من هو علي كوشيب، هو قائد الدعم للحكومة السودانية ضد الجماعات التي تتمرد في دارفور وذلك اعتبار من عام 2019 وهو مطلوب بموجب المذكرة في توقيف المحكمة الجنائية الدولية وذلك بتهمة الارتكاب لجرائم الحرب ويعرف ايضا بعقيد العقدة، حيث انه يعتبر ناشط في وادي صالح وغرب دارفور وقد اتهم المدعي العام لويس مورينو اوكاميو كوشيب وذلك بارتكاب الجرائم ضد كل المدنيين في دارفور من خلال عام 2003 وعام 2004، حيث يتسائل الكثير من هو علي كوشيب.

السوداني علي كويشب

يعتبر علي كويشب هو اول متهم في السودان يسلم نفسه الى المحاكم الجنائية الدولية ويمثل المتهم الرابع في القائمة للمطلوبين في المحكمة الجنائية الدولية وذلك بعد الرئيس السوداني السابق عمر البشير وايضا وزير الدفاع عبد الرحيم ووزير الداخلية احمد هارون في ذلك الوقت، وقد تم حبسهم في سجن الخرطوم منذ الاطاحة بنظام البشير في عام 2019، حيث العديد يتسائل عن من هو علي كوشيب السوداني.

علي كويشب الوسيط

يعتبر علي كويشب هو الوحيد من بين المطلوبين في المحكمة الجنائية الدولية والذي ظل مطلق السراح وذلك بعد سقوط النظام للبشير، حيث ان وسائل الاعلام السودانية تحدثت في بداية العام انه قد اخلى مكتبة في القوات الاحتيياطي المركزي الذي يتبع للشرطات في منطقة رهيد البردي وقد غادر سنيطة وهي غرب جنوب دارفور ومن ثم فر الى دولة افريقيا المجاورة.

أعمال علي كويشب في السودان

من هو علي كوشيب، ولد على كويشب عام 1957م وهو احد اكبر الزعماء القبلين المحليين في وادي صالح وذلك في غرب دارفور ويوصف العديد على انه كان حلقة الوصل في تجنيد العناصر من قبيلة المسيرية وايضا قبائل عربية متعددة عبر المليشيات التي قد دعمها الحكومات السودانية في دارفور، حيث انه قام بتجنيد المحاربين وقام ايضا بتسليح وتمويل وتأمين المؤن والذخائر لمليشيا الجنجويد وذلك كان تحت قيادته وحسب موقع المحكمة الجنائية الدولية.

القبض على على كويشب

تم الاصدار من الدائرة الابتدائية الاولى في المحاكم الجنائية الدولية على امرين وهما القبض على علي كويشب حيث من هو علي كوشيب وايضا احمد هارون وزير الداخلية السابق والذي يزال محتجز عند الحكومة السودانية، حيث ان الائحة الاتهامية تشير في المحكمة على خمسين تهمة ضد كويشب حيث يعتقد انه يحمل المسؤولية الجنائية والفردية والتي تتوزع كالتالي:

  • اثنان وعشرين تهمة والتي تتعلق بجرائم ضد الانسانية مثل القتل والاغتصاب والتعذيب والنقل القسري والحرمان الشديد من الحرية وارتكاب افعال لا انسانية.
  • ثمانية وعشرين تهمة تتعلق بالجرائم الحربية مل القتل وشن الهجمات على الافراد المدنين والاغتصاب والاعتداء على الكرامة والنهب والتدمير.

ان العديد من المراقبين في المحكمةيرون ان علي كويشب الذي تقرب من الرئيس السوداني في السابق هو مخلوع من المحاكم الجنائية الدولية والتي مهد الطريق الى محكمات المطلوبين الاخرين للمحكمةوعلى راسهم البشير والذي قد صدر بحقه مذكرة الاعتقال والتي تتهمه المحكمة فيها بالابادة الجماعية حيث الكثير من الافراد في العالم العربي يسأل من هو علي كوشيب ذات الشخصية السودانية.