمناً على الجسم، ويعود بالفائدة الكبيرة لِمن يبحث عن الوزن المِثالي، فهو يتكون من :

  •  عبوتان  سعة كل واحدة لتر من جل الألوفيرا.
  •   مسحوق فوريفر لايت الترا وهو شراب  لاستبدال الوجبات (15 حصص).
  •   فوريفر ثيرم(18 حبة) وهي مكملات عشبية.
  •  حبوب الجارسينيا (54 حبة).
  •  واحد عصا ألياف(9 عصا).
  •  كأس لخلط ومزج المكونات.
  •  شريط قياس واحد.
  •  كُتيب فيه معلومات تتضمن ما يلزم لممارسة الرياضة اليومية.

وهذه المكونات في كلين 9 تعمل على تسريع حرق الدهون وتعوض الجسم عما يحتاجه من مواد وعناصر غذائية يومية، ويستمر على مدار 21 يوم إذا إلتزمنا بها مع إتباع رجيم وممارسة الرياضة اليومية خلال هذه الفترة يُمكن لنا خسارة الوزن بشكل كبير وآمن، ولهذا تم وصف كلين 9 على أنه أحد أهم المُنتجات التي تعمل على تسريع خسارة الوزن ونجاح الرجيم.

ختاماً وبعدما إنتهينا من التعرف على أهم نصائح للرجيم الناجح وانقاص الوزن فإن الأمر يحتاج عزيمة وصبر، ومقاومة النفس لحين الوصول إلى الوزن الذي نراه مُناسباً لنا، والحفاظ على ثبات هذا الوزن وعدم العودة للوزن السابِق، وهذا يكون في إتباع نصائح الرجيم والمحافظة على الوزن التي قدمناها أعلاه.